ما هي عملية انحراف العين؟

عملية انحراف العين

انحراف العين أو الحول حالة تجعل العينين لا يصطفا على المستوى نفسه، لكن تظهر كل منهما في اتجاه مختلف، وتركز كل عينٍ منهما في اتجاه مختلف على شيء مختلف، وهي شائعة أكثر في الأطفال لكنها قد تظهر في البالغين أيضًا، وقد يصف الطبيب لتصحيح انحراف العين العدسات التصحيحية أو الجراحة في الحالات الشديدة أو كلاهما معًا، وقد يتسبب فيها عديد من الأمراض، مثل الجلطات أو الشلل الدماغي، وقد تحدث بسبب تلف العصب المغذي للعين أو كسل العين أو بسبب عدم تواقت أو تزامن العضلات المحيطة بالعينين بسبب ضعف بعضها أو نشاطها الزائد عن العضلات الأخرى، وعند تلقي المخ إشارات بصرية مختلفة من كل عين فإنه يهمل الإشارات من العين الضعيفة، فإن أهملت الحالة فقد يفقد المريض البصر في هذه العين، وفي هذا المقال نركز على عملية انحراف العين لنتعرف إليها ونذكر نسبة نجاحها والعلاجات الأخرى غير العملية لانحراف العين، فتابعينا.

ما هي عملية انحراف العين؟

يرشح الطبيب عملية انحراف العين أو حالة الحول إن لم تفلح الخيارات العلاجية الأخرى، مثل إعادة تراص العين وتصحيح النظر، وفيها يحرك الجراح العضلة المرتبطة بالعين لموضع آخر، وقد تتم العملية في كلتا العينين للوصول للتوازن الصحيح، وهي عملية جراحية تجرى تحت التخدير الكلي في المستشفى، ويجب التحضير لها مسبقًا بإجراء التحاليل للاطمئنان على صحة المريض واستعداده للعملية، وقبلها مباشرة يمنع الطبيب عنه الأكل والشرب، وتستغرق عادة أقل من ساعة ليعود المريض لمنزله في اليوم نفسه، وتُجرى العملية كما يلي:

  • يفتح الجراح العين طول فترة إجراء الجراحة، لإبعاد جفني العين عن بعضهما وتجنب طرفهما، باستخدام ما يسمى بمنظار قاع العين.
  • يقطع الجراح جزءًا من العضلات المتصلة بالعين ويحركها لموقع آخر، حتى تنظر كلا العينين للاتجاه نفسه.
  • يثبت الجراح العضلات في مكانها الجديد بخيوط قابلة للذوبان، وتكون مخبأة وراء العين ولا تُرى فيما بعد.
  • يضع الطبيب رقعة العين على العين المعالجة، ويمكن إزالتها بعد العودة للمنزل، ويصف للمريض المسكنات وقطرات العين لتخفيف الأعراض الجانبية التي قد تظهر بعد العملية، مثل ألم العين والشعور بعدم الراحة أو الحكة فيها أو احمرارها أو الرؤية المزدوجة.

في البالغين والمراهقين، قد يجري الطبيب أحيانًا تعديلات أخرى لعضلات العين بعد العملية وفي أثناء استيقاظهم، وتخدير عينهم باستخدام قطرات العين المحتوية على التخدير الموضعي لذلك الغرض.

ونتعرف إلى نسبة نجاح هذه العملية فيما يلي.

نسبة نجاح عملية انحراف العين

تصل نسبة نجاح هذه العملية من 60% إلى 80%، هذا يعني وصول سبعة من كل عشرة أشخاص أجروا هذه العملية لنتائج مُرضية بعملية جراحية واحدة، بينما قد يتطلب الأمر للثلاثة الآخرين إجراء عملية إضافية أو أكثر لإصلاح وضع العين.

عملية انحراف العين عملية شائعة لا تتضمن شق كرة العين أو إخراجها من محجرها للوصول للعضلات، لكن فقط عمل شقوق جراحية صغيرة في الملتحمة (الغشاء الشفاف المبطن لجفن العين من الداخل وبياض العين).

لكن ما هي الإجراءات العلاجية الأخرى غير العملية لانحراف العين؟ هذا ما نجيب عنه فيما يلي.

هل يمكن علاج انحراف العين بدون عملية؟

العلاج الصحيح لانحراف العين يقلل مخاطر الإصابة بالمضاعفات، مثل كسل العين، وكلما كان المريض أصغر كان العلاج فعالًا أكثر، ويعتمد العلاج على شدة الحالة وسببها، ومن الخيارات العلاجية التي قد يبدأ بها الطبيب قبل وصفه للعملية:

  • النظارات الطبية: أو العدسات اللاصقة الطبية التي تساعد إن كان انحراف العين سببه الأخطاء البصرية، مثل طول النظر.
  • رقعة العين: التي يرتديها المريض على العين الجيدة لإجبار عضلات العين الضعيفة على العمل بشكل أقوى.
  • حقن البوتوكس: حقن البوتوكس في عضلات سطح العين لإضعاف العضلات التي تعمل بشكل مبالغ فيه، ما يجعل العين تتلف، لكن مفعول هذه الحقن لا يستمر أكثر من ثلاثة لستة أشهر.
  • قطرات العين التي تسبب تشوش الرؤية: في العين السليمة لتحفيز العين المريضة وتقويتها.
  • تمارين العين: مثل تمارين الضغط باستخدام القلم كما يلي:
  1. أمسكي القلم على مسافة ذراع وفي موقع المنتصف بين العينين.
  2. انظري إليه في أثناء تحريكه تجاه الأنف، وحاولي تثبيت صورة واحدة له.
  3. أوقفيه عند مكانه في أقرب مكان يمكن رؤيته فيه كصورة واحدة.
  4. كرري التمرين على مجموعتين تحتوي كل مجموعة على 20 تمرينة كل يوم 12 أسبوعًا، ويمكن التوقف فور الشعور بتشوش الرؤية.

إن لم تنجح هذه الخيارات العلاجية في علاج الحالة، وقتها يمكن لإجراء العملية الجراحية لتصحيح انحراف العين.

ختامًا عزيزتي السوبر، بعد إجابتنا عن سؤال ما هي عملية انحراف العين ومعرفتنا نسب نجاحها والخيارات العلاجية الأخرى غيرها لانحراف العين، فإن العودة للحياة الطبيعية بعد العملية قد يستغرق عدة أيام لأسابيع، فيمكن العودة للعمل بعد أسبوع تقريبًا، لكن يمنع القيادة لأيام كما يجب تجنب وصول الصابون أو الشامبو للعين بعد العملية وممارسة التمارين الرياضية العنيفة، كالقفز أو الجري أو حمل الأشياء الثقيلة وكذلك السباحة لأسبوعين في الأقل بعدها، وتجنب وضع مساحيق التجميل أربعة أسابيع بعد العملية، وإذا أُجريت االعملية لطفل، امنعيه من اللعب في الرمال أو الرسم على وجهه أسبوعين.

لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon