هل يؤثر عدم شرب المياه على الصحة الجنسية؟

في فصل الخريف والشتاء، غالبًا ما ننسى شرب كميات كافية من المياه، ما يجعلنا نشعر بالجفاف وقد يؤثر ذلك على العلاقة الحميمة بين الزوجين، وعلامات الجفاف لا تقتصر على العطش فقط، فهناك أيضًا عدة أعراض لها، منها: جفاف البشرة، وآلام العضلات، والصداع، وجفاف الحلق، ونقص عدد مرات التبول خلال اليوم.

بالإضافة لكل هذه العلامات، فإن الجفاف يؤثر بشكل مباشر على العلاقة الحميمة من عدة نواحي:

- يتسبب نقص المياه في جفاف المهبل، ونقص الإفرازات المهبلية الطبيعية، ما يسبب شعورًا بالألم وعدم الارتياح لدى الزوجة.

- يتسبب في الشعور بالإرهاق المستمر، ما يؤثر بالتالي على الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة.

- يتسبب الجفاف في نقص الأكسجين الذي يصل للأعضاء الحميمة، ما يؤثر على الاستجابة الجنسية للمرأة.

اقرئي أيضًا: 6 أسباب تمنعك عن الوصول للنشوة

- شرب المياه بكميات كافية يؤدي إلى تقليل رائحة العرق غير المستحبة، حيث تزيد نسبة المياه مقارنة بنسبة الأملاح والسموم التي يفرزها الجسم عبر الغدد العرقية.

- يؤثر شرب الماء بشكل إيجابي على مرونة العضلات، ما يمنحك فرصة لتجربة أوضاع حميمة مختلفة دون قلق.

- يؤثر بشكل إيجابي على البشرة و الشعر، ما يحسن من المظهر الخارجي ويزيد من ثقتك في نفسك وجاذبيتك.

اقرئي أيضًا: 10 تصرفات تنفر الزوج أو الزوجة من العلاقة الحميمة

يحتاج الجسم يوميًا إلى ما يقرب من لترين من الماء، وهو ما يوازي 8 أكواب في اليوم، وهناك اختبار بسيط للتأكد من كونك تشربين ما يكفي من الماء، وأن جسمك غير مصاب بالجفاف، إذا كان لون البول غامقًا، فهذا يعني أن جسمك يعاني من الجفاف ونقص الماء، أما إذا كان لونه باهتًا، فهذا يعني أنكِ تشربين ما يكفي من المياه.​

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon