أعراض مرض انفصام الشخصية وعلاجه

مرض انفصام الشخصية

انفصام الشخصية أو الفصام schizophrenia أحد الأمراض النفسية المزمنة، يعتبره الأطباء نوعًا من أنواع الذهان، ما يعني أن الشخص المصاب به يكون عاجزًا عن التفرقة بين أفكاره الخاصة وبين الواقع، يُصيب الفصام أكثر من 20 مليون شخص حول العالم، أكثر من 60% من المصابين لا يتلقون العلاج المناسب، كثير من المصابين بالفصام يُعانون من عدم التقبل المجتمعي لهم، وبعضهم يعانون من التفرقة العنصرية والعنف ضدهم، اعرفي في هذا المقال أعراض مرض انفصام الشخصية، وطرق علاجه المختلفة.

مرض انفصام الشخصية

الفصام مرض مزمن وخطر، إذ يؤثر في قدرة الشخص المُصاب به على التعلُم وعلى العمل، كما يؤثر في علاقاته الاجتماعية واهتمامه بنفسه وصحته، حتى أن كثيرًا من مرضى الفصام يُصابون بأمراض يمكن تجنبها، لكن على الرغم من ذلك الفصام مرض قابل للعلاج، ويمكن للمصاب به أن يتخلص من أعراضه أو تقل بشكل كبير إذا التزم بالعلاج.

سبب الفصام بالتحديد غير معروف، ولكن يقول الأطباء إنه يحدث نتيجة خلل في الجينات، أو خلل في كيمياء المخ خاصة الدوبامين والجلوتامات، أيضًا بعض الأسباب البيئية والمجتمعية قد تُحفز ظهور الأعراض على الأشخاص المعرضين للإصابة بهذا المرض.

أعراض انفصام الشخصية

أعراض مرض الفصام تدل على خلل في أفكار الشخص المصاب به وفي سلوكه، إليك أعراض ممرض الفصام فيما يلي:

  • الهلاوس: الهلاوس تعني رؤية أشياء أو سماع أصوات غير حقيقية، على الرغم من أن الهلوسة عند مريض الفصام قد تكون بأي حاسة من الحواس، فالهلاوس السمعية هي الأشهر.
  • الأوهام: الأوهام هي العرض الأكثر شيوعًا بين مرضى الفصام، الأوهام تعني اعتقادات راسخة غير حقيقية تمامًا، مثل تأكدك من أن شخصًا ما سيؤذيك، أو أن شخصًا ما يراقبك، أو اعتقادك بأن لديك قوة خارقة.
  • الحديث غير المترابط: ينشأ الحديث غير المترابط من أفكار غير مترابطة، يكون من الصعب التواصل مع الشخص المصاب بالفصام، يكون كلامه غير مرتبط ببعضه، ويجيب دائمًا عن الأسئلة بإجابات لا تتعلق بالسؤال.
  • السلوك غير الطبيعي: مثل التعامل بسخافة طفولية، أو عنف غير مبرر، أو إصدار أصوات متكررة غير طبيعية، يكون السلوك في حالة الشخص المصاب بالفصام غير محدد بهدف، ولذلك يصعب التعامل معه.
  • عدم الاهتمام بالنفس: إهمال المظهر الخارجي والنظافة الشخصية أحد أعراض مرض الفصام.
  • الانعزال المجتمعي: مثل عدم الرغبة في التواصل مع أحد وإهمال العلاقات الاجتماعية، وعدم التواصل البصري.

تظهر أعراض الفصام غالبًا على الذكور المصابين به في أوائل العشرينات، بينما غالبًا تظهر على الإناث في أواخر العشرينات.

علاج انفصام الشخصية

العلاج بالأدوية هو حجر الأساس في علاج مرضى الفصام، يقترن العلاج الدوائي بالعلاج النفسي السلوكي والدعم الأسري، وأحيانًا يحتاج بعض المرضى إلى العلاج بالصدمات الكهربائية، إليكِ تفصيل ذلك:

  1. العلاج الدوائي: يستخدم الأطباء مضادات الذهان لعلاج الفصام، هناك نوعان من مضادات الفصام، الأدوية من الجيل الأول، وأحد عيوبها أن لها آثار جانبية، ولكنها أرخص، والأدوية من الجيل الثاني وهي الأكثر فاعلية، مثل الأريبيبرازول والأولانزبين، هناك حقن أيضًا من مضادات الذهان وتكون مناسبة للمرضى الذين لا يلتزمون بجرعات وأوقات الدواء، وتكون أيضًا مناسبة في حالة النوبات المفاجئة والشديدة.
  2. العلاج النفسي: يساعد العلاج السلوكي المعرفي مريض الفصام على إدراك حالته وأعراضها، يكون أحيانًا الفصام على هيئة نوبات، فيحتاج المريض في أثناء النوبات إلى الدعم النفسي من المتخصصين ومن الأسرة.
  3. العلاج بالصدمات الكهربية: قد يناسب هذا النوع من العلاج المرضى الذين لا يستجيبون للأدوية.

مدة علاج مرض الفصام

مدة علاج مرض الفصام تختلف من حالة إلى أخرى، ولكن أغلب الحالات تتحسن وتقل أعراضها بالعلاج وبمرور الوقت، بين كل خمس حالات، حالة تتحسن بشكل كبير بعد مرور خمس سنوات، وثلاث حالات تتحسن ولكن تظهر عليها بعض الأعراض بين الحين والآخر، وحالة واحدة من كل خمس حالات قد تظل تعاني من الأعراض أو تسوء حالتها.

إذا كنتِ تشكين أنكِ تعانين من بعض أعراض مرض انفصام الشخصية، فاستشيري طبيبًا نفسيًا متخصصًا فورًا، وإذا كان أحد أقاربك أو شريك حياتك تظهر عليه بعض هذه الأعراض فكوني داعمة له وانصحيه باستشارة طبيب نفسي، وإذا كنتِ تشعرين أنه قد يؤذي نفسه أو يؤذي أي أحد فاتصلي بالطوارئ فورًا.

لمعرفة مزيد عن الصحة البدنية والنفسية، زوري قسم الصحة في موقعك "سوبرماما".

المصادر:
Schizophrenia
Schizophrenia
Schizophrenia

عودة إلى صحة وريجيم

لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon