فوائد حبوب زيت كبد الحوت وأضرارها

تغذية

عادت مؤخرًا فكرة العلاج بالطرق والزيوت الطبيعية، لما لها من فوائد على صحة الجسم ومخاطر قليلة، بدلًا من الاعتماد بشكل كلي على الأدوية والمنتجات الكيميائية التي لها آثار سلبية على الصحة بشكل مؤكد، سنتعرف اليوم في هذا المقال على حبوب زيت كبد الحوت، الذي يستخدم في العديد من الأغراض العلاجية والتجميلية، وسنتعرف أيضًا على الآثار الجانبية التي قد يسببها.

منذ قديم الزمن، كان لزيت كبد الحوت عدة استعمالات، ومع تطور العلم وظهور الكيمياء الصيدلانية، أصبح زيت كبد الحوت متاحًا في شكل أقراص طبية (حبوب زيت كبد الحوت) أو في شكل زيوت علاجية. ويتم استخراجه من كبد الحوت، وهو أصفر اللون في الغالب، ويعد هذا الزيت مكملاً غذائيًا، نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من الدهون الطبيعية والفيتامينات خاصة فيتاميني "أ" و"د".

اقرئي أيضًا: أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم ومصادرها

فوائد حبوب زيت كبد الحوت:

- يحسن جودة ونضارة الجلد والأظافر.

- يحسن الوظائف الدماغية ويزيد من ذكاء الإنسان.

- يحتوي على أوميجا 3، التي تلعب دورًا فعالًا في الحد من أمراض القلب والشرايين وتقوية الأوعية الدموية، كما تعمل على محاربة الاكتئاب.

- يزيد مقاومة الجسم ضد الفيروسات والأجسام الغريبة، وهذا ما يساعد على تقوية الجهاز المناعي في جسم الإنسان.

- يخفف التهاب المفاصل، ويستخدم في علاج هشاشة العظام والكسور، خصوصًا لدى السيدات.

- يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين "د"، الذي يعزز من امتصاص الكالسيوم، ما يجعله عنصرًا مهمًا لنمو العظام وتقويتها.

- يساعد على خفض نسبة الكولسترول في الدم، ويحارب مرض السكري لدى الأطفال.

- يقوي بصيلات الشعر ويجعل الشعر قوي ويمنعه من التساقط.

- يساعد على الوقاية من مرض الألزهايمر.

- يقوي الأجسام الضعيفة ويزيد من قوة الكبد، لمقاومة أضرار التدخين ويقوي بنية الجسم.    

الآثار الجانبية لحبوب زيت كبد الحوت:

- يفضل تجنب تناوله في حالة الإصابة بالحساسية من الأسماك.

- قد يتسبب في أوجاع واضطرابات في القولون.

- الاستخدام المفرط له يؤدي إلى إصابة الأشخاص، وخاصة النساء، بالسمنة، نظرًا لزيادة شهيتهم وتناولهم للطعام بكميات كبيرة تفوق الحاجة.

- يحتوي هذا الزيت على كمية كبيرة من فيتامين "أ"، والممنوع على المرأة الحامل، نظرًا لأن هذا التركيز الكبير من الفيتامينات قد يؤدي إلى ظهور عيوب خلقية لدى الجنين.

- قد يؤدي تناوله باستمرار وبكميات زائدة إلى زيادة كمية ومرات التبرز والشعور بانتفاخات في البطن.

- يجب أن يتم استشارة الطبيب المختص قبل تناوله، حيث يجب إن يؤخذ بالجرعات الموصى بها طبيًا.

بشكل عام، تُعد هذه الكبسولات آمنة إذا اُستخدمت في حدود الاعتدال، ومن المهم عدم استهلاك جرعات كبيرة للغاية منها، لأنها يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.  

اقرئي أيضًا: نقص الفيتامينات: أعراضه وكيف يؤثر على صحتي؟

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
وقاية كبار السن ضد فيروس الكورونا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon