11 سبب لهبوط الضغط المتكرر

أسباب هبوط الضغط المتكرر

يعني انخفاض ضعط الدم انخفاض مستوى تدفق الدم من القلب إلى أجزاء الجسم، وهو أمر جيد في معظم الحالات (أقل من 120/80)، لكنه أحيانًا ما يجعلك تشعرين بالتعب أو الدوار، وفي هذه الحالة، يمكن أن يكون إشارة إلى مرض كامن يجب معالجته. في هذا المقال اعرفي أسباب هبوط الضغط المتكرر، ومتى ينذر بالخطر، وكيف تتعاملين مع هذه الحالة بسرعة.

أسباب هبوط الضغط المتكرر 

تشمل أسباب انخفاض ضغط الدم المتكرر ما يلي:

  1. مشكلات القلب، بعض أمراض القلب تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم نتيجة تباطؤ معدل خفقان القلب، أو مشكلات صمام القلب، والنوبة القلبية، وفشل القلب.
  2. مشكلات الغدد الصماء، قد تؤدي أمراض الغدة الدرقية والقصور الكظري (مرض أديسون) وانخفاض سكر الدم وكذلك مرض السكري في بعض الحالات إلى انخفاض ضغط الدم. 
  3. الجفاف، عندما لا يجري إمداد الجسم بقدر كافٍ من المياه، قد يتسبب ذلك في ضعف ودوار وتعب. كما يمكن أن تؤدي الحمى والقيء والإسهال الشديد والإفراط في استخدام مدرات البول والتمارين الرياضية الشاقة إلى الجفاف. 
  4. فرط الحساسية، قد يتسبب فرط الحساسية تجاه بعض الأطعمة أو الأدوية أو المواد الكيميائية في مشكلات التنفس والحكة وتورم الحلق وانخفاض خطير في ضغط الدم. 
  5. نقص بعض المواد في النظام الغذائي، يمكن أن يؤدي نقص فيتامين "ب12" وحمض الفوليك في الجسم إلى انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء (فقر الدم)، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم. 
  6. بعض الأدوية، كمدرات البول، وحاصرات ألفا، وحاصرات بيتا، وبعض مضادات الاكتئاب وأدوية ضعف الانتصاب. 
  7. الوقوف المفاجئ من وضع الجلوس أو بعد الاستلقاء (انخفاض ضغط الدم الانتصابي).
  8. بعد تناول الطعام، يصيب كبار السن على الأغلب.  
  9. خطأ في إشارات الدماغ، هذا الاضطراب يحدث بعد الوقوف فترات طويلة، غالبًا ما يصيب الشباب والأطفال، ويبدو أنه يحدث نتيجة سوء التواصل بين الدماغ والقلب. 
  10. تلف الجهاز العصبي. 
  11. الحَمل، يعد انخفاض الضغط أمرًا طبيعيًا خلال فترة الحمل، وعادةً ما يعود إلى مستوى ما قبل الحمل بعد الولادة.

اقرئي أيضًا: لماذا أشعر بهبوط ضغط الدم والإنهاك خلال الحمل؟

علاج هبوط الضغط المتكرر 

نادرًا ما يتطلب انخفاض ضغط الدم -الذي لا يسبب علامات أو أعراضًا- علاجًا، أما إذا كانت الحالة تستدعي، فسيعتمد العلاج على السبب الكامن وراء انخفاض الضغط. وقد يشمل مثلًا تغيير دواء أو إيقافه أو تقليل الجرعة إذا كان هذا الدواء سبب انخفاض الضغط المتكرر. 

إذا لم يكن السبب وراء انخفاض ضغط الدم واضحًا أو لا يوجد علاج، فسيتمثل العلاج في رفع ضغط الدم، وتقليل الأعراض، عن طريق:

  • تناول مزيد من الملح، يُوصى عادة في حالة اعتدال ضغط الدم بالحد من تناول الملح في النظام الغذائي، لأن الصوديوم يمكن أن يرفع ضغط الدم، لذا سيكون الملح إضافة مساعدة لمرضى انخفاض ضغط الدم. لكن نظرًا إلى أن فرط الصوديوم  يمكن أن يؤدي إلى فشل القلب، تحديدًا مع كبار السن، فإنه من المهم التحقق مع الطبيب قبل زيادة الملح في نظامك الغذائي.
  • ارتدِاء الجوارب الضاغطة. 
  • الأدوية، يمكن استخدام عديد من الأدوية لعلاج انخفاض ضغط الدم الانتصابي. 
  • شرب مزيد من الماء، تزيد السوائل من حجم الدم وتساعد على الوقاية من الإصابة بالجفاف، وكلاهما مهم لمعالجة انخفاض ضغط الدم. 

اقرئي أيضًا: 5 فوائد لتناول كوب المياه في أوقات معينة

ختامًا بعد معرفتك بأسباب هبوط الضغط المتكرر وكيفية علاجها، عليك الانتباه إلى وضعيات جسدك وتجنب سرعة تغييرها، كذلك يساعدك الحفاظ على نمط حياة صحي وتقليل تناول الكربوهيدرات، خاصة البسيطة منها، على الوقاية من انخفاض ضغط الدم المتكرر.  

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالصحة على "سوبرماما".

المصادر:
Low blood pressure
Everything You Need to Know About Low Blood Pressure
What's to know about low blood pressure?

عودة إلى صحة وريجيم

سماء حسين

بقلم/

سماء حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon