الملح الزائد قد يتسبب فى ظهور هذه الأمراض

أمراض المناعة الذاتية

الملح من التوابل الأساسية في كل مطبخ، إذ يساعد على إبراز نكهات الطعام المميزة، فالكثير منا لا يستطيعون تذوق الطعام من دونه. ولكن من المعروف أن الإفراط في تناول الملح له العديد من الأضرار على الجسم، و يتسبب أيضًا في الكثير من الأمراض، مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والشرايين واحتباس السوائل بالجسم. ليس هذا فحسب ولكن الزيادة المفرطة في استخدام ملح الطعام تتسبب في زيادة فرص الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، إليكِ مزيد من المعلومات عن أمراض المناعة الذاتية في هذا المقال.

ما هي أمراض المناعة الذاتية؟

أمراض المناعة الذاتية تنتج عن محاربة الجسم لنفسه بدلًا من محاربة الأمراض التي تدخل عليه، فبدلًا من أن يهاجم الجهاز المناعي الأجسام الغريبة التي تدخل على الجسم وتسبب له الأمراض، تبدأ بمهاجمة خلايا الجسم نفسه.

ما علاقة الملح بأمراض المناعة الذاتية؟

أظهرت الدراسات الحديثة أن هناك علاقة وثيقة بين الإفراط  في تناول الملح وأمراض المناعة الذاتية، إذ إن الزيادة في استخدام ملح الطعام تعمل على إنتاج نوع من الخلايا يؤدي إلى حدوث خلل في قدرة الجهاز المناعي، ليتحول من مهاجم للأمراض التي تدخل على الجسم إلى مهاجم لخلايا الجسم نفسه.

أمراض المناعة الذاتية بسبب الإفراط في تناول الملح

  • التصلب المتعدد: مرض مناعي يحدث بسبب التهاب حاد في المخ والأعصاب البصرية والحبل الشوكي، وتشمل أعراضه الشعور بالتنميل الشديد وضعف أعصاب اليدين والقدمين.
  • الصدفية: وهو مرض جلدي مؤلم ومنتشر من أمراض المناعة الذاتية، يتسبب في ظهور بقع قشرية حمراء بالجلد عادة ما تكون مؤلمة ويصاحبها حكة شديدة، ومن الممكن أن تنتشر في أجزاء مختلفة من الجسم.
  • الروماتويد المفصلي: يصيب هذا المرض 1% تقريبًا من الشعب المصري، وهو ما يقرب من مليون شخص، وينتشر الروماتويد المفصلي بمناطق المفاصل بالجسم، وخاصةً أصابع اليدين والقدمين، ومن أعراضه التهاب وتورم شديد بهذه المناطق، مع عدم القدرة على تحريكها بشكل طبيعي.
  • السكري من النوع الأول: يحدث هذا المرض عند تدمير جهاز المناعة بالجسم لخلايا البنكرياس، وهو العضو المسؤول في الجسم عن إنتاج الإنسولين الذي يسمح بدخول السكر للجسم ليمده بالطاقة والحيوية والنشاط.

أسباب أخرى لأمراض المناعة الذاتية

ليست هناك أسباب واضحة للإصابة بهذه الأمراض، ولكن العلماء حاولوا التوصل إلى بعض الأسباب المسببة لها، مثل:

  • عوامل وراثية: من أهم الأسباب لأمراض المناعة الذاتية، إذ تزيد من فرصة انتقال المرض عبر الجينات الوراثية من الأبوين.
  • عوامل خارجية: وتتمثل في كثرة استخدام الأدوية والمواد الكيماوية الداخلة على جسم الإنسان، وأيضًا الفيروسات والميكروبات.
  • سوء التغذية: عدم حصول الجسم على العناصر الغذائية اللازمة له يؤدي إلى الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.
  • ضعف الجهاز المناعي: عدم قدرة جهاز المناعة على إنتاج الأجسام المضادة، التي تعمل على مهاجمة الفيروسات.
  • التوتر والقلق: بالإضافة إلى سوء الحالة النفسية.

يجب التذكرة أن الملح لا يضر الجسم في المطلق، فهو يحتوي على مادة الصوديوم المفيدة لجسم الإنسان، ولكن تظهر الآثار السلبية لاستهلاك الملح عند الإفراط في تناوله، لذا ينصح بالتقليل منه قدر الإمكان، مع تجنب تناول المخللات والوجبات السريعة والأطعمة المصنعة ورقائق البطاطس الجاهزة التي يحبها الأطفال بشكل خاص، والتي تزيد من احتمالية إصابتهم بالأمراض المختلفة وعلى رأسها أمراض المناعة الذاتية.

تعرفي على مزيد من المعلومات عن كل ما يخص صحتك وسحة أسرتك، عن طريق زيارة قسم الصحة في "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon