في 10 دقائق.. تخلصي من القلق والتوتر!

صحة

 

جميعنا يصاب بالتوتر في أغلب الأوقات نتيجة للعالم المتسارع من حولنا، الذي لا يعطي لأي منا فرصة في التفكير الإيجابي ولو لحظات، ونحن معشر الأمهات الأكثر عرضة لهذا الضغط العصبي والتوتر، نتيجة للضغوط التي نقابلها من المنزل والأولاد والزوج والعمل وأشياء أخرى كثيرة.

إليكِ عزيزتي الأم 5 خطوات عملية ومُجرّبة تساعدك على التخلص من التوتر في 10 دقائق، لكي تستطيعي إكمال مهامك اليومية بشكل إيجابي.

  • اعثري لنفسك على مكان هاديء:

عند إصابتك بالضغط العصبي والتوتر الشديد جدي لنفسك مكانا هادئا وليكن غرفة صغيرة في منزلك واغلقي الباب وارتدي سدادات الأذن أو السماعات فقط لمدة عشر دقائق دون انقطاع بعيدا عن كل مسببات التوتر.

  • تخلصي من كل الأجهزة الإلكترونية:

لا تصطحبي معك للغرفة أي أجهزة إلكترونية، حتى الموبايل الخاص بكِ، لا تجعليه على وضع الصامت، ولكن اغلقيه تمامًا أو اتركيه خارج الغرفة، فكل الشاشات الإلكترونية تزيد من حدة التوتر لدى الدماغ البشري، كما أثبتت الدراسات فلن تستطيعي مع وجودها أخذ راحة مؤقتة من الضغط المحيط بكِ.

  • اجلسي بشكل مريح:

أفضل أشكال الجلسات التي تساعد على استرخاء الجسم هي جلسة اليوجا، اجلسي على الأرض مباشرة أو على وسادة إذا كانت الأرضية غير مريحة لكِ، واجلسي القرفصاء مع رفع كتفيك وذقنك في مستوى مناسب، وحافظي على استقامة ظهرك وعضلاتك، ثم أغمضي عينيك لمدة عشر دقائق دون انقطاع.

اقرئي أيضا: تمارين اليوجا للمبتدئين

  • اجعليها جلسة تأمل وسلام نفسي:

بعد جلوسك في وضع مريح، اغمضي عينيك وتنفسي بشكل منتظم وبطئ (زفير وشهيق) من أنفك فقط، ثم ابدئي في نزع كل الأفكار من عقلك ولا تفكري في جسمك، ولا حتى في أفكارك الخاصة، أريحي عقلك تمامًا مما يدور فيه من أفكار.

ومن الممكن أن تكرري جملة واحدة داخل عقلك، وتركزي عليها بشرط أن تكون هذه الجملة بعيدة عن كل الأفكار الموجودة بالعالم المحيط بكِ، وليس لها علاقة لا بجسمك أو عقلك، ولكن لها علاقة وثيقة فقط بروحك، ركزي على أنكِ روح!

اقرئي أيضا: أنواع اليوجا المختلفة

  • تخيلي عالمًا تحبينه:

عند جلوسك تخيلي مكانًا تودين أن تكوني فيه بمفردك في هذه اللحظة، مثل شاطئ وبحر ورمال بيضاء وتقفين أمام هواء البحر تتنفسين بشكل جيد ومغمضة عينيك وسعيدة وهادئة ومبتسمة.

أو تخيلي نفسك في أي مكان تفضلينه وأي عالم تودين أن تكوني فيه بروحك، وانفصلي عن الواقع بكل ما فيه.

عندما نُصاب بالتوتر، يكون ذلك نتيجة لضغط أجسامنا وعقولنا علينا، لذا علينا أن نتخلص من كل هذا ونفكر في روحنا فقط، بعيدًا عن أي شيء آخر، فقط لعشر دقائق يومية، يمكنك المحافظة على صحة روحكِ، التي هي أساس صحة عقلك وجسمك للأبد.

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
5 طرق خاطئة تعبر بها الأم عن حبها لابنها
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon