5 علامات تخبرك بضرورة تقليل الملح في أكلك

صحة

صحيح أن الملح من المكونات التي لا غنى عنها مع أي وجبة، لكنه يظل من المكونات التي قد تحمل آثارًا سلبية كبيرة على صحة جسمكِ، لذا كثيرًا ما يُطلق عليه السم الأبيض، لكن من حسن حظنا جميعًا أن أجسامنا الصديق الأكثر صدقًا في هذا الشأن، فعادة ما ترسل إنذارات تنبهنا بما إذا كان علينا الابتعاد عن صنف أو آخر. تعرفي إذًا على العلامات التي تنبهكِ بضرورة مقاطعة الملح والتفكير في بدائل أقل ضررًا منه.

اقرئي أيضًا: ملحك زيادة .. أخطار وبدائل

خاتم الزواج أصبح ضيقًا

من الطبيعي أن يتغير شكل خاتمكِ مع مرور السنوات، لكن ليس من الطبيعي أن يتغير قياسه. إذا شعرت بأن قياس خاتمكِ قد تغير وأصبح أكثر ضيقًا، فهذا قد يدل على وجود نسبة كبيرة من الملح في جسمكِ، إذ تؤدي زيادة معدلات الملح إلى احتجاز المياه في الجسم وبالتالي تضخم الأصابع.

بدلًا من خلع خاتمكِ المفضل، أخرجي الملح من حساباتكِ واستعيدي أصابعكِ الرقيقة.

الحمام يناديكِ أكثر من أي وقتٍ مضى

دائمًا ما نلقي اللوم على برودة الطقس أو المياه في تكرار الحاجة إلى استخدام الحمام أو دورة المياه، لكن هذه ليست الأسباب الوحيدة، فقد يكون الملح السبب في هذا الشعور، لأن تناول معدلات عالية من الملح قد تدفع الكلى لمضاعفة عملها لمقاومة آثاره، وهو ما يدفعكِ إلى استخدام الحمام أكثر من المعتاد.

حلقك جاف كالصحراء

من البديهي أن تزداد رغبتنا في شرب المياه مع الإسراف في تناول الأملاح أو الأطعمة التي تحتوي على معدلات عالية من الصوديوم، وإذا كنتِ تشعرين كأن حلقكِ لم يرتوي منذ مئة عام رغم إنكِ تحصلين على كفايتكِ من الماء، فلا بد إذًا من السيطرة على المعدلات التي تتناولينها من الملح.

الصداع يلازمكِ أكثر من أفراد عائلتكِ

أظهرت إحدى الدراسات البريطانية أن هناك علاقة بين الصداع المزمن ومعدلات الملح التي تتناولينها، فقد أوضحت الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون أكثر من 3.5 جرام من الملح أكثر عرضة للصداع من الذين يتناولون ما لا يزيد عن 1.5 جرام، لذا لا تتسرعي في إرجاع الصداع إلى الأسباب التقليدية، فهذه الحبوب البيضاء الصغيرة التي لا تغادر طاولتك قد تكون السبب وراء ذلك.

اقرئي أيضًا: الصداع المتكرر.. أسبابه وطرق طبيعية لعلاجه

عقلك ليس معكِ

ارتفاع معدلات الأملاح ستشعركِ بالجفاف بكل تأكيد، لكن هذا الجفاف لن يقف عند حد الحلق فحسب، لأنه قد يتمدد ليؤثر بدرجة كبيرة على تركيزكِ وذاكرتكِ وحتى مزاجكِ، فإذا لاحظت أنكِ تواجهين صعوبة متكررة في التركيز في أعمالكِ أو في التحكم بمزاجكِ وردود فعلكِ، فربما جسمكِ ينبهكِ بطريقته الخاصة إنه يعاني من الجفاف وتراكم الأملاح.

صحيح أن الملح يعطي الطعام نكهة خاصة، لكن جسمكِ وصحتكِ أحق بالاهتمام، ومن ثم إذا طاردتكِ أي من هذه العلامات، فحاولي الابتعاد عن هذا السم الأبيض بقدر الإمكان.

اقرئي أيضًا: كمية السكر والملح المسموح لكِ بتناولها يوميًا

شاهدي بالفيديو: حلول عملية لمشكلة الملح والبهارات الزيادة في الأكل

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon