كيف تؤثر عملية إزالة ألياف الرحم في الحمل؟

الحمل بعد عملية إزالة ألياف الرحم

تسمى ألياف الرحم بالأورام الليفية الرحمية، أو الأورام العضلية الملساء أو الأورام العضلية، وهي غير سرطانية، وغالبًا ما تظهر خلال سنوات الإنجاب، وشائعة جدًا، نحو 20% إلى 80% من السيدات يُصبن بها في سن 50، و30% بين 25 و 44 سنة. وبعض أنواع الأورام الليفية تحتاج غلى تدخل جراحي لاستئصالها، ما يسبب قلقًا لدى النساء بخصوص الحمل بعد عملية إزالة ألياف الرحم.

بصفة عامة، تختلف الأورام الليفية الرحمية في حجمها وعددها، وتتباين أيضًا أنماط نموها، فمنها البطيء والسريع وثابت الحجم، ومنها ما يمر بطفرة نمو، وما يتقلص من تلقاء نفسه.

الحمل بعد عملية إزالة ألياف الرحم

الحمل بعد عملية إزالة ألياف الرحم

إزالة ألياف الرحم عملية جراحية للتخلص من الأورام الليفية، قد يوصى بإجرائها إذا كانت الأورام الليفية تسبب أعراضًا مثل كثر التبول والنزف الحاد وآلام الحوض.

إذا كنتِ بحاجة إلى جراحة، قد تختارين استئصال الورم الليفي، لا الرحم ككل، في الحالات التالية:

  • إذا كنتِ تخططين لإنجاب أطفال.
  • اشتباه طبيبكِ أن الأورام الليفية الرحمية قد تتعارض مع خصوبتك.
  • إذا كنتِ ترغبين في عدم استئصال رحمك.

كيف تؤثر عملية إزالة ألياف الرحم في الحمل؟

  • من أهداف عملية إزالة ألياف الرحم تعزيز الخصوبة الإنجابية، والنساء اللاتي خضعن لاستئصال الورم الليفي، يحققن نتائج حمل جيدة خلال سنة من الجراحة.
  • بعد استئصال الورم الليفي، فإن وقت الانتظار المقترح قبل التخطيط للحمل يمتد من ثلاثة إلى ستة أشهر على الأقل، للسماح للرحم بالاستشفاء.
  • نظرًا إلى أن عملية إزالة الألياف الرحمية يمكن أن تضعف الرحم، فهناك احتمال أن يتمزق الرحم في أثناء تقدم الحمل أو  المخاض، لذلك غالبًا ما يوصي الأطباء بالولادة القيصرية لمنع حدوث هذه المضاعفات.
  • يلعب عدد الأورام الليفية التي أزلتِها دورًا في ما إذا كنت ستتمكنين من الحمل، تُظهر الأبحاث أن النساء اللاتي تعرضن لأكثر من ستة أورام ليفية أقل عرضة لحدوث الحمل، مقارنة بالنساء ذوات الأورام الليفية الأقل.

مضاعفات عملية إزالة ألياف الرحم

لاستئصال الورم الليفي معدل مضاعفات منخفض، مع ذلك فإن من مضاعفاته النادرة:

  • النزف الشديد.
  • ثقب في الرحم.
  • أنسجة ندبية يمكن أن تسد قناة فالوب أو تؤدي إلى مشكلات في الخصوبة.
  • ظهور أورام ليفية جديدة تتطلب إجراء إزالة آخر.

الأورام الليفية والخصوية

معظم الأورام الليفية لا تؤثر في الخصوبة، لكن بعضها الآخر، حسب حجمها وموقعها، يتداخل مع قدرة الحيوانات المنوية على الوصول إلى البويضة أو الإخصاب.

ماذا يحدث عندما تتداخل الأورام الليفية مع خصوبتك؟

توجد خيارات عدة للعلاج. لكن من المهم معرفة أنه لا يوجد حل واحد يناسب الجميع، يمكن أن يوصي طبيبك بالخيار الأكثر أمانًا لك، بناء على أعراض الأورام الليفية لديكِ وموقعها وعددها وحجمها.

الأورام الليفية والحمل

عادة لا تعوق الأورام الليفية حدوث الحمل، ومع ذلك، فمن المحتمل أن تسبب العقم أو فقدان الحمل، خاصة الأورام الليفية تحت المخاطية، وقد يزيد بعض أنواعها من خطر حدوث مضاعفات الحمل، مثل انفصال الـمَشيمة وتقييد نمو الجنين والولادة المبكرة والإجهاض.

الوقاية من الأورام الليفية

قد لا تكون الوقاية من الأورام الليفية الرحمية ممكنة، مع ذلك قد تكونين قادرة على تقليل مخاطرها، باتباع خيارات نمط حياة صحي، مثل الحفاظ على وزن طبيعي للجسم وتناول الفواكه والخضراوات.

ختامًا، الأورام الليفية متعددة الأنواع والعلاجات، لكنها غالبًا غير خطيرة وسهل التعامل معها، استشيري طبيبك دائمًا خاصة لو كنتِ تخططين للإنجاب، لتجنب مضاعفات الحمل بعد عملية إزالة ألياف الرحم.

المصادر:
Uterine fibroids symptoms and Causes
How Do Fibroids Affect Pregnancy and Fertility?
Uterine Fibroids and Pregnancy
Can Fibroids Affect Your Chances of Getting Pregnant
What to Expect from Myomectomy?
About Myomectomy

عودة إلى صحة وريجيم

مي زيادي

بقلم/

مي زيادي

صحفية وصانعة أفلام، تخرجت في قسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، حصلت على دبلومة متخصصة في السينما من الجامعة الفرنسية بمصر. أعمل في مجالي السينما والكتابة الصحفية، أمتن للسينما لأنها علمتني الكثير عن نفسي، وعن الناس، والحياة،  وأقدر الصحافة لأنها تقربني من العالم. أما الكتابة بكافة أنواعها فهي أرق الأفعال وأجملها بالنسبة لي.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon