هل يمكنني تغيير حبوب منع الحمل؟

    صحة

    هناك نوعان رئيسيان من حبوب منع الحمل: الحبوب المركبة، التي تحتوي على هرموني الأستروجين والبروجسترون، وحبوب البروجسترون (Mini Pills)، وتتساوى فاعليتهما في منع الحمل بنسبة تصل إلى 99% مع الاستعمال الأمثل.

    الحبوب المركبة أكثر استعمالًا، بينما يقتصر استعمال حبوب البروجسترون على النساء الأكبر سنًا، أو اللاتي لا يمكنهن استعمال الحبوب المركبة لأسباب طبية، مثل النساء المرضعات.

    اقرئي أيضًا: حبوب منع الحمل: فوائدها وأضرارها

    1. حبوب منع الحمل المركبة:

    أكثر الأنواع استعمالًا، وتحتوي على هرموني الأستروجين والبروجسترون، وتؤخذ بجرعة يومية لمدة ثلاثة أسابيع متتالية ثم التوقف لمدة أسبوع، لنزول الدم "الحيض"، وتستعمل أيضًا لعلاج آلام الطمث الشديدة، أو أعراض ما قبل الطمث الحادة.

    من مميزاتها:

    1. مساعدة على انتظام الدورة الشهرية.

    2. فاعلة جدًا في تخفيف حدة آلام الطمث وتدفق الدم، وأيضًا لعلاج أعراض ما قبل الطمث.

    من عيوبها:

    1. تعتمد في عملها على جرعة يومية.

    2. تتأثر فاعليتها في حالة الإصابة بالقئ أو الإسهال.

    3. تسبب بعض الآثار الجانبية، مثل الصداع والغثيان.

    4. تحتوي على الأستروجين، الذي يزيد من مخاطر تكوين الجلطات الدموية والسكتة الدماغية وسرطان الثدي.

    5. لا تناسب كثير من النساء طبيًا.

    أشهر أنواعها: ياسمين (Yasmin) وسيليست (Cilest).  

    اقرئي أيضًا: مضاعفات حبوب منع الحمل وتأثيرها على الرضاعة

    2. حبوب البروجسترون، وتعرف باسم الحبوب الصغيرة (Mini pills): 

    غياب الأستروجين عن تكوينها يجعلها مناسبة لكثير من النساء، مثل:

    • النساء المرضعات.
    • النساء فوق سن الأربعين.
    • النساء اللاتي يعانين من نوبات الصداع النصفي.
    • النساء اللاتي يعانين من الوزن الزائد.
    • النساء اللاتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم.
    • النساء المدخنات فوق سن الخامسة والثلاثين.

    كما تتميز هذه الحبوب بجرعتها اليومية، ما يساعد على الالتزام بالجرعات أكثر.

    اقرئي أيضًا: الحقيقة وراء تسبب حبوب منع الحمل في الإصابة بالسمنة

    من عيوبها:

    • يجب تناولها يوميًا في الموعد نفسه.
    • تتأثر فاعليتها في حالة الإصابة بالقيء أو الإسهال.
    • يعاني بعض النساء عند استعمالها من نزيف غير منتظم، لكن هذا غالبًا ما يستقر في خلال بضعة شهور، 20% من النساء اللاتي يستعملنها لن ينزل عندهن الحيض نهائيًا، بينما 40% يحصلن على دورة منتظمة، و40% يحدث لديهن نزيف غير منتظم.

    أشهر أنواعها Cerazette، وتتميز بإمكانية تعويض الجرعة عند نسيانها في خلال 12 ساعة، مع الاحتفاظ بفاعليتها.

    3. حبوب منع الحمل منخفضة الجرعة (Low dose pills):

    أحد أنواع الحبوب المركبة، وتحتوي على كمية أقل من الأستروجين، وهي خيار أفضل للسيدات فوق الأربعين، اللاتي لا يرغبن في استعمال حبوب البروجسترون، أو النساء اللاتي يعانين من الأعراض الجانبية للحبوب المركبة.

    في حالات المعاناة من الأعراض الجانبية لأحد الأنواع، يمكنكِ دومًا استعمال نوع آخر، لكن اختيار النوع المناسب يجب أن يكون دائمًا بالرجوع إلى الطبيب المعالج، الذي قد يحبذ اختيار وسيلة أخرى غير الحبوب لمنع الحمل.

    في كل الأحوال، غالبًا ما يكون الانتقال من نوع إلى آخر بعد انتهاء الجرعة الشهرية كاملة لضمان سريان مفعولها، والرجوع للطبيب عندئذ.

    عودة إلى صحة وريجيم

    د. نوران صادق

    بقلم/

    د. نوران صادق

    طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon