6 أعراض تكشف سرطان الرحم مبكرًا

مثل أغلب أنواع السرطان لا يُظهر سرطان الرحم أعراضه بوضوح في مراحله الأولى، ويعد السبب الرئيسي في الإصابة بسرطان الرحم  فيروس يسمى فيروس "الورم الحليمي"، والذي قد يظل كامنًا في الجسم لسنوات دون أي أعراض ظاهرة. لذلك تحتاجين لإجراء فحوص دورية للرحم. خاصة إذا ظهرت أي من هذه العلامات التحذيرية، تعرفي عليها في السطور التالية.

1. النزيف المهبلي:

النزيف المهبلي (الرحمي) غير المعتاد من أكثر العلامات ارتباطًا بسرطان الرحم، وقد يظهر النزيف بعد الجماع أو بين الحيض والآخر، وكذلك النزيف بعد سن اليأس.

2. ألم بمنطقة الحوض:

وقد يتراوح من آلام بسيطة إلى آلام حادة، وقد يشمل منطقة الحوض بأكملها أو بقعة بعينها. ويظهر هذا الألم أحيانًا أثناء ممارسة العلاقة الحميمة أو خلال التبول وأحيانًا أخرى دون سبب واضح.
 
كل شيء عن سرطان المبيض

3. إفرازات مهبلية غير معتادة:

إذا لاحظت ظهور إفرازات معتمة وكريمة الرائحة، وقد تكون أميل إلى السيولة فاستشيري طبيبك. هناك الكثير من الأسبابا التي قد تتسبب في ظهور إفرازات مختلفة عن المعتاد، فلا تصابي بالذعر لكن استشيري الطبيب في كل الأحوال.

4. الخمول والإرهاق:

الشعور بالخمول والإرهاق دون سبب واضح قد يكون ناتجًا عن الإصابة بسرطان الرحم، خاصة إذا جاء مصاحبًا لبقية الأعراض السابقة.

5. تغيرات بعمليتي التبول والإخراج:

كأن تشعرين بالحاجة للتبول أكثر من المعتاد أو حدوث تغيرات في عادات التبرز. كذلك الشعور بألم شديد عند التبول وعند ممارسة العلاقة الحميمة.

6. تورم الساق أو الكاحل:

ويظهر هذا العرض في مراحل متقدمة من المرض، عندما يبدأ الورم في مهاجمة الجسم.

تتشابه أعراض سرطان الرحم كما قد تلاحظين مع أعراض عدد آخر من الأمراض، لكن ما يميزها أنها تستمر لفترة طويلة. فعلى سبيل المثال إذا ظهر أحد هذه الأعراض لأسبوع ثم شعرتِ بالتحسن لا ينبغي أن تقلقي.

ولأن هذه الأعراض قد لا تظهر سوى في مراحل متقدمة من المرض، ينصح الأطباء بإجراء فحص دوري لعنق الرحم للكشف عن أي خلايا سرطانية بشكل مبكر. يفضل أن يتم هذا الكشف كل عامين على الأكثر، وذلك عن طريق أخذ عينة من عنق الرحم وفحصها، خاصة في حال تعرضك لعامل أو أكثر من العوامل التي ترفع من خطر الإصابة ومنها:

  • الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري

  • الإصابة بالكلاميديا

  • وجود تاريخ عائلي لأورام الرحم

  • الحمل المبكر قبل بلوغ السابعة عشرة

  • التدخين

  • تناول وسائل منع الحمل الهرمونية لسنوات طويلة، أو البدء باستعمالها في عمر مبكر

  • ضعف الجهاز المناعي

علاج سرطان عنق الرحم:

يختار الطبيب خطة العلاج على حسب مرحلة الورم، وقد يشمل العلاج استئصالًا جراحيًّا للورم أو للرحم بأكملها وعلاجًا إشعاعيًّا أو كيماويًّا.

اختبار الخل يساعد فى الكشف المبكر لسرطان عنق الرحم

إن الفحص الدوري للرحم واتباع نظام غذائي صحي غني بمضادات الأكسدة وممارسة الرياضة بانتظام، كلها عوامل تساعدك في الوقاية من الإصابة بسرطان الرحم. ولا تنسي أن الاكتشاف المبكر له يقيك من التطورات الخطيرة.

المصادر:
prevention
cancer center

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon