4 طرق للتغلب على فوبيا الحشرات

علاج فوبيا الحشرات

يشعر الكثير من النساء بالخوف والاشمئزاز من الحشرات، لذا يحرصن على نظافة منازلهن جيدًا، حتى لا تغزوها الحشرات. ولكن هل تعلمين أن هناك نوعًا من أنواع الفوبيا يسمى فوبيا الحشرات، الأمر هنا عزيزتي يختلف عن مجرد الخوف منها أو عدم الرغبة في وجود الحشرات في بيتك أو في نطاق جلوسك. فتعرفي معنا في هذا المقال على طرق علاج فوبيا الحشرات، ومسبباتها وأعراضها.

ما هي فوبيا الحشرات؟

فوبيا الحشرات هو الخوف الشديد والمستمر من الحشرات، وهو من أكثر أنواع الفوبيا شيوعًا.

    أسباب الإصابة بفوبيا الحشرات

    لا يعلم الأطباء بالضبط أسباب الإصابة بفوبيا الحشرات، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد احتمالية الإصابة بها من ضمنها العمر، وبعض الطباع الشخصية، مثل: السلبية وشدة الحساسية.

    وإليك بعض الأسباب التي يمكنها أن تؤدي إلى الإصابة بفوبيا الحشرات:

    • تجربة سيئة سابقة: المرور بتجربة سلبية أو صادمة متعلقة بالحشرات، من الممكن أن تتسبب في هذه الفوبيا، مثل: التعرض للسعة دبور (الزنبار) في الطفولة، أو ذعر اكتشاف سير إحدى الحشرات علينا عند الاستيقاظ من النوم.
    • العائلة: اكتساب هذه الفوبيا قد يحدث منذ الطفولة، عند رؤية الأم -على سبيل المثال- وهي تصرخ بمجرد مشاهدة عنكبوت يسير أمامها.
    • الجينات: قد يكون لها دور في الإصابة بالفوبيا، واضطرابات القلق.
    • إصابات الدماغ: فإصابات الدماغ، لها دور أيضًا في الإصابة باضطرابات القلق.

    أعراض فوبيا الحشرات

    في حالة فوبيا الحشرات يكون هناك خوف شديد وغير منطقي، وغالبًا ما يدرك البالغون عدم منطقيته، وتشمل أعراضه الآتي:

    • شعور فوري بخوف شديد أو قلق، عند رؤية حشرة أو التفكير فيها.
    • الشعور بقلق متزايد، عند اقتراب حشرة من المريض.
    • عدم القدرة على التحكم في الخوف، بالرغم من العلم بعد منطقيته.
    • تجنب أي مكان قد توجد فيه الحشرات، مثل: الحدائق العامة، أو الحجرات المغلقة لوقت طويل، أو الصحراء وغيرها.

    فوبيا الحشرات يمكن أيضًا أن تسبب بعض الأعراض الجسدية التي تشمل الآتي:

    • نوبات هلع.
    • سرعة في دقات القلب.
    • ضيق صدر.
    • تعرق.
    • جفاف في الفم.
    • ارتعاش أو ارتجاف.
    • بكاء، خاصة عند الأطفال.
    • زيادة معدل التنفس.

    علاج فوبيا الحشرات

    الغرض من علاج فوبيا الحشرات والهدف المُراد الوصول إليه، هو إيقاف التأثير السلبي لهذا الخوف الشديد منها على حياة المريض، عن طريق تعليمه كيفية إدارة ردود أفعاله تجاهها بالوسائل الآتية:

    العلاج بالتعرض

    وفي هذا النوع من العلاج يتعرض المريض لمصدر خوفه بشكل تدريجي، مع تكرار الأمر لمساعدته في تغيير استجابته ورد فعله تجاه الحشرات.

    العلاج المعرفي السلوكي

    وهذا النوع من العلاج يركز على أفكار المريض ومعتقداته بشأن مصدر خوفه، وكيف تؤثر هذه الأفكار والمعتقدات عليه. ويدمج هذا النوع من العلاج مع العلاج بالتعرض، وبعض أنواع العلاجات السلوكية الأخرى، لتغيير طريقة تفكيره بشأن محفزات خوفه وطريقة تفاعله معها.

    العلاج بالأدوية

    العلاج النفسي هو الطريقة الأكثر فعالية في علاج الخوف من الحشرات، وبحسب الأعراض قد يوصي الطبيب ببعض الأدوية، لتقليل القلق أو بعض الأعراض الأخرى لفوبيا الحشرات، مثل:

    • الأدوية المضادة للقلق: مثل مجموعة البنزوديازيبين، إلا أن المهدئات قد تؤدي إلى إدمان المريض لها، لذا ينصح بتناولها فقط لمدة قصيرة.
    • أدوية حاصرات مستقبلات بيتا: وتستخدم لعلاج بعض الأعراض، مثل: سرعة دقات القلب والارتعاش.
    • الأدوية المضادة للاكتئاب: لتقليل الخوف والقلق.

    ملحوظة: الأدوية السابقة لم يتم الموافقة عليها من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، لتستخدم في علاج الفوبيا بأنواعها.

    العلاج المنزلي

    أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية يمكن أن تساعد في تقليل القلق المصاحب للخوف من الحشرات، وتشمل الآتي:

    • تقليل الكافيين وغيره من المنبهات.
    • ممارسة بعض التمارين الرياضية بانتظام.
    • ممارسة اليوجا والتأمل.
    • الانضمام لمجموعة دعم للتغلب على الخوف.

    في النهاية، فرقي عزيزتي بين عدم الرغبة في وجود الحشرات والاشمئزاز منها، والرهاب المرضي الذي يؤثر سلبًا على حياتك، وفي حالة كنتِ مصابة به، فلا تترددي في الذهاب إلى الطبيب المختص لعلاج فوبيا الحشرات.

    ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بالصحة اضغطي هنا.

    المصادر:
    Entomophobia: Fear of Insects

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    س
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon