ما أغرب أنواع الفوبيا؟ وكيف تتعاملين معها؟

أنواع الفوبيا - أغرب أنواع الفوبيا

هل يمنعكِ خوفكِ من بعض الأشياء من ممارسة حياتكِ الطبيعية، أو تعرضتِ للسخرية من المحيطين بكِ بسبب ذعركِ من أشياء لا تستحق ذلك في الغالب، إذًا فربما تعانين من أحد أنواع الفوبيا أو الرهاب المرضي وأنتِ لا تعلمين.

نسبة السيدات اللاتي يصبن بالرهاب أو الفوبيا من أشياء محددة أكثر من الرجال، وتختلف أنواع الرهاب التي تصيبهن عن الرجال، بالإضافة إلى أن الفوبيا تزيد من فرص إصابة السيدات بأمراض نفسية أخرى. فما هي الفوبيا وأسباب الإصابة بها؟ وكيف يمكنكِ التغلب عليها؟ وما أغرب أنواع الفوبيا التي من الممكن أن تكوني مصابة بها؟ إجابات هذه الأسئلة تجدينها في هذا المقال.

ما هي الفوبيا؟

الفوبيا أو الرهاب هى أحد أنواع اضطرابات القلق التي تدفعكِ للخوف الشديد وغير العقلاني من موقف أو كائن أو مكان أو شيء ما، وتتوقف حياتكِ على تجنب ما تعتبرينه يمثل تهديدًا لكِ، وتسمى بالفوبيا المحددة أو البسيطة.

أعراض الفوبيا

  • شعور فوري بالذعر والقلق عند تعرضكِ لمصدر الخوف أو التفكير فيه.
  • إدراك أن مخاوفكِ غير مبررة ومبالغ فيها، ومع ذلك لا تستطيعين السيطرة عليها.
  • زيادة حدة مشاعر الخوف والقلق عند اقتراب مصدر الخوف منكِ.
  • القيام بكل المحاولات لتجنب مصدر الخوف، سواء كان مكانًا أو شخصًا أو موقفًا معينًا.
  • صعوبات في التعامل في حياتكِ الاجتماعية والعملية بسبب نوبات الهلع التي تصيبكِ.
  • أعراض جسدية تصاحب نوبات الهلع، مثل التعرق الزائد أو سرعة نبضات القلب أو ضيق وآلام الصدر أو صعوبة التنفس أو جفاف الفم أو الشعور بالغثيان والدوار، أو الإغماء في بعض أنواع الفوبيا مثل فوبيا الدم أو الإبر.

أنواع الفوبيا المحددة

  • الخوف من الحيوانات، مثل فوبيا الحشرات والعناكب والكلاب والقطط.
  • الخوف من الطبيعة، مثل فوبيا المرتفعات والمياه والعواصف وغيرها.
  • الخوف من الأماكن وبعض المواقف، مثل فوبيا الأماكن المغلقة أو المصاعد أو الطائرات أو الخوف من المدرسة.
  • الخوف من الحقن والدم، ويشمل الخوف من الإبر أو الحوادث أو العمليات والإجراءات الطبية.
  • الخوف من أشياء غير مألوفة، مثل الخوف من المهرجين أو الضوضاء أو النقود.

أنواع الفوبيا المعقدة أو المركبة

وهى أنواع الرهاب التي تعيقكِ عن ممارسة حياتكِ الطبيعية، مثل الرهاب الاجتماعي وهو الخوف من الإذلال العلني أو الحكم عليكِ من قبل الآخرين في المواقف الاجتماعية. والخوف عمومًا من التعامل مع الغرباء، والخوف من الخلاء أو الأماكن المفتوحة، وترتبط بالخوف من الوجود في الأماكن المزدحمة كالأسواق التجارية والنوادي ووسائل النقل العامة.

وهذه المخاوف تعيق المصاب بها عن ممارسة حياته الطبيعية، وينتج عنها أنواع أخرى من المخاوف، مثل الخوف من مغادرة المنزل، أو الخوف من البقاء وحيدًا في المنزل، والخوف من الأماكن المغلقة أو الضيقة كالمصاعد.

أسباب الفوبيا

في بعض الأحيان، يكون من الصعب معرفة أسباب معاناة بعض الأشخاص من الفوبيا خاصة المعقدة منها، ولكن يمكن إرجاع بعضها إلى الأسباب التالية:

  • التجارب السلبية التي تعرضت لها في طفولتكِ، أو بعض الصدمات التي تعرضت لها في الكبر، مثل التعرض لحادث غرق أو حادث سيارة ينتج عنهما الرهاب من المياه وقيادة السيارات.
  • أسباب وراثية ترجع لمعاناة أحد والديكِ من الفوبيا أو القلق المرضي.
  • تغيرات في وظائف الدماغ وكيميائه، ينتج عنها الرهاب واضطرابات القلق.

الفوبيا لدى النساء

تصاب النساء باضطرابات القلق أكثر من الرجال، ويعود السبب إلى أن القوى الاجتماعية والثقافية وعائلات النساء تشجعهن على التفكير في الآخرين قبل التفكير في أنفسهن، وتعد الفوبيا من ضمن هذه الاضطرابات.

ويعاني 75% إلى 90% من النساء بالفوبيا المحددة أو البسيطة، مثل الرهاب من الحيوانات والحشرات أو الرهاب من مواقف محددة مثل الطيران، وكذلك فإن 70% من المصابات برهاب من الإبر أو الحقن من السيدات أيضًا، بينما ترتبط الفوبيا لدى الرجال بالرهاب المتعلق بالأمراض والجراثيم والمرتفعات.

أغرب أنواع الفوبيا

توجد أنواع لا حصر لها من الفوبيا المحددة أو البسيطة التي يمكن أن تعاني منها، بعضها ربما يثير الضحك ولكنها حقيقية مثل:

  • فوبيا الصراصير (Katsaridaphobia)
  • فوبيا الدجاج (Alektorophobia)
  • فوبيا الأخبار السارة (Euphobia)
  • فوبيا فقدان الهواتف المحمولة (Nomophobia)
  • فوبيا الساعات (Chronomentrophobia)
  • فوبيا الأزهار (Anthophobia)
  • فوبيا المرايا (catoptrophobia)
  • فوبيا الكتب (Bibliophobia)
  • فوبيا الألوان (Chromophobia)

كيفية علاج الفوبيا

يمكن علاج الفوبيا أو الرهاب بسهولة لأن من يعاني منه على وعي باضطرابه، وهذا يساعد في التشخيص الدقيق للحالة. وأغلب حالات الرهاب المحددة والبسيطة قد لا يحتاج من يشتكي منها للعلاج، فمن السهل التحكم بها وإدارتها طالما لم تعق سير حياته الطبيعية، وغالبًا ما يكون العلاج موجهًا لحالات الفوبيا المعقدة.

ويعتمد العلاج النفسي للفوبيا على مساعدتكِ في الحد من أعراض الخوف والقلق، وتعليمكِ كيفية إدراة ردود فعلكِ وأفكاركِ ومشاعركِ، بحيث لا يصبح الرهاب المتحكم في حياتكِ، ويقوم بشكل أساسي على:

  1. العلاج بالتعرض: ويعمل على تغيير استجابتكِ نحو الشيء أو الحدث الذي تخشينه، عن طريق التعرض المتكرر والتدريجي لمصدر خوفكِ. فعلى سبيل المثال، إذا كنتِ تخافين من الطيران، فسيبدأ علاجكِ بالتفكير في ركوب الطائرة، ثم مشاهدة صور للطائرات، ثم الذهاب لمشاهدة الطائرات على الحقيقة، وبعد ذلك قد تركبين طائرة دون إقلاع، والخطوة الأخيرة هي السفر بالطائرة.
  2. العلاج السلوكي المعرفي: يساعدكِ على التحكم في أفكاركِ ومشاعركِ وانفعالاتكِ، عن طريق تغيير طريقة تفكيركِ تجاه ما يخيفكِ.
  3. العلاج بالأدوية: وتستخدم الأدوية في بعض الأحيان بجانب جلسات العلاج النفسي، للتخفيف من بعض نوبات الهلع التي تحدث نتيجة التفكير أو التعرض لأسباب الرهاب، وقد أثبتت ثلاثة أنواع من الأدوية فعاليتها في علاج الفوبيا وهى:

    مضادات الاكتئاب: التي تعمل على تحسين مستويات السيروتونين في الدماغ، ما يؤدي إلى تحسن المزاج.

    المهدئات: وتخفف من أعراض القلق التي يعاني منها مريض الفوبيا، ولكن يجب الحذر عند تناولها لأنها قد تؤدي إلى إدمانها.

    عقاقير حاصرات بيتا: تخفف من الأعراض الجسدية للفوبيا، مثل سرعة معدلات ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدم، وارتعاش الصوت والأطراف عن طريق التقليل من تأثير الأدرينالين في الجسم.

لا تترددي في استشارة طبيب أو معالج نفسي إذا كان لديكِ أي نوع من أنواع الفوبيا لا تستطيعين التعامل معه، ولتجنب حدوث مضاعفات مثل العزلة الاجتماعية أو المعاناة من اضطرابات المزاج كالاكتئاب أو القلق أو إدمان المهدئات أو غيرها من المواد لمحاولة السيطرة على التوتر والقلق الدائم بسبب الفوبيا.

ولمعرفة المزيد عن كل ما يتعلق بصحتك اضغطي هنا

المصادر:
Phobias
Specific phobias
Phobias in women
Types of phobias

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon