حبوب منع الحمل فوائدها وأضرارها

محتويات

    قبل أن نتحدث عن فوائد حبوب منع الحمل أو أضرارها، علينا أن نعلم ممَ تتكون هذه الحبوب؟

    • تنقسم تلك الحبوب إلى نوعين نوع أحادي ونوع مركب، يتكون الأول من هرمون البروجيسترون أو هرمون والثاني من هرموني البروجستيرون والأستروجين.
    • والفكرة الرئيسية تعتمد على أن زيادة هذين الهرمونين إلى نسبة معينة على الدوام يجعل الجسم كما لو كان في حالة رضاعة أو حمل وبالتالي لا يحدث حمل جديد إذ تصبح البويضات الناتجة ضعيفة لا تصلح للحمل.
    • تعتمد تلك الطريقة على تناول المرأة يوميًا للحبوب دون نسيان، وإن حدث ونسيت تناولها لأكثر من 12 ساعة، تزيد نسبة حدوث الحمل غير المرغوب.
    • وقد يحدث وتتناولها من هي غير متزوجة لتأخير موعد الدورة الشهرية أحيانًا لصيام رمضان أو لموعد الحج والعمرة، لكن يجب عدم الإسراف في ذلك لغير المتزوجة خوفًا من التأثير على المبايض.
    • يختلف تأثير كل نوع من النوعين، إذ يُعد النوع الأحادي مناسبًا للأم المرضع ولا يؤثر على الرضاعة الطبيعية، بينما يُعد النوع المركب الأكثر أمانًا وفعالية ولا يؤثر على نسبة الحديد في الدم ولا نسبة الخصوبة بعد التوقف عن تناولها، لذا يصبح هو المناسب للمرأة غير المتزوجة، وينصح بها للأم المرضع فور توقفها عن الرضاعة.

    (اقرأى أيضاً: جدول مميزات وعيوب وسائل منع الحمل المختلفة)

    شائعات ارتبطت بحبوب منع الحمل:

    -تسبب سرطان المبيض والرحم
    -تسبب زيادة في الوزن

    مضارها الحقيقية:

    -شعور بالغثيان وصداع والشعور ببعض العصبية والتوتر خاصة في بداية استخدامها وهي أعراض يقل ظهورها في فترة لا تطول عن 3 إلى 4 أشهر.
    -تأثير على ضغط الدم والقلب خاصة بعد 35، كما تزيد نسبة الإصابة بجلطات الدم لذا يرجى المتابعة مع طبيبتك وسيقل هذا التأثير إن كانت حياتك العامة وطعامك صحيًا وكنت من غير المدخنات، ويعتبر الكثير أن لها ذات التأثير الذي يحدث للجسم أثناء الحمل والولادة.
    -قد يكون لها تأثير على الرغبة في العلاقة الحميمة بسبب أن الاستروجين الصناعي يرتبط بالتستوستيرون ويقلل نسبته في الجسم. راجعي طبيبتك إن حدثت المشكلة.
    (اقرأى أيضاً: كل شئ عن جهاز منع الحمل"اللولب")

    فوائدها:

    -في الحقيقة هي تقلل نسبة الإصابة بسرطان المبيض وليس العكس، إذ يستعملها أطباء الأورام للوقاية من الأورام الحميدة أو لعلاج الحالات السرطانية في مراحلها الأولى.
    -تقلل من نسبة الإصابة بهشاشة العظام إذ أن نقص الهرمون بعد سن اليأس يؤدي إلى ذلك وربما يكتبه الأطباء للتغلب على هشاشة العظام
    -يقلل من الإصابة بفقر الدم
    -يضبط موعد الدورة الشهرية وكمية النزيف وكذلك حدة تشنجات الرحم
    -لا تسبب زيادة الوزن وإنما يرتبط ذلك بعاداتك الغذائية والصحية وكذلك التقدم في العمر.
    -هي الوسيلة الأكثر أمانًا في الاستخدام في بداية الزواج عن الوسائل الأخرى مع ضرورة استشارة الطبيب.
    (اقرأى أيضاً: 10 أسباب لحدوث الحمل المفاجئ)
     
    شاركينا تجربتك ورأي طبيبتك

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon