طرق للجماع تساعد على حدوث الحمل

طرق للجماع تساعد على الحمل

ظللت أسمع كثيرًا عن وجود أوضاع جنسية تساعد على الحمل، وأثار هذا الموضوع فضولي لمعرفتي برغبة كثير من الأمهات في إنجاب أطفال، فقررت أن أبحث عنه وأجمع لكِ عددًا من المعلومات الصحيحة الخاصة بهذا الموضوع.

وعلى الرغم من عدم جزم العلماء حتى الآن بأن بعض الأوضاع تؤدي بالفعل لحدوث حمل، لكن ما جعلهم يظنون أنها يمكن أن تزيد فرص حدوث الحمل، لأنها تساعد على بقاء السائل المنوي أطول فترة ممكنة داخل عنق الرحم، ما يزيد من احتمالية حدوث الحمل مع تحديد الوقت المناسب للتبويض، اليوم سنخبرك ببعضطرق للجماع تساعد على الحمل، فتابعي قراءة هذا المقال.

طرق للجماع تساعد على الحمل

هذه بعض الأوضاع الحميمية التي يمكن للزوجين ممارستها لحدوث الحمل:

  1. الوضع التقليدي: وفيه تكون المرأة مستلقية على ظهرها ويعتليها الرجل، ومن مميزات هذا الوضع أنه يتيح وصول الحيوانات المنوية إلى أبعد نقطة داخل عنق الرحم، وإبقاء السائل المنوي أطول فترة ممكنة بالداخل. ويفضل وضع وسادة تحت مؤخرة المرأة بعد الانتهاء من العلاقة، وضم ركبتيها على صدرها لمدة 15 - 20 دقيقة.
  2. وضعية الكلب: أما عن هذا الوضع فهو يتيح دخول عميق للعضو الذكري داخل عنق الرحم ويسمى بـ"وضع الكلب"، إذ تجلس المرأة على يديها وركبتيها ويجلس الرجل خلفها ويتم الجماع، هذا الوضع أيضًا من الأوضاع التي تساعد على حدوث الحمل، ويفضل كذلك وضع وسادة تحت مؤخرتكِ بعد الانتهاء من العلاقة، وضم ركبتيك إلى صدرك لمدة 15 - 20 دقيقة.

اقرئي أيضًا: المكملات الغذائية اللازمة لزيادة فرصة حملك

هل هناك وضعيات تساعد على الحمل بتوأم؟

لا توجد وضعيات تساعد على الحمل بتوأم، وعادة ما تحمل المرأة في توأم في حالات فرط نشاط التبويض، أو انقسام البويضة بعد التخصيب، في الحالتين لا تؤثر وضعية الجماع على الحمل بالتوأم، ولكن هناك 5 طرق طبيعية للحمل بتوأم تعرفي عليها في هذا المقال، وجربيها، فهي ستساعدك على الحمل بتوأم دون مخاطر.

أفضل وقت للجماع لحدوث الحمل

هناك بالتأكيد وقت مناسب لحدوث الحمل أفضل من غيره إذا مارس الزوجان العلاقة الحميمة خلاله، وهذا الوقت المناسب هو وقت التبويض تحديدًا وما بعده بيومين على الأكثر. وغالبًا ما يحدث التبويض في اليوم 13 أو 14 من أول يوم لآخر دورة شهرية لكِ حسب مدتها إن كانت ما بين 26 و28 يومًا، لذلك ينصح الأطباء الزوجين بممارسة العلاقة الحميمة في هذا الوقت لحدوث الحمل.

استخدمي هذه الأداة من "سوبرماما" لحساب وقت التبويض

فترة التبويض هي الفترة التي تخرج فيها البويضة من المبيض وتنتقل خلال قناة الفالوب، وتظل موجودة وصالحة للتخصيب لمدة يومين، ولذلك فوجود الحيوان المنوي في الفترة نفسها هو أنسب ما يساعد على حدوث حمل، لذا يجب على الزوجين الراغبين في الإنجاب زيادة معدل ممارسة العلاقة الحميمة في هذه الأيام لزيادة احتمالية تلقيح البويضة.

واختيار الفترة من اليوم الذي تمارسين فيها العلاقة يؤثر أيضًا على التخصيب، فالجماع في بداية اليوم يحسن من صحة الزوجين الجنسية ما يساعد على إفراز أفضل للهرمونات التناسلية التي تساعد على زيادة إنتاج الحيوانات المنوية عند الزوج، وتصبح في الصباح أقوى وأكثر نشاطًا، وبالتالي زيادة تزيد احتمالات حدوث حمل.

وضعيات تمنع الحمل

كذلك عليكِ معرفة أن بعض الأوضاع الحميمة تؤثر بشكل سلبي على حدوث الحمل، لأنها لا تساعد على بقاء السائل المنوي داخل المهبل وعنق الرحم فترة كافية ليصل للبويضة ويلقحها، هذه 3 أوضاع حميمية عليكِ تجنبها عند التخطيط للحمل تعرفي عليها في هذا المقال.

ما زال هناك اختلاف عما إذا كانت هذه الأوضاع وطرق الجماع تساعد على الحمل أم لا، لكن هذا ما أسفرت عنه بعض الدراسات والأبحاث، فلماذا لا تجربينها؟ لن تخسري شيئًا.

المصادر:
Ways to Get Pregnant Faster
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon