طرق الحمل بتوأم: تعرفي على أبرزها

    طرق الحمل بتوأم

    في حين لا يفضل بعض الأزواج ولادة توأم بسبب مضاعفة المسؤوليات والجهد المبذول والمصروف والأعباء المادية الإضافية، يسعى آخرون إلى إنجاب توأم، فإذا كنتِ أنت وزوجك ترغبان في ذلك، اتبعا بعض الطرق الطبيعية التي تساعدك على تحقيق حلمك، مثل: تناول بعض الأطعمة، أو اختيار بعض الوضعيات في العلاقة الحميمة والتي سنذكرها في هذا المقال بعنوان طرق الحمل بتوأم.

    طرق الحمل بتوأم

    هناك بعض الطرق الطبيعية التي قد تزيد من فرص الحمل بتوأم، ومنها:

    1. الحمل في عمر الثلاثينات: إذا كنتِ ترغبين في إنجاب توأم، فانتظري واحملي في الثلاثينات خاصًة بعد عمر الخامسة والثلاثين، ففي عمر الثلاثينات يفرز جسم المرأة هرمونات أكثر ما يزيد من فاعلية التبويض وإنتاج بويضات أكثر وبالتالي أجنة أكثر، وهو ما يزيد من فرص الحمل بتوأم، وفي عمر الـ 45 تزداد فرص الحمل بتوأم أكثر، ولكن يكون معدل الخصوبة أقل.
    2. التوقف عن حبوب منع الحمل: إذا كنتِ تريدين إنجاب توأم وتتناولين حبوب منع الحمل توقفي عنها وخططي للحمل، ففترة ما بعد التوقف عن تناول الحبوب تكون فيها الدورة الشهرية غير منتظمة، وهو ما يتسبب في إنتاج بويضات أكثر.
    3. تناول الزوج الأطعمة الغنية بالزنك: فأطعمة الزنك مثل: الخضراوات الورقية، والمحار، والجزر وغيرها تزيد من عدد الحيوانات المنويةالتي يمكنها تلقيح أكثر من بويضة.
    4. الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية: إذا كنت ترضعين طفلك وترغبين في أن يكون له شقيقان توأم، لا تستخدمي وسائل منع الحمل وخططي للحمل في فترة الرضاعة الطبيعية، ولكن اعلمي أن هذه الطريقة قد لا تكون مفيدة في السنة الأولى من الرضاعة الطبيعية، حتى لا تضيع محاولتك دون فائدة.
    5. بعد ولادة أكثر من طفل: بعد ولادات متكررة تكون نسبة الحمل بتوأم أعلى، خاصًة إذا كانت هناك عدة سنوات بعد آخر ولادة.

    اقرئي أيضًا: كل شيء عن الحمل والولادة بعد منتصف الثلاثينات

    طرق الحمل بتوأم ذكور

    إذا كنتِ ترغبين عزيزتي في تعزيز فرص حملك بذكور، اقرئي مقال "كيف تعززين فرصة حملك بصبي؟" واتبعي النصائح الواردة فيه.

    وضعيات العلاقة الحميمة لرفع فرص الحمل بتوأم

    رغم أنه يعتقد أن بعض وضعيات العلاقة الحميمة قد تساعد في تحقيق الحمل بتوأم، فلا توجد دراسات علمية لدعم هذه الادعاءات. لكن مع ذلك نقدم لك في ما يأتي بعض الوضعيات التي يعتقد أنها تساعدك على الحمل بتوائم:

    1. على الجانب: تكون المرأة مستلقية على جانبها وترفع ساقها ويلج الزوج، ويُعتقد أنه يعزز فرصة المرأة في الحمل بتوأم لأن الحيوانات المنوية تكون أكثر قدرة على الوصول إلى عنق الرحم في هذا الوضع.
    2. الوقوف: وهو أيضًا أسلوب آخر يعتقد أنه يمنح فرصة للاختراق العميق، مما قد يؤثر في فرصتك للحصول على توأم ويكون باستناد الزوجة إلى الحائط واقفة ثم الإيلاج.
    3. الرجل في الأعلى: يُعتقد أيضًا أن الوضع التقليدي، حيث يكون الرجل بالأعلى يساعد الحيوانات المنوية على دخول البويضة بسهولة، لهذا تعد من طرق الحمل بتوأم.
    4.  الوضع الخلفي: هنا يتم الإيلاج في المهبل من الخلف، إذ يعتقد أن الحيوانات المنوية تبقى قريبة من عنق رحم المرأة، مما يؤثر في زيادة فرص الحمل.

    أطعمة لزيادة فرص الحمل بتوأم

    هناك بعض الأطعمة التي يساعد تناولكِ لها على زيادة احتمالية الحمل بتوأم، ومنها:

    1. منتجات الألبان: أشارت بعض الدراسات إلى أن الانتظام في تناول منتجات الألبان يعزز فرص المرأة في الحمل بتوأم مقارنة بمن لا تتناولها، خاصًة منتجات الألبان المشتقة من الأبقار المعالجة بالهرمونات.
    2. الفواكه والخضراوات: الحصول على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم يزيد من احتمالية إنجاب توأم، ولأن الخضراوات والفواكه تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن مثل: الكيوي، والجزر، والبطاطس، والبروكلي، فإن تناولها بانتظام بصورة كافية يزيد من احتمالية الحمل بتوأم.
    3. اللحوم: تناول اللحوم بصورة منتظمة في النظام الغذائي خلال فترة التخطيط للحمل أيضًا يزيد من احتمالية حمل التوأم، لذلك فإن السيدات اللائي يتبعن نظامًا غذائيًا نباتيًا تقل فرصتهن في الحمل بتوأم.

    تأثير حمض الفوليك على الحمل بتوأم

    نُشرت أبحاث ودراسات مختلفة على مدار الأعوام الماضية، أشارت إلى أن وجود مستويات عالية من حمض الفوليك في جسم المرأة يزيد من فرصة حملها في توأم، ويوجد حمض الفوليك في عديد من الأطعمة كالبروكلي والسبانخ والبقوليات، كذلك فإن تناول حمض الفوليك أثناء التخطيط للحمل في صورة مكمل غذائي يساعد بشكل كبير على الحمل بتوأم.

      آلية حدوث الحمل بتوأم

      يحدث الحمل بتوأم بطريقتين:

      • تلقيح بويضتين أو أكثر وهذه الطريقة ينتج عنها نوع التوأم غير المتطابق.
      • تلقيح بويضة واحدة ثم انقسامها بعد ذلك إلى أجنة وينتج عنها التوأم المتطابق.

      ويشترك التوأم المتطابق في التكوين الجيني وفي المشيمة، بينما التوأم غير المتطابق لا يشترك إلا في نصف التركيب الوراثي، لذلك قد يكونا ولدًا وبنتًا، وليسا شرطًا أن يكونا من الجنس نفسه.

      وكما قلنا، بالرغم من صعوبة الحمل بتوأم والعامل معهم، إلا أن بعضهم يهتم بمعرفة طرق الحمل بتوأم لأن للتوائم طابعًا مميزًا وفرحة مختلفة، وتجربة حياة تستحق التفكير فيها والتخطيط لها قبل الحمل.

      يُمكنّك تطبيق "تسعة أشهر" من متابعة حملك خطوة بخطوة، ويخبرك بالأسابيع والشهور بالتفصيل وكل ما تحتاجين إليه في تلك الفترة من الحمل.

      • لأجهزة الأندرويد، حمليه من google play

      • لأجهزة أبل - IOS، حمليه من App Store

      عودة إلى الحمل

      ريهام سمير سعيد سمير

      بقلم/

      ريهام سمير سعيد سمير

      كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

      موضوعات أخرى
      علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon