متى أحتاج إلى تحليل فيتامين أ؟

تحليل فيتامين أ

هل سمعتِ المقولة القديمة التي تقول "الجزر يقوّي النظر"، على الرغم من أنها مقولة قديمة وتُقال على لسان العوام فإنها صحيحة 100%، الجزر يحتوي على الكاروتين، وهو أحد صور فيتامين أ (الريتينول)، فيتامين أ ضروري جدًا لصحة شبكية العين والنظر السليم، أيضًا ضروري لصحة الجلد، وله دور في تقوية المناعة ومقاومة الأمراض المعدية، كما أنه مهم لصحة العظام، ومهم لنمو الأجنة، نقص فيتامين أ أو زيادته على المعدلات الطبيعية قد يؤدي إلى مشكلات كبيرة، إذا كنتِ تتساءلين متى أحتاج إلى تحليل فيتامين أ، فاعرفي الإجابة في هذا المقال.

متى أحتاج لتحليل فيتامين أ؟

تحتاجين إلى إجراء تحليل فيتامين أ حال ظهور أعراض لديكِ تدل على نقصه أو زيادته، وكذلك إذا كنتِ معرضة لخطر نقصه بسبب بعض الأمراض وإليكِ تفصيل ذلك:

أعراض نقص فيتامين أ

  • مشكلات العظام والأسنان.
  • التهاب العين وجفافها.
  • التهيج المستمر.
  • فقدان الشهية.
  • العمى الليلي.
  • طفح جلدي.
  • العدوى المتكررة.

أعراض زيادة فيتامين أ

غالبًا ما تحدث بسبب تناول كميات كبيرة من المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين أ، ومن هذه الأعراض:

  • آلام العظام والعضلات.
  • الإسهال.
  • الرؤية المزدوجة.
  • تساقط الشعر.
  • تضخم الكبد والطحال.
  • الغثيان.
  • الأنيميا.

اقرئي أيضًا: علاج فقر الدم بالغذاء

أمراض قد تسبب نقص فيتامين أ

  • أمراض الرئة المزمنة مثل التليف الكيسي.
  • مرض سيلياك.
  • التهاب البنكرياس أو تورمه.

كيف يجري تحليل فيتامين أ؟

تحليل فيتامين "أ" يُجرى عن طريق أخذ عينة من الدم من ذراعك عبر أحد الأوردة بإبرة صغيرة، قد تشعرين ببعض الألم والوخز وقت دخول الإبرة وخروجها، وقد يحدث أيضًا تورم أو ازرقاق أو احمرار بسيط مكان دخول الإبرة في الذراع، يحتفظ اختصاصي التحاليل بالعينة في أنبوب لحين تحليلها، لا يستغرق أخذ العينة منكِ أكثر من عدة دقائق، فلا تقلقي.

قد يطلب منكِ الطبيب بعض الإجراءات الاحتياطية قبل التحليل، مثل الصيام لمدة 24 ساعة، أو التوقف عن تناول بعض الأدوية، اتبعي إرشاداته بعناية حتى تكون النتائج دقيقة.

النسبة الطبيعية لتحليل فيتامين أ

تختلف النسبة الطبيعية من معمل لآخر، ولكن  النسبة الطبيعية بأغلب المعامل كما يلي:

  • من عمر يوم إلى ست سنوات: 11.3-64.7 ميكروجرام/ديسيلتر.
  • من عمر سبع سنوات إلى 12 سنة: 12.8-81.2 ميكروجرام/ديسيلتر.
  • من عمر 12 سنة إلى 17 سنة: 14.4-97.7 ميكروجرام/ديسيلتر.
  • أكبر من 18 سنة:  32.5-78.0 ميكروجرام/ديسيلتر.

نصائح للتعامل مع نقص فيتامين أ

للحصول على فيتامين أ يمكنك تناول طعام غني به، أو مكملات غذائية تحتوي عليه، إليكِ تفصيل ذلك:

  1. الطعام الذي يحتوي على فيتامين أ: منتجات الألبان من زبادي وحليب وجبن، والبيض، وزيت السمك، والكبد، الكبد أحد أغنى الأطعمة بفيتامين "أ" حتى إن تناوله  أكثر من مرة أسبوعيًا قد يؤدي إلى زيادة نسبة فيتامين "أ " في دمك عن المعدلات الطبيعية، مما قد يكون خطيرًا خاصةً خلال الحمل.
  2. الطعام الذي يحتوي على البيتا كاروتين: البيتا كاروتين يتحول في جسمك إلى فيتامين "أ"، ويوجد في الخضراوات الحمراء والبرتقالية بكميات كبيرة مثل الجزر، والبطاطا، والفلفل الأحمر، كذلك يوجد فيتامين "أ" في الفواكه الصفراء مثل المانجو، والمشمش، والبابايا.
  3. المكملات الغذائية: المكملات الغذائية نوعان، نوع يحتوي على مجموعة من الفيتامينات والمعادن التي من بينها فيتامين "أ،" ونوع يحتوي على فيتامين "أ" فقط، يحتاج الذكر البالغ إلى 0.7 ملليجرام يوميًا من فيتامين "أ،" بينما تحتاج الأنثى البالغة إلى 0.6 ملليجرام، سيصف لكِ الطبيب المكمل الغذائي المناسب لحالتك.

اقرئي أيضًا: حقائق هامة عن المكملات الغذائية

تعرفتِ عزيزتي في هذا المقال إلى إجابة سؤالك متى تحتاجين إلى تحليل فيتامين أ، وننصح للحفاظ على مستوى فيتامين "أ "في دمك ضمن المعدلات الطبيعية بتناول غذاء متوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية.

لمقالات أخرى عن صحتك، وصحة أسرتك، والطرق المختلفة للوقاية من الأمراض، زوري قسم الصحة في موقعك سوبر ماما.

المصادر:
Vitamin A blood test
Vitamin A, Serum
Vitamin A

عودة إلى صحة وريجيم

فاطمة رمضان

بقلم/

فاطمة رمضان

صيدلانية وأم، شغفي في الحياة توعية الأمهات ودعمهن، والكتابة سبيلي إلى ذلك.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon