للزوجة الجديدة: اعرفي تأثير تأجيل الحمل على فرص حملك مستقبلا

محتويات

    كثيرًا ما يرغب الزوجان في بداية الزواج في تأجيل الإنجاب إما بسبب دراسة الزوجة أو لأسباب أخرى تتطلب ذلك، لكن يحتار الزوجان والزوجة بالأخص ما الوسيلة الملائمة لمنع الإنجاب وتأجيله دون أن يسبب هذا حدوث عقم للزوجة أو يؤثر على فرص الحمل مستقبلًا عندما يقرر الزوجان ذلك.

    توجهنا بأسئلة الزوجات الشابات إلى د. علياء أمين طبيبة النساء والتوليد

    هل هناك من خطر في تأجيل الإنجاب في بداية الزواج؟

    لا ينصح الأطباء بتأجيل الحمل للمتزوجين الجدد خوفًا من أن تكون هناك مشكلة يعاني منها أحد الزوجين تمنع الإنجاب ويتم اكتشافها بعد فوات الأوان وبعد تأخر الوقت وقد تتفاقم تلك المشكلة باستخدام وسائل منع الحمل.

    وعلى الزوجين معرفة أن نسبة الخصوبة تقل بتقدم الزوجة في العمر فبينما يمكن للشابة في عمر العشرين الحمل بنسبة تصل إلى 20% أو أكثر فإنها تقل في الثلاثين ثم قرب الأربعين.

    (اقرأي أيضًا: التأكد من الحمل قبل ملاحظة الدورة الشهرية)

    شاهدي فيديو فحوصات ما قبل الحمل مع سوبرماما

     

    إذن ما العمل؟

    إن كان الأمر ضروريًا فيجب في البداية إجراء فحوصات للزوجين والتأكد من خلوهما التام من أي موانع للحمل ثم يحدد الطبيب الوسيلة المناسبة تبعًا للوقت المراد تأجيل الحمل فيه.

    ومن المعروف الآن للعديد من الأطباء أن نسبة 1 إلى 7 من عدد الأزواج الجدد يعاني من مشكلة من مشكلات الإنجاب التي تتنوع بين البسيطة والصعبة.

    (اقرأي أيضًا: كل شئ عن فرص حدوث الحمل بمنتصف الثلاثينات)

    ما الوسائل الأفضل للزوجة الشابة الجديدة؟

    بداية لا يجب بتاتًا تعاطي أي أدوية لمنع الحمل دون استشارة طبية ربما ما عدا الواقي الذكري والأنثوي وفكرة العزل، أما استخدام الأقراص أو الحقن أو اللولب فيتوقف عن رأي الطبيب ونقاش الأمر مع الزوجين إذ يعتمد على عمر الزوجة ومدى انتظام الدورة الشهرية لديها، وكما ذكرنا من قبل خلوها وزوجها من مشكلات تعرقل الإنجاب.

    حبوب منع الحمل

    تتربع حبوب منع الحمل على رأس قائمة الوسائل المناسبة لتأجيل الإنجاب والتي تستخدمها مئات الملايين من السيدات حول العالم.

    لكن من المعروف أن أقراص منع الحمل تعتبر من الوسائل الهرمونية لمنع الحمل وبالتالى فإن استخدامها لفترة طويلة يغير من عمل هرمونات بالجسم. لذا لا ينصح أي طبيب بتجاوز عام ونصف من استخدامها حتى للزوجة التي سبق لها الإنجاب، ويجب بعد العام ونصف أن تغير الوسيلة أو تتوقف عن استخدامها.

    وللحبوب أضرار أخرى كثيرة إن طالت مدة استخدامها عن العامين، وإن حدث الاتفاق على تأجيل الإنجاب فيجب أن تستخدمها الزوجة الشابة قبل الزواج بشهر، وإلا قد يحدث الحمل منذ اللقاء الأول.

    العزل

    أي القذف خارج مهبل الزوجة، لكنه يحتاج إلى تدريب وتعلم قد يحدث وقتها الحمل كما أن من عيوبه عدم الوصول للإشباع الجنسي الكامل للزوجين.

     الواقي الذكري

    ليس له أضرار صحية، لكنه قد يضايق الزوجين لأن تركيبه يكون أثناء الانتصاب.

    الحاجز المهبلي

    قرص مطاطي يوضع قبل الذهاب للفراش في المهبل تحت عنق الرحم حتى يسد قناة المهبل تماما، ومن مزاياه أنه مريح للزوجة وليس له أضرار صحية ولا يضايق الزوجين عاطفيًا لأن تركيبه يكون قبل العلاقة الحميمة بمدة كافية، ويجب استعماله مع كريم قاتل للحيوانات المنوية، مع الحرص على تنظيفه جيدًا.

    اللولب

    لا ينصح به قبل إنجاب طفل والأفضل اثنين لأن له بعض المضاعفات المرهقة.

    ما نصيحتك الأخيرة للأزواج الجدد؟

    فكرا جيدًا في الخصوبة وتغير الأمر لدى المرأة، لذا فإن نصيحتي لأي زوجين شابين ألا يؤجلا الإنجاب طويلًا خاصة إن كان عمر الزوجة قد تجاوز الخامسة والعشرين.

    (اقرأي أيضًا: كيف تستعدين للحمل)

    ونصيحتي لهما الالتزام بما يلي لتفادي حدوث مشكلات عندما يقرر الزوجان الإنجاب

    • الحفاظ على الوزن المعتدل
    • تجنب التدخين والكحول

    مراجعة الطبيب بانتظام للتأكد من خصوبة كل منهما

     

    شاهدي بالفيديو: خطوات علاج تأخر الحمل

     

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon