أدوية تساعد على الحمل بتوأم

أدوية تساعد على الحمل بتوأم

في الأحوال الطبيعية، وطبقًا للجمعية الأمريكية للصحة الإنجابية، فإن حالات الحمل في توائم لا تتخطى حالة بين كل 250 حالة حمل، ولكن من الملاحظات المؤكدة زيادة حدوث حالات الحمل في توائم بعد انتشار استعمال علاجات الخصوبة المختلفة حول العالم. إذا كنت ترغبين في الحمل في توأم، فتعرفي معنا في هذا المقال على أدوية تساعد على الحمل بتوأم، ونصائح أخرى لتحقيق أمنيتك.

ما العوامل التي تزيد من فرص الحمل بتوأم؟

هناك العديد من العوامل الطبيعية التي قد تزيد من فرص الحمل في توأم، وهي:

  • التاريخ العائلي: خصوصًا من جهة عائلة الأم، إذ تزيد فرصة الأم إذا كانت هي نفسها لها توأم إلى حالة كل 60 حالة حمل.
  • السن: تزيد فرص الحمل في توائم عند الحمل بعد سن الثلاثين، إذ تزداد فرص إنتاج أكثر من بويضة طبيعيًّا.
  • الطول والوزن: تزداد فرص الحمل في توائم عند النساء الأكثر طولًا ووزنًا.

أدوية تساعد على الحمل بتوأم

كل الأدوية التي تحفز عمل المبيض تزيد من فرص الحمل بتوأم، إذ تعمل على زيادة عدد البويضات التي يتم إنتاجها بواسطة المبايض، ما يزيد من فرص تحرر أكثر من بويضة وتلقيحها في الوقت نفسه.

وتعد مستحضرات الكلوميفين (Clomiphene) والجونادوتروبينات (Gonadotropins) وهي محفزات تناسلية، من أكثر علاجات الخصوبة التي تزيد من فرص الحمل في توائم، والجونادتروبينات المستعملة تكون إما الهرمون المنشط للحوصلة (FSH) منفردًا أو مختلطًا بالهرمون الملوتن (LH). وهرمون FSH هو هرمون يفرز طبيعيًا بواسطة المخ، ويحفز المبيض على إنتاج بويضة واحدة كل دورة شهرية، وعند إعطاء الهرمونين كعلاج فإن ذلك يحفز المبايض على إنتاج عدد من البويضات، وليس بويضة واحدة.

وتبلغ نسبة حدوث الحمل في توائم عند استعمال محفزات التبويض من الجونادوتروبينات 30% من إجمالي حالات الحمل التي تحدث استجابةً للعلاج. وهذه العلاجات يجب أن تستعمل تحت إشراف ومتابعة الطبيب المعالج فقط، ولا يجب على المرأة استخدامها دون متابعة.

أعراض الحمل في توأم

يعتمد تشخيص الحمل في توأم على العديد من العوامل، وتشمل:

أعراض الحمل في توأم:

  • كبر حجم البطن مقارنةً بمدة الحمل.
  • زيادة الوزن خلال الحمل بصورة أكبر وأسرع من المعتاد أو المتوقع.
  • زيادة الإحساس بأعراض الحمل المبكرة، خصوصًا الإحساس بالغثيان والقيء الصباحي.
  • زيادة حركات الأجنة، والإحساس بها في مرحلة مبكرة من الحمل.
  • وجود تاريخ عائلي للحمل في توأم.

التشخيص:

  • التشخيص باستعمال السونار.
  • التشخيص بعد نبض الأجنة باستعمال الدوبلر.
  • ارتفاع مستويات هرمون هرمون الغدد التناسلية المشيمية (hCG)، مقارنةً بفترة الحمل.

عمومًا يعتبر الحمل في توائم من أنواع الحمل متعدد المخاطر، التي تحتاج دائمًا إلى متابعة مستمرة ومنتظمة ودقيقة مع الطبيب المعالج.

هل تساعد المكملات الغذائية على الحمل بتوأم؟

بعض الدراسات تشير إلى احتمال أن تناول المكملات الغذائية لحمض الفوليك في فترة التخطيط للحمل قد تساعد على الحمل بتوأم، ولكن لم يتم توثيق هذه الاعتقادات بدراسات موسعة بعد.

هل تساعد بعض الأغذية على الحمل بتوأم؟

لعلك قد مررتِ ببعض الوصفات والتوصيات بأغذية معينة تساعد على الحمل بتوأم، حسنًا سيدتي، لا يوجد ما يدعم هذه الوصفات أو التوصيات على المستوى العلمي والطبي نهائيًّا.

عزيزتي، إذا كنتِ ترغبين في استعمال أدوية تساعد على الحمل بتوأم، فيجب ألا تقومي بذلك إلا تحت متابعة وإشراف وتوجيه طبيبك المعالج، وذلك حتى تضمني قضاء فترة حملك وولادتك بأمان وصحة لك ولأطفالك.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Signs and Symptoms of a Multiple Pregnancy
How to Conceive Twins
Increase the odds of having twins

عودة إلى الحمل

ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon