ما الفرق بين حمل التوأم والحمل العادي؟

    الفرق بين حمل التوأم والحمل العادي

    بمجرد أن يخبرها الطبيب بحملها بتوأمين، تشعر الأم الحامل بكثير من القلق إزاء ذلك، فهي تجربة مختلفة ومميزة، قد يكون الحمل بأكثر من جنين أمرًا مجهدًا، فيظن بعض السيدات أن أعراض الحمل قد تتضاعف في تلك الحالة، بشكل عام، تكون حالات الحمل بتوأم أكثر إرهاقًا مقارنةً بالحمل العادي، لكن ليس بالضرورة أن يصاحبها بعض المشكلات الصحية، يمكن أن يمر الأمر بشكل طبيعي تمامًا كما المتوقع، تعرفي من خلال المقال التالي إلى الفرق بين حمل التوأم والحمل العادي وأهم الأعراض الشائعة. 

    الفرق بين حمل التوأم والحمل العادي

    من أهم الفروقات الشائعة بين حمل التوأم والحمل العادي زيادة وزن الأم بشدة وكبر حجم البطن لاستيعاب جنينين، كما قد تحتاج إلى مزيد من العناصر الغذائية والسعرات الحرارية، كما يذكر الخبراء أن المرأة الحامل بتوأم معرضة بشكل أكبر لبعض المضاعفات الطبية، مثل الولادة المبكرة وتسمم الحمل وارتفاع ضغط الدم وسكري الحمل، لذا تحتاج لاستشارة الطبيب بشكل دائم عند ملاحظة أي أعراض غير معتادة. 

    إليكِ أشهر الفروق الشائعة بين حمل التوأم والحمل العادي: 

    1. الاختلافات الجسدية بين الحمل الفردي والتوأم: أول اختلاف ملحوظ حجم البطن، في حالة الحمل بجنين واحد، يكبر بطن المرأة بعد مرور بضعة أشهر، لكن في حمل التوأم يكون حجم البطن أكبر بشكل ملحوظ، كما يعني ذلك مزيدًا من الضغط على الرحم والبطن. 
    2. الاختلافات الداخلية في الحمل بتوأم: المظاهر الخارجية ليست فقط الاختلاف الوحيد بين الحمل بتوأم والحمل العادي، لكن يكمن الفرق الأكثر شيوعًا في الشعور بالتعب والإجهاد بشكل أكبر في حالة الحمل بتوأم، فلن تتمكن الأم من القيام بالأنشطة البدنية المعتادة، كما تزداد التغيرات الهرمونية داخل الجسم، ما يدفعها لتناول مزيد من الطعام. 

      يمكن أن تلاحظ الحامل بتوأم تغير بعض العادات الغذائية لديها، كما قد تميل لتناول أنواع معينة من الطعام، كما تزداد الحاجة أيضًا إلى شرب الماء والسوائل، بقدر الإمكان، احرصي على اتباع نظام غذائي صحي ومفيد يناسب الحمل، لتغذية جنينيكِ بالعناصر الغذائية الضرورية للنمو. 

    3. التقلبات المزاجية في الحمل بتوأم: تعاني كثيرات من الاضطرابات المزاجية خلال الحمل، وخاصةً الحمل بتوأم، إذ تؤثر التغيرات الهرمونية وارتفاع نسبة هرمونات الحمل في الحالة المزاجية لدى الحامل، كما يزداد الشعور بالقلق، فقد يعتقد بعض السيدات أن الحمل بتوأم أكثر خطورة، مع ذلك، يقول الأطباء أن الحمل بتوأم له مخاطر الحمل العادي نفسها، لكن تزداد صعوبته عند الولادة فقط. 
    4. التغيرات في النوم في الحمل بتوأم: قد تجد النساء الحوامل صعوبة في النوم نتيجة لكبر حجم البطن واضطرابات المعدة والشعور بالغثيان، ويكون الأمر أكثر صعوبة في حالة الحمل بتوأم نتيجة لزيادة حجم البطن مقارنةً بالحمل العادي، يصعب على كثيرات إيجاد وضعية جيدة مناسبة للنوم في أثناء الحمل، لكن مع ذلك هناك بعض الطرق التي تساعد على النوم بشكل جيد بالاستعانة بوسادة. 
    5. الغثيان الصباحي: الغثيان والرغبة في القيء من أعراض الحمل الشائعة بين كثيرات خلال فترة الحمل، يمكن للأم الحامل بتوأم أن تواجه ذلك بشكل أكبر نتيجة لارتفاع مستويات هرمون الحمل، ما يؤدي لكثير من المشكلات الصحية، على رأسها الغثيان والصداع وآلام المفاصل وغيرها. 

    كيف أعرف نوع التوأم؟ 

    يحتاج الطبيب دومًا لمتابعة حالة الأم الحامل بتوأم، يعني ذلك استخدام الموجات فوق الصوتية التي يمكن أن تُعرفك إلى نوع التوأم بشكل مبكر بدءًا من الأسبوع 12 إلى 13 من الحمل، ما يعني قبل تحديد نوع الجنين في حالة الحمل العادي. 

    قد يكون تحديد جنس التوأم أمرًا صعبًا بعض الشيء، فيكون لديكِ جنينين نشطين للغاية داخل الرحم مع حركة شديدة، كما قد يحجب أحدهما الرؤية عن الآخر، أو قد يكون أحدهما خجولًا ولا يريد أن يظهر لكِ نوعه من خلال الموجات فوق الصوتية أو السونار. 

    متى يبدأ الثقل في حمل التوأم؟ 

     تبدأ البطن البروز عند الحمل بتوأم خلال الفترة ما بين 8 إلى 12 أسبوعًا، بدءًا من الشهر الرابع تصبح الحركة البسيطة مثل الانحناء أو النزول عن الأريكة أمرًا صعبًا كذلك، غالبًا ما يؤدي الوزن الإضافي الناجم عن حمل التوأم إلى آلام الظهر الشديدة، سواء في أثناء الوقوف أو الاستلقاء، ينصح الخبراء بضرورة الاستعانة بالوسائد لدعم البطن من الجانب الأيسر خلال النوم لإيجاد وضع مريح، قد تعاني كذلك الاستيقاظ عدة مرات كل ليلة لإعادة ترتيب الوسائد أو الذهاب للتبول. 

    يمكن أن يحسن الحفاظ على النشاط اليومي أو ممارسة التمرينات البسيطة جودة النوم ويخلصك من آلام الظهر، لكن الشعور بالتعب والثقل أمر متوقع. 

    دائمًا ما تتساءل كثيرات عن الفرق بين حمل التوأم والحمل العادي، ويشعرن بالقلق الشديد عند اكتشاف الحمل بتوأم، كما قد ترغبن في الحصول على مزيد من الرعاية الصحية لتجنب أي مخاطر محتملة، قد لا تكون الفروق كبيرة، لكن لا شك أنه عليكِ الحصول على متابعة دورية من الطبيب لمراقبة أي أعراض غير معتادة. 

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.
    • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store.

      عودة إلى الحمل

      موضوعات أخرى
      J&J GCC
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon