الحركة بعد الولادة القيصرية 

الحركة بعد الولادة القيصرية

فترة ما بعد الولادة القيصرية من أصعب الفترات التي تمر على الأم، لذلك تحتاج في هذا الوقت إلى الاهتمام بصحتها ومتابعة الطبيب المختص، حتى يلتئم الجرح في أسرع وقت ممكن، في هذا المقال، نخبركِ ببعض الخطوات التي يجب عليكِ اتباعها عند الحركة بعد الولادة القيصرية.

الحركة بعد الولادة القيصرية 

ننصحك بضرورة الحركة بعد الولادة القيصرية في أسرع وقت ممكن، للتقليل من خطر الإصابة بتجلطات الدم، وتسهيل حركة الأمعاء، والمقصود بالحركة هنا، الحركات البسيطة، مثل دخول الحمام بمساعدة أحد أفراد الأسرة، ومحاولة المشي خطوات محدودة في المستشفى، وبمرور الوقت تتحسن حالتك وتصبح حركتك أسهل.

تمارين بعد الولادة القيصرية

يمكن للأم بدء ممارسة الرياضة البسيطة، مثل السباحة واليوجا والمشي بعد نحو شهر من الولادة القيصرية، وما يحدد ذلك هو الحالة الصحية لها، وعدم حدوث مضاعفات بعد الولادة، واستشارة الطبيب قبل ممارستها، ويوجد عدد من التمارين الرياضية التي ننصحك بها لشد البطن بعد الولادة القيصرية، منها:

  1. تمرين الجسر: بالنوم على الظهر مع ثني الركبتين ووضع اليدين على جانبي الجسم، ثم رفع الحوض ببطء إلى أعلى، ثم إنزال الظهر، وتكرار التمرين من أربع إلى ثماني مرات.

  1. تمرين الكوبرا: بالنوم على البطن مع مد الجسم بشكل مستقيم ملامس للأرض، ورفع الجسم من خلال عضلات الظهر، ثم النزول على الأرض، وتكرار التمرين من أربع إلى ثماني مرات.

نصائح للشفاء السريع من العملية القيصرية

  1. أخذ قسط من الراحة: الراحة من العوامل الأساسية للتعافي بعد أي عملية جراحية، لكن غالبية الأمهات الجدد يعانين من قلة ساعات النوم وعدم انتظامها لرعاية أطفالهن الرضع، لذا يُفضل أن تنامي في أثناء نوم رضيعك، أو الاستعانة بأحد أفراد الأسرة للمساعدة والدعم.
  2. تناول مسكنات الآلام: ننصحك بتناول المسكنات التي يصفها لكِ الطبيب عند الشعور بألم الجرح.
  3. مراقبة علامات حدوث عدوى: ينصح الطبيب الأم بملاحظة بعض الأعراض التي قد تدل على حدوث عدوى بعد الولادة القيصرية، مثل متابعة قياس درجة حرارة الجسم والتعرق والقشعريرة وزيادة الشعور بالألم واحمرار الجرح، فإذا شعرتِ بأي من هذه الأعراض، اذهبي فورًا إلى الطبيب المختص.
  4. تجنب الإصابة بالإمساك: يؤدي تغير الهرمونات وضعف عضلات المعدة والنوم ساعات طويلة إلى حدوث الإمساك الذي يضر بالجرح، ولتجنّبه ننصحك بتناول القدر الكافي من الماء والأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضراوات.
  5. معالجة المشكلات طويلة المدى: يوجد عدد من المشكلات التي تظل فترة طويلة بعد الولادة القيصرية، مثل: الشعور بالألم الشديد وضعف عضلات البطن والاكتئاب وسلس البول، يجب عليكِ محاولة معالجتها والتخفيف منها.
  6. طلب المساعدة بشأن الرضاعة الطبيعية: في بعض الأحيان، ترتبط الولادة القيصرية بحدوث مشكلات تتعلق بالرضاعة الطبيعية، مثل انفصال الرضيع عن الأم في الأيام الأولى، وفي هذه الحالة، ننصحك بالاستعانة باستشارية رضاعة، ومن ضمن الوسائل التي تساعدك على تسهيل الرضاعة الطبيعية الجلوس على كرسي مريح للاسترخاء، واستخدام وسادة الرضاعة.
  7. علاج اكتئاب ما بعد الولادة: يمر بعض الأمهات بمشاعر سلبية نتيجة الولادة المبكرة أو القيصرية غير المخطط لها، ويعانين من اكتئاب ما بعد الولادة، لذلك ننصحك بالذهاب إلى طبيب نفسي وطلب المساعدة من أحد أفراد الأسرة، لتتمكني من تجاوز هذه المرحلة بسلام.

متى يجب استشارة الطبيب بعد الولادة؟

إذا ظهرت عليكِ أحد هذه الأعراض، فيجب عليكِ الذهاب إلى الطبيب على الفور:

  • تقلصات شديدة في الرحم تنتهي وتعود مرة أخرى.
  • صعوبة التبول.
  • الصداع المتكرر.

وأخيرًا، ننصحك، عزيزتي، بضرورة الحركة بعد الولادة القيصرية، لكن بالتدريج، لأن الحركة تساعدك على تجنب حدوث التجلطات وتحسين حركة الأمعاء.

المصادر:
Exercise After C-Section
How to speed up recovery from a cesarean delivery

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ما أعراض كورونا عند الأطفال؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon