مفهوم حفظ الأسرار في حياة الصغار

تعليم حفظ الأسرار للأطفال

من الغريب أن نجد بعض الآباء يفتخرون بتحلي أبنائهم بعادات سيئة، فنجد البعض يطلق على طفله "رويتر" ككناية على قدرته الكبيرة على نقل الأخبار والأسرار، بل الأغرب أن نجد بعض الأمهات يستخدمن أطفالهن كوسيلة لمعرفة أخبار المحيطين كالأقارب والجيران، دون معرفة خطورة هذا الأمر على الطفل والأسرة بأكملها. وتعليم حفظ الأسرار للأطفال من الأخلاقيات التي يجب على كل أم أن تغرسها في طفلها منذ الصغر، لذلك ندعوكِ عزيزتي لقراءة هذا المقال لتعرفي كيف تشرحين لطفلك مفهوم الأسرار وأهمية الحفاظ عليها.

تعليم حفظ الأسرار للأطفال

كثيرًا ما نرى الطفل يفشي أسرار أسرته أمام الضيوف والأصدقاء بعفوية شديدة، أو يقوم بنقل الكلام بين أفراد الأسرة أو مع أقرانه في المدرسة، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى مشكلات كبيرة، خاصةً إذا قام بنقل حديث بالسوء لأحد الأقارب، أو أفشى مشاعر أهله تجاه شخص ما، وهنا يطرح السؤال نفسه، كيف تشرحين لطفلك مفهوم السر؟ وكيفية حفظ الأسرار وأهميتها.

شرح مفهوم السر للأطفال:

تبدأ الخطوة الأولى في تعليم الأطفال حفظ الأسرار في شرح مفهوم السر للطفل، بأنه الأمر الذي لا يجب أن يعلم به الآخرون، وإذا كنتِ تشعرين بأن عمر طفلك لا يسمح باستيعاب الأمر، فيمكنكِ البدء بشرحه له بطريق تدريجية مبسطة، وربطه بأحداث مرحة، مثل:

  • شراء هدية للأب، وإخبار الطفل بأن يجعلها مفاجأة له وإخباره لاحقًا، وأن هذه المفاجأة هي سركما الصغير، وبالرغم من أن الطفل سيخبر الأب فيما بعد، فإنه سيتعلم الاحتفاظ بالكلام لفترة من الزمن، وهو ما يجعله يعتاد على كتمان السر.
  • حفلات عيد الميلاد المفاجئة قد تكون وسيلة جيدة أيضًا لتعويد الطفل على كتمان السر، حضري للحفل مع طفلك، وأخبريه بألا يُعلم أحدًا إلا بعد أن تسمحي له لأنها حفلة مفاجئة.
  • استغلي ممارسة طفلك لبعض الألعاب في شرح مفهوم السر، مثل عدم إخبار أفراد الفريق الآخر بخطة اللعب الذي أعدها المدرب، وأن هذا الأمر قد يسبب لفريقه الخسارة، حتى يستطيع الربط بين إفشاء الأسرار ونتائجه السلبية.

علاج الطفل النمام

وللتخلص من مشكلة نقل الكلام أو النم، وتعويد طفلك على الحفاظ على الأسرار وخصوصية المنزل، فننصحكِ عزيزتي باتباع بعض الخطوات، لتتخلصي من هذه العادة السيئة لدى طفلك:

  • معرفة السبب الرئيسي الذي يدفع الطفل لإفشاء الأسرار، فالطفل ليس السبب وإنما هو ضحية فضول الكبار، وقد يدفعه سؤال عفوي منكِ عن تفاصيل حياة الأقارب أو الأصدقاء لإفشاء الأسرار وتتبع خصوصية الغير.
  • لا تتحدثي عن الآخرين بسوء أمام طفلك أبدًا، فحتى لو كان طفلك يعي مفهوم الأسرار ويحافظ على خصوصية وأسرار المنزل، فلا يمكنكِ التحكم في عفويته التي قد تجعله يقوم بنقل كلامك، وهو ما قد يسبب مشكلات وخلافات بين أفراد العائلة.
  • لا تخفي عن الطفل كل الأمور العائلية فتشعريه طفلك بالفضول ويحاول معرفتها ونقلها، بل الأفضل إخباره ببعض خصوصيات المنزل أو سرًّا يتعلق بكِ بطريقة مبسطة، والاستماع إلى رأيه حول الأمر لإشعاره بأهميته، وتعليمه مسؤولية حفظ الأسرار، وعدم نقلها لأحد خارج المنزل.
  • على الجانب الآخر هناك أسرار لا يجب على طفلك الاحتفاظ بها، وكما يدعونها خبراء الطب النفسي الأسرار السيئة، مثل: تعرض الطفل للتنمر أو التحرش وإجبار المعتدي له على عدم البوح بالأمر باعتباره سرًّا. أيضًا إذا رأى طفلك حادث سرقة وحاول السارق إقناعه بكتمان السر مقابل إعطائه نقودًا أو حلوى أو حتى تهديده، فكل هذه الأسرار يجب على الطفل إخبارك ووالده بها، وألا يخفي عنكما أي شيء يتعلق به. كذلك الأسرار بين الإخوة مهمة في تقوية علاقتهم والروابط بينهم، لكن عليك أيضًا أن تتقربي من صغارك وتكوني صديقتهم حتى لا يخفون أمورًا مهمة عنكِ.

قصة قصيرة للأطفال عن كتمان السر

القصص من الطرق الفعّالة والمبسطة التي تناسب عقلية الطفل، والتي يمكنكِ استخدامها في شرح أهمية كتمان الأسرار بطريقة يمكن استيعابها دون نصحه بطريقة مباشرة قد لا يستجيب لها، اروي له هذه القصة واسأليه عن الدروس المستفادة منها:

" يُحكى أن فلاح وزوجته وابنهما، كانا يعيشان في مزرعتهما حياة سعيدة، إلا أنهما تعرضا لأزمة مالية جعلتهما مضطرين لبيع المزرعة، وحينما أخبر الفلاح زوجته بأن عليهما بيع المزرعة حتى يستطيع أن يسدد ديونه، أخبرتها الزوجة بأنه لا داعي لذلك فهي تعرف مكان كنز خبأه لها جدها لتستخدمه حين الحاجة، وأن هذا الكنز مدفون تحت شجرة التوت بالمزرعة. كان الصبي يستمع لكلام أبيه وأمه، وشعر بالسعادة حينما علم أنهم سيمتلكون كنزًا عما قريب، وفي اليوم التالي ذهب الصبي ليلعب مع أقرانه، وأخبرهم بشعوره بالسعادة وحكى لهم قصة الكنز المخبأ. وبالصدفة مر لص بالقرب من المزرعة واستمع لكلام الصبي وذهب إلى شجرة التوت لسرقة الكنز، وبدأ في الحفر، وحينما وجد صندوق الكنز المدفون سمع صوت نباح لكلب يقترب. أسرع اللص في محاولة إخراج الصندوق، ولكن الفلاح وزوجته وكلبهما وصلوا بالفعل، وهنا ركض اللص دون أن ينجح في سرقة الكنز، وعرف الفلاح وزوجته فيما بعد من الصبي أنه أخبر أصدقاءه، وأنه لولا وصولهما في الوقت المناسب كانا سيفقدان الكنز والمزرعة".

عزيزتي، تعليم حفظ الأسرار للأطفال من الأخلاقيات التي يجب عليكِ زرعها في طفلك منذ الصغر، حاولي تربية صغيرك على احترام خصوصية المنزل وعدم إفشاء السر، ووجهيه دائمًا بأن الفضول وتتبع أسرار الغير لن يأتي إلا بنتائج سلبية على الجميع.

يمكنكِ معرفة المزيد عن كل ما يخص رعاية الأطفال مع "سوبرماما".

المصادر:
Teaching kids how to keep secrets
Keeping secrets in children
Explain secrets to your child
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon