ما أعراض الهربس عند الأطفال؟

    الهربس عند الأطفال

    يعتبر الهربس الفموي من أشهر أسباب التهاب الحلق عند الصغار والأطفال بدايةً من عمر عام، وهو إحدى التجارب التي غالبًا سيمر بها طفلك مع بداية ذهابه إلى الحضانة أو المدرسة لسرعة انتشاره من طفل لآخر، في السطور التالية نخبرك بأعراض الهربس عند الأطفال وطرق العلاج. 

    ما مرض الهربس عند الأطفال؟

    هو فيروس سريع الانتشار من شخص لآخر، وهناك نوعان منه يسببان العدوى في الإنسان:

    • النوع الأول (HSV1) وهو المسؤول عن العدوى في الرضع والأطفال، ويسبب الهربس الفموي وهو أشهر أنواعه، ويصيب الشفتين والتجويف الفموي والحلق واللوزتين. ويسبب أيضًا هربس العين والجهاز العصبي، وهو الأقل حدوثًا ويصيب المواليد في الشهر الأول من العمر.
    • النوع الثاني (HSV2) يصيب الأعضاء التناسلية، ومن أكثر الأمراض الجنسية شيوعًا بين البالغين.

      أعراض الهربس عند الأطفال

      • القرح الفموية ويطلق عليها بعضهم "قرح الحرارة"، وتتكون على الشفتين وداخل التجويف الفموي وعلى الحلق واللوزتين. وقد تنتشر إلى الجلد حول الفم، وغالبًا ما تكون مؤلمة جدًا فيرفض الطفل الطعام ويكون منزعجًا أغلب الوقت.
      • ارتفاع درجة الحرارة الطفل، وقد يكون ارتفاعًا بسيطًا في بعض الأطفال، وقد يصل إلى 40 درجة مئوية في آخرين.
      • تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة.
      • انتشار الفيروس بقرنية العين في بعض الأحيان، فيسبب هربس العين والذي غالبًا ما يشفى دون مضاعفات، إلا أنه في بعض الحالات القليلة يسبب مضاعفات قد تصل إلى العمى.

      هل الهربس الفموي معدِ؟

      نعم، بالتأكيد فهو سهل الانتقال من طفل لآخر عن طريق:

      1. اللعاب ورذاذ الفم.
      2. لمس الجزء المصاب.
      3. استخدام أدوات الشخص المصاب، كالملعقة والطبق وغيرهما.

      هل يمكن أن تتكرر العدوى مرة أخرى؟

      بعد الإصابة الأولية بفيروس الهربس يظل الفيروس كامنًا غير نشط في الخلايا العصبية، وقد ينشط مرة أخرى وتتكرر العدوى في بعض الأطفال شهريًا أو سنويًا، وقد يظل غير نشط طوال العمر فلا تتكرر العدوى مرة أخرى.

      كيف تحمين باقي أطفالك من عدوى الهربس؟

      • عوّدي طفلك على عدم التقبيل من الفم، فهذا سبب انتشار كثير من الأمراض، أحدها الهربس.

      • افصلي بين أدوات الطفل المريض وباقي الأطفال، مثل الفوط والملاعق والأكواب والأطباق، واغسليها جيدًا بالماء الساخن بعد الاستخدام.
      • لا تقبلي طفلك الرضيع إذا ظهرت قرح على فمك حتى تمام شفائها، واغسلي يديك جيدًا قبل التعامل معه، فالأعراض قد تكون بسيطة جدًا في البالغين ولكنها تؤدي إلى أعراض شديدة لدى الأطفال، خاصةً الرضع.

      هل الهربس الفموي خطير؟

      الهربس في الرضع أقل من عمر 6 أشهر يكون أكثر خطورة بسبب ضعف الجهاز المناعي، الذي يجعلهم أكثر عرضة لانتشار الفيروس فيصل إلى العين أو الجهاز العصبي، لذلك يجب فصل الرضع تمامًا عن الأشخاص المصابين.

      علاج الهربس عند الأطفال

      مبدئيًا يشخص الهربس كالتالي:

      • الكشف الطبي المفصل على الطفل بواسطة الطبيب.
      • مزرعة لمسحة من القرح، وتظهر النتيجة بعد ثلاثة أيام، لذلك لا يطلبها الطبيب إلا إذا تشابهت الأعراض كثيرًا مع التهاب الحلق البكتيري، وصعب التفريق بينهما بالكشف الطبي، أو في حالة عدم استجابة الطفل للعلاج.

      ملحوظة:

      في بعض الأحيان، تظهر القرح على الحلق واللوزتين فقط، وتتشابه مع بقع الصديد التي تحدث في التهاب الحلق البكتيري، فيصعب التفرقة بينهما بالكشف الطبي، فيلجأ الطبيب إلى عمل مزرعة.

      وللعلاج يصف الطبيب ما يلي:

      • مضاد الفيروسات (acyclovir)، ويعطى عن طريق الفم لمدة 7 أيام، وتتحسن الأعراض بعد يومين إلى 5 أيام من بداية كورس العلاج. ويمكن أن يشفى الهربس تلقائيًا في فترة من أسبوع إلى أسبوعين، ولكن مضاد الفيروسات يقلل من حدة الأعراض ويسرّع الشفاء بإذن الله.
      • اسبراي مسكن للفم في حالة الشعور بألم شديد، ورفض الطفل الطعام والشراب.
      • مرهم مضاد للفيروسات للقرح الجلدية، ولا يستخدم داخل الفم.

      ملحوظة:

      لا تستخدم المضادات الحيوية في علاج الهربس، وكذلك المراهم المضادة للفطريات.

      نصائح للعناية بطفلك المصاب بالهربس:

      • حاولي منع طفلك من حك القرح، فقد يؤدي ذلك إلى انتشار العدوى في أماكن أخرى من الجلد أو العين.

      • ضعي كمادات مياه باردة على الجلد أو الشفتين، لتقليل آلام القرح.
      • قدمي لطفلك مشروبات باردة لتقليل آلام قرح الفم، ولمنع إصابته بالجفاف نتيجة لرفضه الشراب والطعام.
      • تجنبي تقديم المشروبات والمأكولات الحمضية لطفلك، فهي تؤدي لتهيج القرح.

      اقرئي أيضًا: لا أريد لأحد أن يقبل طفلي الرضيع: ماذا أفعل؟

      تعرفي إلى أهمية التفرقة بين التهاب الحلق البكتيري والفيروسي من خلال هذا الفيديو.

      وفي الختام، نرجو أن يكون المقال قد أجاب كل تساؤلاتك المتعلقة بالهربس عند الأطفال، ولا تقلقي، فمع تقديم الرعاية المناسبة له ستمر تجربة الهربس سريعًا ودون مضاعفات.

      اعرفي مزيدًا من المعلومات عن العناية بصحة أطفالك مع "سوبرماما".

      عودة إلى أطفال

      د. رنا حلمي

      بقلم/

      د. رنا حلمي

      د/رنا حلمي أخصائية أطفال أؤمن أن تربية أطفال أصحاء نفسيًا وجسديًا هو أفضل ما نستطيع تقديمه لهذا العالم القاسي.

      موضوعات أخرى
      9months
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon