ما المرض الخامس الذي يصيب الأطفال؟

تغذية وصحة الأطفال

هل سمعتِ من قبل عن المرض الخامس؟ على الرغم من عدم شيوع الاسم إلا أن هذا المرض من أكثر الأمراض الفيروسية التي تصيب الأطفال، واسمه العلمي الطفح الوردي المعدي (erythema infectiosum)، ويصاب به الأطفال والمراهقون في العمر من 5 إلى 15 عامًا.

يعود تاريخ اسم المرض الخامس إلى الفترة التاريخية التي كان يتم فيها ترتيب أمراض الجلد بالرقم بدلًا من الاسم، فهو خامس طفح جلدي تقليدي شائع عند الأطفال بعد الحصبة والحمى القرمزية والروبيلا ومرض ديوك.

ويظهر المرض نتيجة لعدوى فيروسية، لكنه لحسن الحظ من الأمراض الخفيفة التي يشفى الطفل منها من تلقاء نفسه، وأحيانًا يصاب بها دون ظهور أي أعراض وهذا هو سبب عدم شيوع الاسم، حيث يصاب به الكثير من الأطفال دون أعراض ظاهرة فلا يتم تشخيصه.

هل المرض الخامس من الأمراض المعدية؟

نعم، ومرحلة العدوى تكون قبل ظهور الطفح الجلدي، حيث إنه يظهر كنتيجة لمقاومة جهاز المناعة بالجسم للفيروس.

كيف أحمي طفلي من عدوى أمراض المدرسة؟

أسباب المرض الخامس:

المرض الخامس من الأمراض الفيروسية، والسبب الرئيسي فيه هو الفيروس المسمى"parvovirus B19"، الذي ينتقل عبر إفرازات الجهاز التنفسي فينتقل من طفل لآخر عند العطس أو السعال.

أعراض المرض الخامس:

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • آلام الرأس والصداع.
  • أعراض خفيفة مشابهة لأعراض البرد مثل سيلان الأنف أو الزكام، واحتقان الحلق وآلام المفاصل.
  • طفح وردي فاتح يبدأ في الوجه، ثم ينتقل إلى الظهر والصدر والذراعين والساقين. وتختلف المدة التي يظهر فيها الطفح، فقد يختفي بعد أسبوع أو اثنين وقد يختفي ويعاود الظهور لعدة أسابيع قبل أن يشفى نهائيًّا.
  • الشعور بحكة، أو ظهور بثور خاصة لدى المراهقين والبالغين.

طريقة تشخيص المرض الخامس:

يتم تشخيص المرض غالبًا من خلال فحص الطبيب لهذا الطفح الوردي، إذا لم يظهر هذا الطفح وتواجدت بقية الأعراض فمن الممكن إجراء تحليل للدم، لمعرفة ما إذا كان المرض الخام هو المتسبب في هذه الأعراض.

علاج المرض الخامس:

إن المرض الخامس من الأمراض الفيروسية لذلك لا يمكن علاجه بالمضادات الحيوية (فالمضادات الحيوية تستخدم للقضاء على البكتيريا لا الفيروسات)، وغالبًا ما ينصح الطبيب بالراحة ويصف خافضًا للحرارة ومسكنًا لآلام العظام. وإذا كان الطفح مصحوبًا بحكة، فقد يصف لك دواء موضعيًّا مهدئًا للحكة أو مضادًّا للهيستامين.

لماذا لا يصف الطبيب المضادات الحيوية لطفلي؟

مضاعفات قد تحدث بسبب المرض الخامس:

في الغالب يمر المرض دون مضاعفات لكن في حالات الأطفال المصابين بأمراض نقص المناعة أو مرضى السرطان، وكذلك المصابين بأنيميا الخلايا المنجلية، فقد يتسبب الفيروس المسبب للمرض في إبطاء أو إيقاف إنتاج خلايا الدم الحمراء، وهو ما قد سيكون بالغ الخطورة. كذلك في حالة إصابة الحوامل به فقد يتسبب في حدوث مشاكل للجنين، خاصة عند الإصابة به في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

كيف أحافظ على حملي في الأشهر الأولى؟

احرصي على أن تعلمي طفلك أساسيات الوقاية من الأمراض، مثل الطريقة الصحيحة لغسل اليدين جيدًا، وعدم الاختلاط بالمصابين بالسعال، وأن يستخدم يديه لتغطية أنفه وفمه عند العطس أو السعال، وكذلك ألا يضع يديه في فمه أو أنفه أو عينيه.

الخبر السعيد أن الطفل الذي يصاب بهذا المرض يكوِّن جسمه أجسامًا مضادة، وهو ما يعني عدم إصابته به مرة أخرى في المستقبل.

المصادر:
Kids Health
Parents
Health line

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon