اصنعي بنفسك: سبورة الثواب والعقاب للأطفال

سبورة الثواب والعقاب للأطفال

الكثير منا يسعى إلى تنشئة جيل جديد يعرف الفارق جيدًا بين الصواب والخطأ، وكثيرًا ما تقابلنا سلوكيات من أطفالنا تحتاج إلى تقويم، فهل من الأنسب أن نعاقب الطفل، كي يعرف أن ما فعله خطأ، أم نكافئه لنشجعه على الفعل الصحيح؟ في هذا المقال، ستتعرفين معنا على أساليب الثواب والعقاب عند الأطفال، وطريقة عمل سبورة الثواب والعقاب للأطفال.

الثواب والعقاب عند الأطفال

توضح الدراسات أن مفهوم الثواب والعقاب بشكل عام، هو وسيلة للحد من تصرفات الأطفال الخاطئة، وجعلهم يتصرفون بالطريقة المُرضية بالنسبة لنا، في حين أن الأفضل محاورة الطفل والاعتماد على فطرته السليمة، إلا في المواقف التي قد تؤذيه، فيجب حمايته بالطبع.

ولكن كثيرًا ما يواجه الأهل لحظات عِنْد من أطفالهم ولحظات فاصلة، يجب تعليم الطفل فيها الصواب من الخطأ، واستخدام أساليب الثواب والعقاب، فتعرفي معنا على الأساليب المختلفة لتوجيه طفلكِ.

أساليب الثواب للأطفال

توجد أساليب كثيرة لمكافأة طفلك، مثل:

  • تركه يختار الفيلم الذي سيشاهده في عطلة نهاية الأسبوع.
  • جعله يختار وجبة العشاء.
  • منحه 15 دقيقة إضافية قبل موعد النوم.

ويمكنك أن تبتكري أساليب مكافأة خاصة بكِ وبطفلكِ بناء على ما يحبه ويفضله، فإن كان يحب مشاهدة التلفاز مثلًا، يمكنك أن تمنحيه ثلاثين دقيقة إضافية أمام الشاشة أو أن تطلبي منه مساعدتك في المطبخ إن كان من محبي الطبخ.

ففكرة الثواب قائمة على ما يسعد الطفل، فهو جائزته أو مكافأته عند فعل الصواب.

أساليب العقاب للأطفال

يمكن تقويم سلوك الطفل الخاطئ عن طريق منحه بضع دقائق، ليجلس وحده ويفكر في خطئه أو عن طريق توضيح الخطأ له بكلمات هادئة وواضحة. ويجب أيضًا سماع وجهة نظر الطفل كاملة باهتمام، كي يفهم ما الخطأ الذي ارتكبه، حتى لا يكرره عن وعي وفهم.

طريقة عمل سبورة الثواب والعقاب للأطفال

لم تعد أساليب العقاب التقليدية تجدي نفعًا مع الأطفال، فالصراخ والضرب والعقاب الجسدي -بجانب أنه مبدأ يرفضه علماء النفس والتربية- فإنه في الحقيقة يزيد الأطفال عندًا وسوءًا. وفي السطور التالية، نقترح عليكِ فكرة جديدة بشأن إثابة طفلك ومعاقبته على سلوكياته وتصرفاته دون انفعال أو عند أو صراخ. إنها سياسة العصا والجزرة.

فكرة جميلة جدًا أن يتم عمل لوحة أو ورقة على باب الثلاجة لتوضيح مكافآت الطفل، هذه الورقة تشجع الطفل وتصلح لجميع الأعمار، فإن كان الطفل صغيرًا، فيمكن توضيح مهامه ومكافآته ببساطة باستخدام النجوم وإن كان مراهقًا، فيمكن استعمال التشيك ليست لمهامه المنزلية مثلًا. ويمكنك أيضًا تشجيع طفلك بأن تجعليه يزين هذه اللوحة، فهذا سيجعله أكثر حماسًا لتأدية المهام وكسب النقاط.

فكرة السبورة/اللوحة تقوم على جعل طفلك رقيبًا على تصرفاته وسلوكياته، لأنه في النهاية سيُثاب أو يُعاقب بناء على قوانين وشروط وُضعت سابقًا ووافق عليها.

ما الذي تحتاجينه لصنع لوحة الثواب والعقاب؟

  1. عليكِ أولًا معرفة أنه يمكنكِ اتباع هذا الأسلوب مع الأطفال بداية من سن أربع سنوات.
  2. إذا لم يكن لديكِ سبورة منزلية، يمكنكِ إحضار لوحتين كبيرتين من الورق المقوى بألوان زاهية.
  3. اجعلي لوحة للثواب وأخرى للعقاب.

في لوحة الثواب أو المكافآت على الأفعال والسلوكيات الجيدة لطفلك، ارسمي جدولًا بأيام الأسبوع، واكتبي فيه السلوكيات المتوقعة من طفلك مثلًا:

  • ترتيب غرفته.
  • طاعتك أنتِ ووالده.
  • التزام السلوكيات الجيدة عند الخروج وزيارة الأقارب.
  • عدم إيذاء غيره أو نفسه.
  • استخدام كلمة حضرتك والرد بـشكرًا ونعم.
  • إنهاء الواجبات المدرسية بدرجات جيدة.

وهكذا، بما يناسب طفلك وعمره، وفي نهاية الأسبوع، ضعي عدة مكافآت بناءً على الأشياء الجيدة التي فعلها طفلك، ويمكنكِ مكافأته بنزهة أو لعبة أو مشاهدة الكارتون المفضل له، أو صنع حلوى يحبها أو زيارة لصديق له.

شاهدي في هذا الفيديو: كيف نكافىء أبناءنا دون أن تتحول المكافأة إلى رشوة؟

افعلي الأمر نفسه مع لوحة العقاب، ولكن هنا ستتركين خانات السلوكيات فارغة حتى يفعل طفلك ما يُعاقب عليه، على سبيل المثال، يوم الإثنين: لم يرتب غرفته وألعابه وضايق أخته الصغرى.

وتبعًا لسلوكيات طفلك الخاطئة طوال الأسبوع سيكون العقاب، فمثلًا حرمانه من لعبته المفضلة لمدة عدد ساعات معين، أو إلغاء فسحة نهاية الأسبوع، أو إلزامه بترتيب غرفته وغرفة أخته لمدة يوم، أو منعه من الألعاب الإلكترونية وهكذا.

شاهدي في هذا الفيديو: كيف تعاقبين طفلك؟

كيف تؤثر سبورة الثواب والعقاب في الطفل؟

فكرة وجود اللوحة أو السبورة أمام طفلك دائمًا تجعله منتبهًا لتصرفاته ورقيبًا على نفسه، لأنه ينتظر الثواب أو العقاب في موعد محدد وبطرق معلومة مسبقًا، وبذلك ستتجنبين العند والصراخ اليومي، وستجعلين طفلك يقوّم سلوكه بنفسه، ويصبح الطفل متحملًا للمسؤولية منذ الصغر دون عنف جسدي أو لفظي.

وفي النهاية، لا بد أن نوضح أن الاعتدال مهم في كل شيء، فقد أثبتت الدراسات أن الإفراط في أي من الطريقتين يؤدي إلى عواقب غير حميدة، فالعقاب يسبب أذى للطفل والثواب يجعله يفكر فيما سيحصل عليه كل مرة ولا يفعل مهامه من تلقاء نفسه. ولذلك عليكِ اتباع أساليب الثواب والعقاب عند الأطفال بطريقة معتدلة وعادلة، حتى لا تؤذي نفسية طفلك.

المصادر:
how to create a reward system for kids that works
Disciplining Your Child
which is better rewards or punishments

عودة إلى أطفال

باسنت إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon