اصنعي بنفسك: سبورة الثواب والعقاب للأطفال

رعاية الأطفال

محتويات

    لم تعد أساليب العقاب التقليدية تجدي نفعًا مع الأطفال، فالصراخ والضرب والعقاب الجسدي بجانب أنه مرفوض من قبل علماء النفس والتربية إلا أنه يزيد الأطفال عنادًا وسوءًا. اليوم نقترح عليكِ فكرة جديدة في معاقبة وإثابة طفلك على سلوكياته وتصرفاته بدون انفعال أو عناد وصراخ. إنها سياسة العصا والجزرة.

    سبورة الثواب والعقاب، أو يمكنكِ تسميتها لوحة الثواب والعقاب.

    فكرة السبورة/ اللوحة تقوم على جعل طفلك رقيبا على تصرفاته وسلوكياته؛ لأنه في النهاية سيثاب أو يُعاقب بناء على قوانين وشروط موضوعة سابقًا ووافق عليها.

    اقرئي أيضًا متى يمكنني البدء في عقاب طفلي وكيف أعاقبه؟

     

    ما الذي تحتاجينه لصنع لوحة الثواب والعقاب؟

    عليكِ أولاً أن تعرفي أنه يمكنكِ اتباع هذا الأسلوب مع الأطفال بدءًا من سن 4 سنوات.
    إذا لم تكن لديكِ سبورة منزلية يمكنكِ إحضار لوحتين كبيرتين من الورق المقوى بألوان زاهية.
    اجعلي لوحة للثواب وأخرى للعقاب.

    في لوحة الثواب أو المكافآت نتيجة الأفعال والسلوكيات الجيدة لصغيرك، قومي بصنع جدول بأيام الأسبوع ووضع السلوكيات المتوقع من طفلك تنفيذها مثلاُ.

    • ترتيب غرفته.
    • طاعتك أنتِ ووالده.
    • التزام السلوكيات الجيدة عند الخروج وزيارة الأقارب.
    • عدم إيذاء الغير أو نفسه.
    • التحدث بـ"حضرتك" والرد بـ"شكرًا" و"نعم".
    • إنهاء الواجبات المدرسية بدرجات جيدة.
    وهكذا، بما يناسب طفلك وعمره.
    وفي نهاية الأسبوع ستضعين عدة مكافآت بناءً على الأشياء الجيدة التي فعلها طفلك، يمكنكِ مكافأته بنزهة أو لعبة أو مشاهدة الكارتون المفضل، صنع حلوى يحبها أو زيارة لصديق له..

    شاهدي بالفيديو: كيف نكافىء أبنائنا بدون أن تتحول المكافأة لرشوة؟

    نفس الأمر في لوحة العقاب ولكنك ستتركين خانات السلوكيات فارغة حتى يفعل طفلك ما يُعاقب عليه، على سبيل المثال:

    يوم الاثنين: لم يرتب غرفته وألعابه وقام بمضايقة أخته الصغرى.
    بناء على سلوكيات طفلك الخاطئة طوال الأسبوع سيكون العقاب معنويا، بمعنى حرمانه من لعبته المفضلة لمدة عدد ساعات معينة، إلغاء فسحة نهاية الأسبوع، إلزامه بترتيب غرفته وغرفة أخته لمدة يوم، منعه من الألعاب الإلكترونية... وهكذا.
     
    فكرة وجود اللوحة أو السبورة أمام طفلك دائمًا ستجعله منتبها لتصرفاته ورقيبًا على نفسه؛ لأنه ينتظر الثواب أو العقاب في موعد محدد وبطرق معلومة سابقًا، وهذا ما يسمى التربية الإيجابية للأطفال، فبالتالي ستتجنبين العناد والصراخ اليومي، وستجعلين طفلك يقوّم سلوكه بنفسه، ويصبح مسئولاً منذ الصغر دون عنف جسدي أو لفظي.
     
     
    اقرئي أيضًا هل يؤثر الثواب والعقاب في الأطفال أقل من عامين؟
     
     
    مثال توضيحي مصور:
     

    شاهدي بالفيديو: كيف تعاقبين طفلك؟

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    س
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon