تمارين لتقوية الأعصاب عند الأطفال

تمارين لتقوية الأعصاب عند الأطفال

تمارين التنسيق أو تمارين تقوية الأعصاب من التمارين الضرورية لصحة الأطفال، إذ تساعد على التنسيق بين المهارات الحركية البصرية أو المهارات الثنائية، إذ يستخدم الطفل كلا جانبي الجسم معًا. تساعد تلك المهارات على إإتمام المهام اليومية بسهولة مثل ارتداء الملابس وتناول الطعام والجري واللعب والمشاركة في الأنشطة اليومية المختلفة. تعرفي من خلال المقال إلى أفضل تمارين لتقوية الأعصاب عند الأطفال. 

تمارين لتقوية الأعصاب عند الأطفال 

إليكِ بعض التمارين التي تساعد على تقوية الأعصاب عند الأطفال لتساعد على تحسين التوازن والتنسيق الحركي. 

  1. المشي على الأسطح غير المستقرة: المشي على الأسطح غير المستقرة مثل الوسائل أو البطانيات على الأرض أو وسائد الفوم التي تجعل الجذع يعمل بجد للحفاظ على الوضع المستقيم. 
  2. تسلق السلالم أو الأسطح العالية في الصالة الرياضية: تمامًا مثل تسلق الجبال، عندما يتحرك الجسم بطرق غير متوقعة، يجبر ذلك عضلات الجسم على الاتساق. 
  3. المشي على اليدين: يمشي الطفل على اليدين بينما يرفع شخص آخر ساقيه عن الأرض. 
  4. السباحة: تُجبر الجسم على العمل ضد مقاومة الماء، من ثم، توفير وعي أفضل بمكان الجسم والقدرة على الحركة بشكل أكثر ثباتًا. 
  5. الركوع مع عدم ملامسة اليدين للأرض: اطلبي من طفلك ثني ظهره بشكل يشبه الركوع دون أن يضع يديه على الأرض بل يلامس فخذيه. 
  6. الحجلة: تتطلب تبديل أنماط الحركة بشكل متكرر وسريع.
  7. ركوب الدراجة والسكوتر: يتطلب كلا النشاطين من الطفل إجراء تعديلات مستمرة على الوضع للحفاظ على التوازن. 

أعراض ضعف الأعصاب عند الأطفال 

ضعف الأعصاب عند الأطفال حالة مرضية تُعرف باسم حالة الطفل الرخو، عادةً ما لا يشعر الطفل بألم شديد، ما قد يمنعك من اكتشاف الحالة بشكل مبكر، لكن هناك بعض الأعراض الأكثر شيوعًا والتي تدل على الإصابة بضعف الأعصاب، من أشهر أعراضها عند الأطفال: 

  • تأخر مراحل النمو
  • زيادة النمو في حجم الرأس أو نقصه. 
  • ضعف النشاط أو الحركات أو عدم القدرة على الاستجابة بشكل صحيح. 
  • عدم تنسيق الحركات الجسدية المختلفة وفقدان الاتزان. 
  • تغيرات في مستوى الوعي أو المزاج. 
  • تصلب العضلات أو الهزات المفاجئة أو النوبات. 
  • ضعف العضلات وتداخل الكلام. 
  • صداع مستمر أو شديد للأطفال الأكبر سنًا. 
  • فقدان الإحساس أو الوخز أو تغيرات بصرية. 

من الأسباب الشائعة وراء الإصابة بضعف الأعصاب عند الأطفال نقص الأكسجين الواصل للمخ خلال الولادة أو أي مضاعفات صحية قد تحدث في تلك الأثناء. 

إذا لاحظتِ أيًا من أعراض اضطراب الجهاز العصبي، احرصي على استشارة الطبيب المتختص لتشخيص حالة الطفل مبكرًا وضمان الحصول على العلاج وتأثيره الأكثر فاعلية. قد يتطلب العلاج قضاء كثير من الوقت للعمل مع الطفل قبل إجراء تشخيص محدد، كما قد يحتاج الطفل إلى إجراء اختبارات متعددة لاستبعاد الحالات الأخرى حتى يمكن إجراء التشخيص الصحيح. في معظم الأحيان، لا تعالج الحالة بشكل نهائي، كما قد يحتاج الطفل إلى علاج طبيعي واتباع نظام غذائي معين غني بالعناصر الغذائية الضرورية لتقوية الأعصاب والعضلات، خاصةً فيتامين B9 وفيتامين B12. 

ختامًا، بعد أن تعرفنا إلى أفضل تمارين لتقوية الأعصاب عند الأطفال وأهم الأعراض التي تدل على ضعف الأعصاب عند الأطفال، احرصي على استشارة الطبيب لخضوع طفلك للفحص إذا لاحظتِ أي من الأعراض غير الطبيعية التي قد تدل على إصابة طفلك بخلل في الأعصاب، كلما اكتشفتِ ذلك مبكرًا، كان العلاج أكثر فاعلية. 

أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الأطفال.

عودة إلى أطفال

سمر حمدي محمود السيد

بقلم/

سمر حمدي محمود السيد

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon