4 تمارين لتقوية عضلات الرقبة للأطفال

تمارين لتقوية عضلات الرقبة للاطفال

"رقبة طفلي رخوة، ماذا أفعل؟" من الأسئلة المهمة التي تطرحها بعض الأمهات عندما تلاحظ أن الطفل لا يستطيع التحكم برقبته حتى عند وصوله للشهر السادس، فمن الطبيعي أن تبدأ عضلات الرقبة اكتساب بعض المقاومة بدءًا من الشهر الثاني بعد الولادة، وعند عمر ستة أشهر يستطيع الطفل التحكم برقبته وتحريك رأسه وتثبيتها، أما إذا استمر ميلان رقبة الطفل وشعرتِ أن رقبة طفلك رخوة وأن تطوره الحركي غير مناسب لعمره، فربما يعاني الطفل من نقص التوتر العضلي أو كما يُعرف بـ "متلازمة الطفل المرن" أو يعاني من ضعف عضلات الرقبة نتيجة سبب آخر، ما يحتاج منكِ إلى استشارة الطبيب لمعرفة السبب وراء رخاوة رقبة الطفل، وفي هذا المقال سنخبركِ أهم الأسباب وراء ارتخاء رقبة الطفل، وأهم التمارين لتقوية عضلات الرقبة للأطفال.

تمارين لتقوية عضلات الرقبة للأطفال

يمكنكِ عزيزتي بدء عمل بعض التمارين التي تساعد في تقوية عضلات الرقبة والتحكم بالرأس عند الأطفال بدءًا من الشهر الثاني، كالتالي:

  1. النوم على البطن: وضع الطفل على بطنه من أهم الطرق التي يُوصي بها أطباء الأطفال لتقوية عضلات الرقبة ومساعدة الطفل على التحكم برأسه، فعند وضع الطفل على بطنه يحاول رفع رأسه أو تحريكها، ما يساعد في شد العضلات وتقويتها، ويمكنكِ وضع بطانية على الأرض ووضع الطفل، واستلقي بجانبه حتى لا يشعر بالملل أو الخوف، وكرري الأمر لعدة دقائق يوميًا.
  2. تحريك الرقبة: ببساطة شديدة يمكنكِ عمل تمرين لرقبة الطفل عن طريق تحريكها بيدكِ برفق، فالأطفال عادةً يفضلون النظر إلى أحد الجانبين عند حملهم، لذا حاولي تحريك رقبة الطفل برفق شديد حتى يلمس ذقنة كتفه، ثم حركيها للاتجاه الآخر مرة أخرى، واحرصي ألا تحركي رأس الطفل بقوة حتى لا تتسببين في إصابة عضلات الرقبة.
  3. جذب انتباه الطفل بالألعاب: يمكنكِ تشجيع الصغير على تحريك رأسه باستخدام الألعاب ذات الألوان المبهجة أو التي تصدر أصواتًا، ضعي الطفل على الفراش أو على بطانية على الأرض، ثم أمسكي باللعبة أمام وجهه وابدئي تحريكها وانتظري قليلًا حتى يحرك رأسه ثم حركيها في الاتجاه الآخر وهكذا، وغيري اللعبة من وقت لآخر حتى لا يشعر الطفل بالملل ويستمر في تحريك رأسه.
  4. وضع كرة القدم في الرضاعة: يمكنكِ استغلال وقت الرضاعة في تدريب الطفل على التحكم برأسه من خلال اختيار أوضاع الرضاعة التي تساعده في ذلك، مثل وضع الكرة، ولإرضاع الطفل من الثدي الأيمن، أمسكيه بحيث يكون جسمه على جانبك الأيمن، ورأسه ناحية الحلمة، مع دعم رأسه وظهره بذراعك الأيمن، ويمكنكِ الاستعانة بوسادة أسفل الصغير حتى لا تشعري بالإرهاق ويسهل عليه الإمساك بالثدي، وسيساعد هذا الوضع الطفل في رؤية الأشياء بجانبه ومحاولة استكشاف الغرفة، ما يشجعه على محاولة تحريك رأسه ورقبته.

تمارين لتقوية عضلات الرقبة عند الأطفال - وضع كرة القدم في الرضاعة

أسباب ارتخاء الرقبة عند الأطفال

من الطبيعي أن تكون رقبة الطفل رخوة بعد الولادة ولا يستطيع رفعها أو تثبيت رأسه، ما يحتاج منكِ دعم رأس الطفل في أثناء حمله أو وقت الرضاعة، وإذا لاحظتِ عزيزتي أن رقبة طفلك رخوة ولا يبدي أي تطور ملحوظ في التحكم بها، فلا تنتظري وتستمعي لنصائح المحيطين أن ذلك أمر طبيعي بسبب ثقل الرأس، واستشيري الطبيب فورًا، فارتخاء رقبة الطفل قد يكون عرضًا لحالات شديدة مثل:

  • نقص التوتر العضلي، أو كما تُعرف بمتلازمة الطفل المرن.
  •  التوحد.
  • ضعف عضلات الرقبة الشديد.
  • حدوث إصابة في أثناء الولادة.
  • أحد اضطرابات الحركة العصبية.

والتي تحتاج لاستشارة طبية سريعة حتى يمكن التعامل معها في وقت مبكر، خاصةً أنه في كثير من الحالات قد يصاحب رخاوة الرقبة أعراض أخرى مثل:

  • تأخر التطور الحركي عند الطفل، مثل الزحف والمشي والجلوس.
  • صعوبة في البلع والرضاعة.
  • عدم القدرة على الإمساك بالأشياء أو إطعام الطفل لنفسه، حتى مع نهاية عامه الأول.
  • عدم قدرة الطفل على ثني مرفقيه وركبتيه.

ولتشخيص الحالة يقوم الطبيب بفحص الطفل وسؤالك عما إذا كان أحد أفراد العائلة لديه تاريخ سابق بالإصابة بنقص توتر العضلات أو غيرها من اضطرابات الحركة العصبية، كذلك سيحتاج الطبيب لمعرفة حالتك في الحمل والولادة وما إذا حدثت أي مشاكل في أثناء الولادة، وسيطلب منكِ الطبيب عددًا من الفحوص الطبية، أهمها صورة الدم الكاملة والأشعة المقطعية أو فحص التصوير بالرنين المغناطيسي.

سيعتمد العلاج على معرفة سبب ارتخاء رقبة الطفل، فإذا كان متلازمة الطفل المرن الناتجة من ولادة الطفل المبكرة، فإن الحالة ستتحسن مع نمو الطفل، أما إذا كانت الحالة وراثية فقد تتضمن الخطة العلاجية التي يحددها الطبيب العلاج الطبيعي لتحسين قدرة الطفل الحركية إذا كان عمره يسمح بذلك، وقد يحتاج الطفل إلى علاج لتطوير مهاراته اللغوية والوظيفية فيما بعد إذا كان ميلان الرأس وعدم التحكم بالرقبة من أعراض التوحد.

بعد أن تعرفتِ إلى أسباب ارتخاء الرقبة، وتمارين لتقوية عضلات الرقبة للأطفال، فإن طلب الاستشارة الطبية هو الخطوة الأولى التي يجب عليكِ القيام بها للاطمئنان على صحة طفلك، والتأكد من أنه لا يعاني من حالات قد تستمر معه طوال حياته أو حالات تحتاج لبدء العلاج المبكر، كذلك احرصي على مراقبة  تطور طفلك الحركي واتصلي بالطبيب في حال تأخر الطفل عن الحركة أو عدم قدرته على تثبيت رأسه.

ولقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بصحة رضيعك زوري قسم تغذية وصحة الرضع.

المصادر:
Hypotonia
Neck Strengthening Exercises for a Baby
Baby Neck Exercises

عودة إلى رضع

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon