ما طريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة؟

طريقة الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية واحدة من أكثر التجارب المدهشة التي قد تمر بها أي أم على الإطلاق، وفي الوقت الذي لا يبذل فيه بعض الأمهات أي مجهود ويرضعن أطفالهن بالفطرة، يواجه بعضهنّ مشكلة في الرضاعة للمرة الأولى، خاصةً مع عدم قدرة الطفل في البداية على الإمساك بحلمة الثدي، الأمر الذي قد ينعكس على وزنه ونموه، وقد ينتهي بمشكلات سوء التغذية، لذا من المفيد عزيزتي إذا شعرتِ بأنكِ غير قادرة على إرضاع طفلكِ، أن تستشيري اختصاصية الرضاعة الطبيعية، لتوضح لكِ طريقة الرضاعة السليمة، وتقدم لكِ بعض النصائح لإرضاع الطفل وزيادة إدرار الحليب، وفي هذا المقال سنوضح لكِ بالصور والخطوات طريقة الرضاعة الصحيحة.

طريقة الرضاعة الطبيعية

بمجرد أن تلدي طفلك ستستمعين لمئات النصائح التي تخص الرضاعة الطبيعية من الأقارب والأصدقاء، ورغم أن بعض هذه النصائح قد يكون صحيحًا، فإن كل طفل يختلف عن الآخر، والتجربة خير دليل، والرضاعة الصحيحة لن تحتاج لمجهود منكِ، طالما عرفتِ خطواتها جيدًا، وقمتِ بها بشكل صحيح، أما شعورك بالألم في أثناء الرضاعة، فقد ينذر بأن هناك خطأ ما، وغالبًا ما يكون في طريقة إمساك الطفل بالحلمة، وقد يستغرق الأمر عدة محاولات لتصلي لوضع الرضاعة الصحيح، لكن استمري في المحاولة حتى يتمكن طفلكِ من الإمساك بثديكِ جيدًا.

من الضروري أيضًا معرفة أن سر الرضاعة الصحيحة في الإمساك بالهالة (المنطقة الدائرية البنية المحيطة بالحلمة)، وليس الحلمة فقط، لأن إغلاق فم الطفل بطريقة خاطئة علياه، سيسبب لكِ الإزعاج والشعور بالألم، وسيجعل الطفل غير قادر على الرضاعة بشكل صحيح، لذا يجب أن يغطي فم الطفل الحلمة والهالة معًا.

فيما يلي بعض النصائح لإرضاع طفلك بطريقة صحيحة:

  • احملي طفلك في مواجهة ثدييكِ، بحيث يكون الجزء الأمامي من جسمه مواجهًا لك، وأن يكون بطنه مواجهًا لبطنك، وأن يكون رأسه في اتجاه جسمه نفسه، وليس ملتفًّا، حتى يتمكن من البلع بسهولة.
  • دغدغي شفة طفلكِ باستخدام حلمة الثدي، لتشجيعه على فتح فمه باتساع كأنه يتثاءب، وإذا لم يتمكن من فتح فمه جيدًا، حاولي أن تضغطي على ثديكِ لإنزال قليل من الحليب على فمه، ليشعر به ويفتح فمه.
  • إذا استدار طفلك بعيدًا، فالمسي خده على الجانب القريب منكِ، وسيلتفت لكِ برد فعل تلقائي نحو ثديك.
  • اجلبي طفلكِ نحو ثديك بمجرد أن يفتح فمه، ولا تنحني وتدفعي ثديك في فمه، دعيه يأخذ المبادرة، وحافظي على وضع ثديك، حتى يمسك به طفلكِ بقوة، ويرضع جيدًا.
  • تأكدي أن طفلك لا يمص شفته السفلية أو لسانه، فالمواليد الجدد يرضعون أي شيء، وقد يسحب شفته السفلية للداخل في أثناء الرضاعة، ما يصعب عليه الأمر، ويسبب لكِ الشعور بالألم.

سنوضح لكِ في السطور التالية بالصور والخطوات الطريقة الصحيحة لإمساك هالة الثدي والرضاعة.

بالصور طريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة

بالطبع عندما تبدأ رحلة الرضاعة الطبيعية، لن تكون خالية من الألم تمامًا، ولكنكِ قد تشعرين بقليل من الألم المحتمل في البداية حتى تتكيفي على الأمر، وستعتادين عليها بالممارسة حتى يختفي الألم تمامًا، ويُفضل عند الرضاعة أن تجلسي في وضع مريح بالنسبة لكِ، وتستقري حتى لا تغيري وضعك في أثناء إرضاع طفلكِ، ما قد يشعره بالإزعاج، لذا حاولي دعم ظهرك بوسادة الرضاعة حتى لا تضطري للانحناء لإرضاعه، ثم اتبعي الخطوات التالية والموضحة في الصورة:

طريقة الرضاعة الطبيعية- خطوات إمساك الطفل بالثدي

  1. دعي طفلك يشم رائحة ثدييك وحلماتك، فعادةً ما يعرف الأطفال أن الرضاعة على وشك أن تبدأ من الرائحة، وسوف يتفاعلون من خلال فتح فمهم، ويمكنكِ تدليك ثديكِ لإخراج بعض الحليب على طرف شفتي طفلكِ، للمساعدة على فتح فمه بصورة أكبر، ليتمكن من الإمساك بهالة ثديكِ، ثم ابدئي بالضغط على الحلمة أولًا لتبرز، فقد تكون غائرة للداخل قبل الرضاعة، ثم أمسكي حلمتكِ بإصبع السبابة (أسفل الحلمة) والإبهام (فوق الحلمة). ضعي الحلمة بالقرب من الشفة العلوية لطفلك، واسحبي ثديك للخلف بإبهامك، حتى تبدأ حلمة ثديك في الاتجاه نحو الأعلى، بحيث يلامس الجزء السفلي من الهالة شفة طفلكِ السفلية، كما هو موضح في الصورة.
  2. افحصي لسان طفلكِ، وتأكدي أنه مفرود، ويلامس الجزء العلوي من اللثة السفلية، يساعد هذا الأمر بشكل كبير على الإمساك بالهالة، وتوصيل مزيد من الحليب لطفلكِ، وتجنب الألم في أثناء الرضاعة.
  3. اعلمي أن الشفاه المثنية للداخل سبب رئيسي لتقرح الحلمة، لذا إذا لم تكن شفتا طفلك مفتوحتين تمامًا، وتستريحان على ثديك قبل الإغلاق على هالته، فيجب سحب ثديكِ، ثم دعيه يمسك حلمته وهالته من جديد، ولكن احرصي على أن تكون الشفاه ليست مثنية للداخل لرضاعة أكثر راحة.
  4. أدخلي الآن هالة ثديكِ وحلمته داخل فم طفلكِ، بحيث يغلق فمه وشفتاه مفرودتان على ثديك، على أن تكون الهالة بأكملها داخل فمه، واللسان مفرودًا بمحاذاة الجزء السفلي من الهالة.
  5. تأكدي أن أنف طفلك ليس مسدودًا بواسطة الثدي، حتى يتمكن من التنفس.
  6. تأكدي أن طفلكِ يرضع بطريقة صحيحة من خلال اتباعه نمطًا ثابتًا في المص والبلع، وحركة إيقاعية منتظمة في خده وفكه، ويجب أن تتمكني من رؤية قليل من الهالة في الجزء العلوي من الثدي، بينما يكون الجزء السفلي منها داخل فمه بالكامل، ومن الطبيعي ألا تسمعي صوتًا ملحوظًا للمص أو البلع، أما إذا سمعتِ صوتًا عاليًا في أثناء المص، فقد يعني هذا أنه ليس ممسكًا بالحلمة جيدًا، وأنه يبتلع هواء في أثناء الرضاعة، ما قد يؤدي إلى غازات الرضع المزعجة.

استعرضنا معكِ عزيزتي طريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة، من المفترض ألا تشعري بألم كبير في أثنائها، أما إذا كنتِ تعانين من الألم بانتظام بعد 30-40 يومًا منها، فمعناها أن طفلكِ لا يمسك بالحلمة بشكل جيد، ووقتها حاولي استشارة اختصاصية الرضاعة لترشدكِ إلى الخطوات بطريقة عملية.

الأطفال الرضع يحتاجون إلى عناية مضاعفة، تعرفي إلى مزيد من النصائح التي ستفيدكِ في شهور عمرهم الأولى في قسم تغذية وصحة الرضع.

المصادر:
Guide To Breastfeed Your Newborn Baby
How To Breastfeed Your Newborn
Basics and Tips for Nursing Your Baby

عودة إلى رضع

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
Friso Article 4
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon