ما أسباب ظهور بقع بنية على جلد الرضيع؟

    ما أسباب ظهور بقع بنية على جلد الرضيع

    نحن كأمهات لا شيء يشغل بالنا كصحة أطفالنا، خاصة في حالة وجود طفل حديث الولادة أو رضيع، فمن الطبيعي أن تفحصه الأم من رأسه إلى أصابع قدميه باستمرار للاطمئنان على صحته. قد تلاحظين في بعض الأوقات وجود تغيرات ملحوظة في بشرته، كظهور بقع ملونة في بعض الأماكن بجسمه. في هذا المقال سنتحدث عن أسباب ظهور بقع بنية على جلد الرضيع، وطرق علاجها.

    ما أسباب ظهور بقع بنية على جلد الرضيع؟

    قد تظهر بقع بنية على جسم طفلك الرضيع يتراوح لونها بين البني الفاتح والداكن، وغالبًا لا تعبر عن مشكلة، لكن أحيانًا بعض البقع قد تكون دليلًا على مرض خطير ونادر، إليكِ الأسباب بالتفصيل:

    1. بقع القهوة بالحليب: تسمى البقع البنية التي تظهر بجسم طفلك الرضيع فور ولادته أو بعد الولادة بمدة ببقع القهوة بالحليب، وذلك لأنها تشبه لونها تمامًا، قد يكون لونها فاتحًا قليلًا ويشبه النمش، وذلك لدى الأطفال الرضع فاتحي البشرة، ويكون داكنًا عند أصحاب البشرة الداكنة، قد تكون البقع صغيرة جدًّا لا تتجاوز النصف سنتيمتر، وقد تكون كبيرة تتعدى سنتيمترات عدة. تظهر البقع بوضوح أكثر عند التعرض للشمس، وقد تكون ملساء أو حوافها مرتفعة قليلًا، ولا تسبب لطفلك أي حكة أو ألم، وفي هذه الحالة يجب ألا يكون عدد البقع أكثر من خمسة.
    2. الورم العصبي الليفي من النوع الأول: إذا كان عدد البقع ستة فأكثر، مع وجود بقع تشبه النمش في منطقة الإبط وحول الفخذ، فيمكن أن تشير إلى مرض وراثي نادر يسمى الورم العصبي الليفي، الذي يؤثر في بشرة الطفل وعينيه وعظامه وتطوره اللغوي، وقد يظهر بعد الولادة مباشرة، أو يتأخر ويظهر في عمر الخامسة. لذلك إذا لاحظتِ وجود أي بقع بنية في جسم طفلك، فاستشيري طبيبه، واطلبي منه فحصه، حتى إذا كنتِ تظنين أن الأمر ليس خطيرًا، فالاطمئنان على سلامة طفلك في هذه الحالة أولوية قصوى، إذ إن هذا المرض بمرور الوقت قد يؤذيه كثيرًا.
    3. الوحمات: توجد أنواع عديدة من الوحمات التي قد تظهر على جسم طفلك، وأغلبها لا يمثل مشكلة على الإطلاق، قد يكون لون الوحمات أسود أو بنيًّا أو رماديًّا أو أزرق أو أحمر، ويستطيع الطبيب تحديد نوع الوحمة بسهولة بمجرد الفحص السريري.

    علاج ظهور بقع بنية كبيرة في الظهر

    إذا ظهرت البقع البنية في جسم طفلك الرضيع، فيجب عرضه على الطبيب للتأكد من أنه لا يعاني مشكلة خطيرة، كالورم الليفي العصبي، ثم بعد ذلك سيخبرك الطبيب بما يناسب طفلك في هذه المرحلة، إليكِ تفصيل ذلك:

    • إذا كان طفلك يعاني بقع الحليب بالقهوة التي لا تتجاوز الخمس بقع، فقد يطلب منكِ تجاهل الأمر، أو الانتظار إلى أن يتحسن من نفسه.
    • إذا كانت بقع الحليب بالقهوة مزعجة لكِ، قد يعرض عليكِ الطبيب إزالتها بالليزر، لكن غالبًا ما تعود بعد ذلك مرة أخرى.
    • عند شك الطبيب في أن الطفل قد يكون مصابًا بالورم الليفي العصبي من النوع الأول، سيطلب منكِ فحوصات أكثر، وأشعة على العظام، واختبارات وراثية للتأكد من تشخيص المرض، ومعرفة درجته، وللأسف ليس هناك علاج نهائي لهذا المرض، بل يكون العلاج لتحسين الأعراض وتقليل المضاعفات.

    ختامًا عزيزتي، بعد تعرفك إلى أسباب ظهور بقع بنية على جلد الرضيع، وطرق التعامل معها، ننصحكِ بعدم تجاهل أي تغير في لون بشرة طفلك، أو أي بقع تظهر في جسمه، إذ كما ذكرنا قد تكون إنذارًا بمشكلة خطيرة تستدعي تدخلًا سريعًا.

    أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الرضع.

    عودة إلى رضع

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    بقلم/

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    د.فاطمة رمضانصيدلانية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، عملت بالإدارة الطبية بها، ما جعلني أتعامل مع تخصصات طبية عديدة، عملت في مجال الكتابة الطبية منذ أكثر من عامين، وكتبت أكثر من 500 مقال، وهدفي نشر الوعي الصحي بين الناس عمومًا...

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon