استئصال اللوزتين والزائدة.. هل يؤثر على خصوبة المرأة؟

صحة

على عكس المتداول سابقًا في الأوساط الطبية، من أن استئصال اللوزتين أو الزائدة الدودية قد يؤثر سلبًا على خصوبة المرأة التي تتعرض لهذه العمليات في مرحلة مبكرة من العمر، أثبتت دراسة حديثة أن العكس هو الصحيح، وأن النساء اللاتي خضعن لعمليات إزالة اللوزتين أو الزائدة الدودية أو كليهما قد يكنّ أوفر حظًا في سرعة حدوث الحمل.

اقرئي أيضًا: 7 أخطاء تزيد من نسبة إصابتك بسكر الحمل

أجرى الدراسة فريق طبي من جامعة داندي، وقد اعتمد في بحثه على السجلات الطبية لعشرات الآلاف من المريضات عبر إنجلترا، لكن لم يصل العلماء لتحديد السبب الرئيسي لهذه الظاهرة، وأرجعوه في الغالب لتشابه العادات بين المريضات.

كانت نِسب زيادة الخصوبة بين النساء كالآتي:

  • النساء اللاتي تم استئصال الزائدة الدودية لديهن كانت 54.4%.
  • النسبة في حالات استئصال اللوزتين 53.4%.
  • والنسبة الأعلى في النساء اللاتي خضعن لكلتا العمليتين وصلت إلى 59.7%.

تأتي هذه النسب مقارنة بنسبة الخصوبة في المجتمع الإنجليزي، التي تبلغ 43.7%.

اقرئي أيضًا: 13 سببًا تجعل الحمل أكثر سهولة

لم تكن نسبة الخصوبة المؤشر الوحيد لدى هؤلاء النساء، وإنما تأثرت أيضًا سرعة حدوث الحمل إيجابيًا. لكن، ومع هذه الحقائق الواضحة، لا ينصح الفريق العلمي خضوع أي امرأة لإحدى هذه العمليات بدافع زيادة الخصوبة فقط، ودون وجود مبرر طبي قوي يستدعي إجراءها.

اقرئي أيضًا: 9 أخطاء تقعين فيها عند التخطيط للحمل

كان من شأن هذا البحث القضاء على أسطورة التأثير السلبي لاستئصال اللوزتين أو الزائدة الدودية على نسبة الخصوبة لدى النساء. وهو بحث مبشر جدًا لنساء الدول التي تعاني من انتشار التهاب اللوزتين كمرض متوطن، مثل مصر.

عودة إلى صحة وريجيم

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon