7 علامات تدل على حب طفلك لك

    كيف اعرف ان طفلي يحبني
    شعور الأم بحب طفلها ومشاعره تجاهها، من أروع الأحاسيس على الإطلاق، فأحيانًا تجدين نفسك تتساءلين، هل يحبني طفلي مثلما أحبه؟ وكيف أعرف أن طفلي يحبني؟ ويشعرن بالقلق من مدى حب أطفالهن لهن، خاصةً في مرحلة السن الصغيرة، إذ يكون طفلك غير قادر على التعبير عن مشاعره بسهولة أو بالكلمات، لذا عزيزتي "سوبرماما" سأقدم لك خلال هذا المقال عددًا من العلامات التي ستعرفك مدى حب طفلك لك، بالإضافة إلى بعض النصائح التي ستساعدك على جذب طفلك لك، لتتمكني من تربية طفل سعيد وذكي قادر على التفاعل مع العالم من حوله.

    كيف أعرف أن طفلي يحبني؟

    هناك عدد من العلامات تدل على حب طفلك لكِ، اعرفي أهمها:

    1. إذا كان ينظر لكِ طويلًا خلال الرضاعة الطبيعية، أو يمسك يديكِ أو يربت على صدرك برفق.
    2. إذا كان طفلك يبتسم إذا رآكِ ويتجهم، أو يبكي إذا غبتِ عنه، حتى إذا كان الأمر مجرد لعبة.
    3. بعد انتهاء فترة الرضاعة، إذا كنتِ أول شخص يتجه نحوه في حال استيقاظه من النوم أو ضيقه من شيء ما.
    4. إذا كان يرغب في أن تلعبي معه دائمًا وتشاركيه أوقاته.
    5. إذا كان يرغب في ضمك والوجود داخل حضنك بشكل متكرر، خاصةً عند النوم.
    6. إذا كان يبتسم لكِ في كل مرة تنظرين إليه فيها.
    7. إذا كان يهدأ من البكاء في حضنك ويطمئن.

    لماذا الطفل يحب الأب أكثر من الأم؟

    أثبت الباحثين في مجال علم نفس الطفل أن الصغار في السنوات الخمس الأولى من عمرهم يحبون كلا الوالدين على قدم المساواة، لكن مثلهم مثل الكبار يفضلون شخص عن آخر، بسبب أن أحد الوالدين يلبي احتياجات الطفل العاطفية بطرق تتجاوز الطرف الآخر، وفيما يلي عدد من الأسباب التي قد تدفع الطفل لتفضيل والده عن والدته:

    • الأب قادر على تسلية الطفل أكثر من الأم: في حالة كان الأب يشارك الطفل في النشاطات التي تسعده مثل مشاركته في اللعب بلعبته المفضلة، أو أنه يصطحبه إلى خارج المنزل للتنزه، فطفلك لا يحب والده أكثر منك، لكن يفضل الأنشطة التي يشاركها مع والده.
    • الطفل يقتدي بوالده: نظرًا لتطابق الجنس، يريد الطفل تقليد والده وينجذب إلى سماته وصفاته الخارجية، وهذا ما يدفع كثيرًا من الأطفال لتفضيل الأب عن الأم.
    • الأب يدلل الطفل أكثر من الأم: بطبيعة الحال، تميل بعض الأمهات إلى التربية الحازمة خوفًا على سلوكيات طفلها، وعلى العكس يميل الأب إلى التعامل بهدوء أكثر مع الطفل، ويسمعه ويصدقه ويدير الأمور بهدوء، ويتجاوز عن صغار الأفعال، ويدلله أغلب الأوقات، ويعد هذا السبب من أكثر الأسباب الشائعة لتفضيل الابن للأب عن الأم.

    في كل الأحوال لا يجب عليك تدليل طفلك بشكل زائد عن الحد رغبة في كسب رضاه وحبه، فعلاقة الطفل بوالديه ليست علاقة هدفها المنافسة من يكسب حب الآخر.

    كيف أجذب طفلي لي؟

    هناك عدد من النصائح التي قد تساعدك في جذب طفلك له بصورة أكبر.

    • شاركيه الهوايات التي يحبها: مثل الرسم أو القراءة أو السباحة أو مشاهدة أفلام الخيال العلمي أو الوثائقية، كما يمكنك أن تطلبي منه مشاركتك بمختلف الأعمال المنزلية أو إصلاح شيء، فتلك الأفعال تسعد الطفل وتجعله ينجذب أكثر لأمه وكأنها صديقة مقربة له.
    • كوني حنونة عليه في مختلف المواقف: فالطفل يتغذى على الحنان، وإذا زرعتِه فيه منذ الصغر ستحصديه مستقبلًا.
    • كوني صبورة في تعاملك مع طفلك: لا سيما في أثناء نوبات غضبه، وإن أخطأتِ في حقه اعتذري له، فهذا لا ينقص من قدرك لدى طفلك بل يزيده.
    • لا تفرقي في التعامل بينه وبين أشقائه: واهتمي بما يحب وما يكره، إذ يجب أن يكون قدر اللعب والدلال من دون تفريط أكبر من الحزم والشدة. 

    في ختام المقال، وبعد تعرفك إلى إجابة سؤالك كيف أعرف أن طفلي يحبني؟ اتبعي ما سبق من نصائح لتجذبي طفلك لك، حتى تتمكني من تنشئة طفل ذكي سليم العقل والعاطفة.

    يمكنك عزيزتي معرفة مزيد من الموضوعات عن رعاية الصغار على موقع "سوبرماما" من هنا

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon