مراحل الولادة الطبيعية

مع اقتراب موعد الولادة، يفضل أن تكون لديكِ فكرة جيدة عن مراحل الولادة الطبيعية وخطواتها، وسمات كل مرحلة، حيث سيساعدكِ هذا على الاطمئنان، ويجنبك القلق الذي قد يصاحب عملية الولادة، ويساعدكِ أيضًا على التنفس بشكل صحيح بما يناسب كل مرحلة، وسيسهل عليكِ هذا الولادة ويجنبك الكثير من الألم.

مراحل الولادة الطبيعية:

مرحلة اتساع عنق الرحم وتمدده (من صفر إلى 3 سم):

وتستغرق من 6-14 ساعة تقريبًا أو أكثر في الولادة الأولى، وقد تكون أقصر إذا كانت هذه ولادتك الثانية. وتنقسم إلى ٢ مراحل:

  1. المرحلة المبكرة: قد تأتيكِ الانقباضات بسيطة ولا تشعرين بها، وقد تكون قوية وشديدة الإيلام، ويختلف الأمر من سيدة لأخرى، وقد يتسع عنق الرحم لدى بعض النساء حتى 3 سم دون أن تشعر بأي تقلصات والبعض الآخر قد يصاب بتقلصات شديدة دون أن يتسع عنق الرحم بشكل يذكر، قد تمتد التقلصات إلى ساعات أو أيام، ويفصل بينها من 5 إلى 30 دقيقة، وتستمر من 30 إلى 45 ثانية، وقد تلاحظين ظهور إفرازات وردية اللون.

    ما تستطيعين فعله في هذه المرحلة: يفضل أن تنشغلي بشئ كي لا تفكري في الألم، كما إن بعض المجهود البدني يساعد في تسريع الأمر، حيث يمكنكِ تشغيل الموسيقى وممارسة بعض الرقص أو المشي أو ممارسة التمارين الخفيفة. لا تتعجلي بالذهاب إلى المستشفى (خاصة في الولادة الأولى، طالما الانقباضات معتدلة نسبيًا ويفصل بينها أكثر من 5 دقائق) لكن كوني على اتصال بطبيبك وأعلميه بتطور الوضع.
  2. المرحلة النشطة: وهي مرحلة الاستعداد للولادة؛ حيث يتسع الرحم من 4 إلى 7 سم، وتزداد التقلصات وتصبح أكثر تواترًا ويفصل بينها من 3 إلى 5 دقائق، ويزداد الألم في أسفل الظهر والبطن، وقد يكون الألم شديدًا جدًا حتى إنك تجدين صعوبة في الكلام، وتزيد كمية الأفرازات الوردية، وتستمر هذه المرحلة من 3 إلى 6 ساعات في الولادة الأولى، وقد تستغرق نصف ساعة فقط في الولادات التالية. مارسي تمارين التنفس، سواء التنفس البطني (اتساع البطن مع الشهيق ونزوله مع الزفير) أو الصدري، واستعدي لدخول غرفة الولادة.

    اقرئي أيضًا: 7 طرق طبيعية تمهد جسمكِ للولادة
  3. المرحلة الانتقالية: يتوسع عنق الرحم من 8 إلى 10 سم، وقد تستمر من 20 دقيقة إلى ساعتين في الولادة الأولى، وقد لا تستغرق سوى دقائق معدودة في الولادات اللاحقة، وتصبح الانقباضات شديدة ويفصل بينها من 1 إلى 3 دقائق، ويزيد الألم والغثيان والدوار. قد تشعرين برغبة قوية في الدفع مع ضغط رأس الجنين، لكن لا تدفعي قبل أن يخبرك طبيبك بالبدء، عندما يصل عنق الرحم للاتساع الكامل، ولمقاومة الرغبة في الدفع مارسي تمرينات التنفس.

مرحلة الدفع والولادة:

وتبدأ عندما يصل عنق الرحم لتمدده الكامل، وتستغرق من نصف ساعة إلى ساعتين في الولادة الأولى، وأقل من هذا في الولادات التالية، سيطلب منكِ الطبيب أن تبدئي بالدفع الآن، مع مجيء الطلق خذي نفسًا عميقًا واحبسيه وادفعي للأسفل بكل قوتك، مع الاسترخاء التام والراحة بين كل طلقة والأخرى. مع ظهور رأس الجنين سيطلب منك الطبيب التوقف عن الضغط، فابدئي في التنفس بشكل سريع (يشبه اللهاث) وتوقفي تمامًا عن الدفع لتفادي حدوث تمزق في فتحة المهبل، وإذا كان طبيبكِ سيشق العجان فسيفعله في هذه المرحلة، سيظهر طفلك في أي لحظة الآن.

مرحلة نزول المشيمة:

تستمر لدقائق أو لنصف ساعة، وغالبًا ما تكونين مشغولة تمامًا بلقاء طفلكِ، وقد يطلب منكِ الطبيب ضم الرضيع إلى صدرك لتحفيز تقلصات الرحم، أو قد يدلِك أسفل بطنكِ لتحفيز عملية نزول المشيمة. حاولي الحصول على قسط من الراحة بمجرد أن تستطيعي ذلك.

اقرئي أيضًا: تعرفي على الأوضاع الطبيعية والخطرة للمشيمة

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
موضوعات أخرى