5 أعراض أساسية تظهر بعد الإجهاض

أعراض ما بعد الإجهاض

أكثر النساء يجهضن ولو مرة واحدة في العمر، هذه تجربة فقد قاسية، وليس من السهل تجاوزها أو نسيانها، ومهما كان سبب الإجهاض أو توقيته، في الأسابيع الأولى أو بعد خمسة شهور حمل، فإن أعراض ما بعد الإجهاض واحدة، فقط قد تختلف في حدتها.

تقدم لك "سوبرماما" في هذا المقال المعلومات الضرورية عن أعراض ما بعد الإجهاض، ونصائح لتجاوز هذه المرحلة الصعبة.

أعراض ما بعد الإجهاض

ليس من السهل على أي امرأة، أن تجهض حملها، سواء حدث ذلك بإرادتها أم دون رغبة منها، وأعراض ما بعد الإجهاض واحدة لكل السيدات وفي كل أنواع الإجهاض، وقد تختلف شدة هذه الأعراض من سيدة لأخرى كما أشرنا. 

بعد عملية الإجهاض تحدث هذه الأعراض:

  • النزيف، وقد يستمر من ثلاثة إلى ستة أسابيع، وبعض السيدات لا ينزفن أكثر من يومين.
  • نزول كتل دموية صغيرة أو متوسطة الحجم.
  • آلام أسفل البطن تشبه آلام الدورة الشهرية، ولكنها أشد وطأة.
  • آلام في الثديين مع تورّم بسيط بهما.
  • الحزن وسوء الحالة المزاجية، فالفقد ألم شديد للنفس.

أسباب الأوجاع بعد الإجهاض

الإجهاض هو عملية ولادة مصغرة، يتفاعل معها الجسم بإفراز بعض المواد الكيميائية التي تساعد على التئام الرحم وعودته كما كان قبل الإجهاض، تسمّى هذه المواد "البروستاجلاندينز"، وتسبب بدورها آلامًا في مختلف أعضاء الجسم، وأهمها ألم أسفل البطن.

وألم أسفل البطن، سببه الرئيس انقباضات الرحم التي تساعده في طرد بقايا الجنين المجهض، كما تساعده على العودة إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل والإجهاض، لذا فبعد الإجهاض يصف لك الطبيب المسكنات، لتقليل هذه الآلام.

كم يستمر المغص بعد الإجهاض؟

أشرنا في بداية المقال إلى أن أعراض ما بعد الإجهاض واحدة، لكنها تختلف في حدتها وشدتها من سيدة لأخرى.

  • معظم السيدات يستمر المغص لديهن عدة أيام، ويزول بعدها من تلقاء نفسه ومع استخدام المسكنات.
  • أما إذا حدثت آلام شديدة وحادة وغير محتملة، خاصة إذا كانت مصحوبة بنزول كتل دموية كبيرة الحجم، فلابد من العودة إلى الطبيب فورًا.

وهناك أعراض أخرى تستدعي استشارة الطبيب فورًا، مثل:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • النزيف الشديد، مثل تغيير فوطة كل ساعة.
  • ملاحظة رائحة كريهة للدم أو الإفرازات المهبلية.

متى يرجع الرحم بعد الإجهاض؟

تختلف مدة النقاهة من سيدة لأخرى، وتختلف أيضًا حسب ما إذا حدث الإجهاض في الأسابيع الأولى للحمل أم حدث في الشهر السادس مثلا، فمن الطبيعي أن تستغرق مدة النقاهة وقتًا أطول إذا كان الإجهاض بعد الشهر الرابع.

  • عادة ما يأخذ الرحم أسبوعين على الأقل، حتى يرجع إلى طبيعته قبل الحمل والإجهاض.
  • وفي بعض الأحيان، يستغرق ستة أسابيع كاملة حتى يعود إلى طبيعته.
  • من السهل حدوث الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض -فالإجهاض ليس سببًا في منع الحمل- ولك كل الحق والحرية في اختيار موعد حدوث الحمل التالي، عندما تشعرين أن حالتك الجسدية والنفسية تسمح بذلك، كما يمكنك التحدث مع الطبيب ومع شريكك في هذا الشأن أيضًا. 

نصائح ما بعد الإجهاض

الإجهاض بوصفه عملية ولادة مصغرة يحتاج إلى رعاية طبية، كما يحتاج إلى رعاية نفسية وصحية في البيت، وعادة ما يصف لك الطبيب بعض الأدوية، مثل المضادات الحيوية والمسكنات.

وفي البيت، تحتاجين إلى:

  1. الراحة وملازمة الفراش، خاصة في أول 48 ساعة بعد الإجهاض.
  2. تناول السوائل والمشروبات الدافئة، لتعويض ما فقد من الدماء، وتحسين حالة الجسم بشكل عام.
  3. عمل مساج و كمادات دافئة على البطن، للتغلب على المغص وآلام أسفل البطن.
  4. عدم استخدام التامبون أبدًا بعد الإجهاض، الأفضل استخدام فوط الدورة الشهرية العادية بدلًا منه، خوفًا من حدوث تلوث للرحم الملتهب.
  5. الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة، خاصة أول أسبوعين بعد الإجهاض، إذ إن الرحم ما زال ملتهبًا ومجهدًا وقابلًا لحدوث التلوث والعدوى بسهولة.
  6. تجنب نزول حمام السباحة مدة أسبوعين بعد الإجهاض.
  7. عدم التردد في الحصول على الدعم النفسي من الأسرة والزوج والأصدقاء، أو من طبيب نفسي إذا لزم الأمر، فقد مررتِ بتجربة قاسية وحزينة.

أخيرًا، لا تختلف أعراض ما بعد الإجهاض عند كل السيدات وبعد كل أنواع الإجهاض، الفرق الوحيد في شدة هذه الأعراض وحدتها، ومعرفة هذه الأعراض يمكنّك من التغلب عليها وتجاوز هذه المرحلة الصعبة بشكل أفضل.

المصادر:
after abortion
abortion risks

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon