أسباب الإجهاض المتكرر وطرق الوقاية منه

تغذية وصحة الحامل
الإجهاض من التجارب شديدة الصعوبة على الحامل، من ثم يجب تحديد أسبابه لمعرفة طرق الوقاية من حدوثه، ويُعرف الإجهاض بأنه فقدان الحمل قبل مرور 23 أسبوعًا من الحمل، ولكن إذا تكرر 3 مرات متتالية أو أكثر عُرف ذلك بما يسمى "الإجهاض المتكرر"، فما هي أسباب حدوث الإجهاض المتكرر وطرق الوقاية منه؟
 
اقرئي أيضًا: ما علامات الإجهاض المنذر؟

ما هو الإجهاض المتكرر؟

يتعرض نحو 1% من السيدات الحوامل إلى الإجهاض المتكرر، وهو حدوث إجهاض 3 مرات متتالية أو أكثر، وأسباب الإجهاض المتكرر غير محددة تمامًا ولا يمكن التنبؤ بمدى فعالية علاجه، ولكن على الرغم من ذلك تمكنت العديد من السيدات اللاتي تعرضن لهذا النوع من الإجهاض إلى الإنجاب. 
 
اقرئي أيضًا: ما السبب وراء حدوث الإجهاض وكيفية العلاج؟

ما أسباب حدوث الإجهاض المتكرر؟

اقرئي أيضًا: احذري اشهر أسباب الإجهاض

تتعدد أسباب حدوث هذا النوع من الإجهاض، وتشمل:
1- الأسباب أو العوامل الوراثية، حيث يسبب الاختلال الوراثي عند كلا الزوجين أو أحدهما حدوث الإجهاض المتكرر، وتشكل الأسباب الوراثية نحو 3 : 5 من حالات الإجهاض المتكرر.
2- اضطرابات المناعة، حيث تتسبب الأجسام المضادة في موت الجنين، ما يؤدي إلى حدوث إجهاض.
3- تشوهات الجنين، وخاصة التشوهات العصبية.
4- مشكلات الرحم مثل ضعف عنق الرحم أو تشوهات الرحم أو وجود الأورام الليفية واضطرابات التبويض، التي ينتج عنها بويضات مشوهة أو غير ناضجة. 
5- اضطرابات تخثر أو تجلط الدم، التي تسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة. 
6- أسباب هرمونية مثل وجود نقص في هرمون البروجسترون أو تكييس المبايض، الذي يصاحبه ارتفاع في هرمون LH.
7- التقدم في العمر، حيث تزيد فرص حدوث الإجهاض كلما تقدمتِ في العمر، وتبدأ كفاءة البويضات في التراجع.
8-  العدوى البكتيرية أو الفيروسية مثل التهاب المهبل الجرثومي.
9- أسباب بيئية مثل التدخين أو التعرض للإشعاع أو العلاج الكيماوي (حالة الإصابة بالسرطان) أو وتناول الأدوية التي يحظر استخدامها في أثناء الحمل.  
10- الإجهاد المتكرر أو التعرض للرضوض أسفل البطن.
 
على الرغم من جميع هذه الأسباب، قد لا يتم معرفة سبب حدوث الإجهاض المتكرر في كثير من الحالات. 

طرق الوقاية من الإجهاض المتكرر

1- إجراء الفحوصات المختبرية المتعلقة بأسباب الإجهاض المتكرر، مثل: 
  • فحص فصيلة الدم للزوجين ومضادات المناعة عند الأم.
  • فحص كروموسومات للزوجين.
  • فحص كروموسومات الأجنة بعد الإجهاض.
  • فحص الرحم.
  • فحص المبايض.
  • الكشف عن الالتهابات المهبلية الجرثومية.
2- علاج المشكلات المعروفة المسببة للإجهاض.
  • اضطرابات المناعة الذاتية.
  • اضطرابات تخثر الدم.
  • عنق الرحم الضعيف.
  • الخلل الهرموني.
3- الاهتمام بالتغذية السليمة.
 
4- الابتعاد عن التدخين وتناول الأدوية دون استشارة الطبيب. 
 
5- ممارسة الرياضة الخفيفة اليومية بانتظام.
 
كما ذكرت سابقًا، في بعض الحالات لا يمكن معرفة سبب حدوث الإجهاض المتكرر، وعلى الرغم من ذلك تتمكن العديد من السيدات من الحمل والإنجاب بشكل طبيعي بعد حدوث الإجهاض المتكرر. 
 
اقرئي أيضًا: الحمل الجديد بعد الإجهاض: متى يصبح ممكنًا؟
 
عزيزتي.. في حال توافرت لديكِ أي من الأسباب المذكورة في المقال، يُرجى مراجعة طبيبك قبل الحمل أو في أثنائه إذا ما كنتِ حاملًا. 

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon