هل يمكن أن تكون نتيجة اختبار الحمل المنزلي خاطئة؟

التخطيط للحمل

تعد اختبارات الحمل المنزلية وسيلة سهلة ودقيقة إلى حد كبير، إذ تبلغ دقة نتائجها 97% بداية من اليوم التالي مباشرة لتأخر الدورة الشهرية، وتعتمد نتيجة هذه الاختبارات على وجود هرمون الغدد التناسلية المشيمية "hCG" بنسبة مقروءة، وهذا الهرمون هو المسؤول بالأساس عن تحفيز إنتاج البروجستيرون من المبيض، وأيضًا عن زراعة الجنين في الرحم، فوجود هرمون يعني حدوث الحمل يقينًا، عدا في الحالات الآتية:

اقرئي أيضًا: كل شيء عن اختبارات الحمل المنزلية

1. الحمل الكيميائي:

من أكثر التفسيرات المتداولة للحصول على نتيجة إيجابية لاختبار الحمل، ويتبعه نزول دم الحيض بغزارة بيومين أو ثلاثة، هو أن المرأة كانت بالفعل حاملًا عند إجراء الاختبار، وما نزل بعد ذلك ليس حيضًا وإنما "إجهاض مبكر"، وهذه الحالات يطلق عليها طبيًا اسم "الحمل الكيميائي"، ويطلق عليها الناس "نتيجة اختبار خاطئة".

تصل نسبة حالات الإجهاض المبكر إلى 25 – 40% من حالات الحمل، ويكون ذلك قبل أن تعرف المرأة أحيانًا بحدوث الحمل، وفي حالة حدوث نزيف حاد أو انقباضات عنيفة، لا تترددي في اللجوء إلى الطبيب مباشرة.

وبمجرد حصولكِ على نتيجة إيجابية لاختبار الحمل، حددي موعدًا مع طبيبكِ، ويُفضل أن تكوني قد أتممت الأسبوع السادس من أول يوم في آخر دورة شهرية، فعادة لا يتمكن الطبيب من رؤية كيس الحمل بالسونار قبل ستة أسابيع من الحمل، ولا يتمكن من رؤية الجنين وقلبه النابض قبل ستة إلى سبعة أسابيع من حدوث الحمل، وعندها فقط تقل نسبة حدوث الإجهاض إلى أقل من 5%.

2. إجهاض حديث:

بعد حدوث حالات الإجهاض، قد يظل معدل هرمون "hCG" مرتفعًا في الدم لعدة أسابيع عادة، حتى عودة انتظام الحيض.

3. أخطاء اختبار الحمل المنزلي:

تأكدي دائمًا من تاريخ صلاحية اختبار الحمل المنزلي، واتبعي تعليمات الاستعمال بدقة، فخطأ الاستعمال قد يؤثر على مصداقية نتيجة الاختبار.

اقرئي أيضًا: اختبار الحمل المنزلي خطوة بخطوة

4. استعمال بعض الأدوية:

في بعض حالات تأخر الإنجاب، يعالج الأطباء النساء باستعمال حقن "hCG" لتساعد على تنشيط التبويض، وفي هذه الحالات سيحدد لكِ الطبيب الطريقة المناسبة للتأكد من حدوث حمل.

بعض الأدوية الأخرى، مثل الميثادون، قد تؤثر على دقة نتائج اختبار الحمل أيضًا.

5. بعض الأورام النادرة:

في بعض الحالات، تنتج أورام داخل الجسم هرمون "hCG"، وعادةً ما تنشأ هذه الأورام من الخلايا المكونة للمشيمة بالأساس.

اقرئي أيضًا: لماذا قد يخطىء اختبار الحمل المنزلي أو اختبار الدم

باختصار، إذا حصلتِ على نتيجة إيجابية لاختبار الحمل المنزلي، فأنتِ حامل بالتأكيد وبنسبة تصل إلى 97%.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر