أفضل وقت لحدوث الحمل

قدمنا لك قبل ذلك مجموعة من النصائح التي تجعلك تظفرين بإقامة علاقة حميمة جيدة مع زوجك، التي تستطيعين من خلالها تحقيق ما ترغبين فيه، بما يحقق السعادة الزوجية وينعكس على حياتكما بالإيجاب، ولأن عملية الإنجاب تزيد من سعادة الزوجين، فنحن نحرص اليوم على تعريفك بالأوقات التي تتسبب فيها العلاقة الحميمة في حدوث حمل، إذ يجب أن تكوني على دراية بما تحتاجينه لإتمام العلاقة الحميمة التي تساعد على حدوث حمل.

يمكن أن يحدث الحمل بطرق مختلفة، لكن الأهم هو معرفة نمط خصوبتك، وما هي أفضل الأوقات التي يمكن أن تصبحي فيها مُهيأة للحمل، وكيف يحدث الحمل بالتفصيل؟ ومتى يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية؟

فترة التبويض

هي الفترة التي يفرز المبيضان بها البويضة، وتحدث في منتصف الدورة الشهرية للمرأة، التي يجري حسابها طبيًا من أول أيام الحيض إلى أول أيام الحيض في الشهر التالي، حسب مدة دورتك الشهرية التي غالبًا ما تتراوح ما بين 24 إلى 28 يومًا.

يحدث التبويض في اليوم 12 أو 13 أو 14 حسب مدة الدورة ويُحسب اليومان السابقان واليومان التاليان ليوم منتصف الدورة كفترة تبويض تزيد فيها احتمالية حدوث الحمل، ويمكن أن نطلق على هذه الفترة "أيام الحمل".

كيف يحدث الحمل؟

تخرج بويضة ناضجة من المبيض استعدادًا للتخصيب وحدوث الحمل، وعادة ما يحدث التبويض في اليوم 14 من الدورة الشهرية، إذا كانت دورتك الشهرية كل 28 يومًا. وتظل البويضة صالحة للتلقيح حتى 48 ساعة بعد خروجها من المبيض، ولأن يوم التبويض لا يكون ثابتًا بالضبط كل شهر، ويعد أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية خلال أسبوع التبويض، لذا  يُفضل ممارسة العلاقة مع الزوج مرة يوم بعد يوم على الأقل أو يوميًا إن أمكن، وتعد هذه استراتيجية فعالة لحدوث الحمل في أيام التبويض عند المرأة.

ولكن عليك أن تعرفي جيدًا، أنه ليس من الضروري حدوث حمل في أولى شهور الزواج، حيث إن الشهور الأولى ليست كافية لحدوث الحمل, فالحمل لا يحدث إلا بنسبة 15% -20% في كل شهر, لذلك من الأفضل الانتظار مدة سنة على الزواج قبل القول بوجود تأخر في الحمل, لأن احتمالية حدوث الحمل ترتفع بعد سنة تقريبًا إلى 80% إلى 85%، ولا تفسري تأخر حدوث حمل في فترة ما قبل ذلك بأن هناك مشكلة لديك أو لدى زوجك.

معلومات مهمة لمن ترغب في حدوث حمل

التلقيح

بعد الجماع بين الرجل والمرأة أو طرق التلقيح الصناعية، تخرج عدة مئات من الحيوانات المنوية وتسافر مسافة ما بين المهبل الى الرحم وإلى قنوات فالوب. بالفعل قد تكون البويضة في إحدى قناتي فالوب. فيأتي أحد الحيوانات المنوية ويخصب البويضة. ثم يتم امتصاص الملايين من الحيوانات المنوية الأخرى من المهبل أو عن طريق جسم المرأة.

غرس البويضة الملقحة

البويضة المخصبة تتحرك إلى أسفل قناة فالوب وتنقسم إلى خلايا أكثر وأكثر، وتتشكل مثل شكل الكرة وهى العلقة، والتي تصل إلى الرحم بعد حوالي 3-4 أيام من التلقيح، ثم تطفو الحلقة في الرحم لمدة 2-3 أيام أخرى .

يبدأ الحمل إذا تم تعليقها وغرسها في بطانة سقف الرحم. وهذا ما يسمى "التوطين"، إذ يبدأ عادة بعد حوالي ستة أيام من التلقيح ويستغرق حوالي 3-4 أيام حتى تكتمل الخلايا التي في داخل العلقة ومنها تتكون عظام الجنين، أما المشيمة فستنتج من الخلايا التي في الخارج.

الحيض

إن لم يحدث حمل، تنتهي الدورة الشهرية بحدوث الحيض والذي يعتبر نهاية الدورة وبداية التالية. يستغرق ما بين 3 إلى 7 أيام حسب دورة كل سيدة.

في كل شهر تعمل الهرمونات على إنضاج البويضة وتجهيز بطانة الرحم للحمل فتصبح مبطنة بالكثير من الشعيرات الدموية فيحدث بعض الانتفاخ والشعور بألم في أسفل البطن ثم عندما لا يُقدر حدوث حمل يبدأ الحيض بالنزيف لكل تلك الشعيرات الدموية.

علامات التبويض

لا بد وأن تعرفي جيدًا ما هي علامات التبويض، والمتمثلة في ارتفاع في درجة حرارة الجسم بعض الشيء، ووجود إفرازات مهبلية.

إن معرفتك لهذه العلامات تساعد على معرفتك لأنسب وقت لإقامة العلاقة الحميمة لحدوث الحمل حتى لو حدث خطأ في الحساب.

تعرفي على كيفية حساب الحمل مع أداة حساب الحمل من سوبرماما

شاهدي بالفيديو: متى يكون التلقيح الصناعي طريقة مناسبة لعلاج تأخر الحمل؟

 

ما بعد العلاقة

من المهم جدًا النوم على الظهر بعد الانتهاء من العلاقة الحميمة نصف ساعة فقط، لتسهيل وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة والامتناع تمامًا عن استخدام الدش أو الغسول المهبلي بعدها.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
موضوعات أخرى