طرق طبيعية لتوسيع عنق الرحم للولادة

    توسيع عنق الرحم لتحفيز الولادة

    تبدأ الاستعدادات للولادة في الأيام الأخيرة من الشهر التاسع بتجهيز حقيبتك وحقيبة المولود وتحديد المستشفى والطبيب، كما أن جسمك يصبح مهيأ لذلك، وفي انتظار حدوث التغيرات اللازمة في الرحم لخروج المولود، لذلك قررنا أن نقدم لكِ في هذا المقال طرق لتوسيع عنق الرحم للولادة استعدادًا لخروج المولود دون استخدام الأدوية والمواد الكيميائية.

    طرق لتوسيع عنق الرحم للولادة

    إليكِ أبرزها:

    تدليك الحلمتين

    تحفيز حلمة الثدي عن طريق تدليكها يزيد من إفراز هرمون الأوكسايتوسين، وهو الهرمون المسؤول عن حدوث الانقباضات في الرحم. يمكنك تدليك الحلمات بأصابعك ببطء وهدوء كل يوم بانتظام واستخدام زيوت التدليك الآمنة والطبيعية لمساعدتك في هذا الأمر والاستعانة بزوجك في العلاقة الحميمة فالحلمات من أهم مناطق الإثارة عند المرأة.

    الجماع

    إحدى أهم الطرق التي تساعد في توسيع عنق الرحم ممارسة العلاقة الحميمة بكثرة في الأسابيع الأخيرة من الحمل، فعلى الرغم من الاعتقاد الشائع بأنه من الخطر ممارسة العلاقة الحميمة في نهاية الحمل، إلا أن هذا الأمر ليس صحيحًا، فممارسة العلاقة الحميمة تساعدك بالآتي:

    1. عند وصول المرأة للنشوة وهزة الجماع، يتأثر الرحم ويبدأ في الاتساع مع حدوث بعض الانقباضات الخفيفة.
    2. السائل المنوي يحتوي على ما يسمى (البروستاغلاندين)، وهي مادة تحفز عنق الرحم على التمدد عند بدء الولادة.
    3. ممارسة العلاقة الحميمة تساعد في إفراز هرمون (الأوكسايتوسين) المسؤول عن انقباضات الرحم.

    المشي

    ممارسة المشي يوميًّا يساعد الجنين في اتخاذ وضع الولادة الصحيح، إذ يبدأ رأسه في النزول إلى أسفل، ويضغط على عنق الرحم ليتوسع ويتهيأ لخروج الجنين في ولادة طبيعية وسهلة، كما أن الرياضة عمومًا تساعد في إفراز هرمون الأوكسايتوسين المسؤول عن انقباضات الرحم.

    التدليك

    تدليك الجسم يساعد في إفراز هرمون الأوكسايتوسين، والاسترخاء والراحة والهدوء والضوء الخافت كلها عوامل تساعد على ذلك، لذلك اطلبي من زوجك عمل تدليك لكِ بشكل منتظم يوميًّا، واستغلي هذا لتحقيق القرب بينك وبينه وممارسة العلاقة الحميمة كثيرًا، فهي كما ذكرنا من طرق توسيع عنق الرحم للولادة.

    قيادة السيارة

    ينصح الأطباء كل السيدات في الشهور الأولى من الحمل بالابتعاد عن قيادة السيارة، أما في الأسابيع الأخيرة فيمكنك قيادة السيارة؛ لأنها تساعد في زيادة الانقباضات، وتسريع عملية الطلق، وتوسيع عنق الرحم استعدادًا للولادة.

    توسيع عنق الرحم بالأعشاب والأطعمة

    يمكن لبعض الأطعمة والمشروبات توسيع عنق الرحم للولادة، ومنها:

    • التوابل والأطعمة الحارة: لا يوجد ما يُثبت علميًّا وجود صلة مباشرة بين تناول الأطعمة الحارة وتوسع عنق الرحم، ولكنها طريقة أثبتت فاعليتها في الكثير من الحالات. ويفسر الأطباء ذلك بأن هذه الأطعمة تحفز المعدة والقولون، واللذان بدورهما كجزء من الجسم يحفزان الرحم على التوسع.
    • بعض المشروبات: مثل القرفة بالحليب والحلبة والزنجبيل والكمون، فكلها تساعد في تسريع الطلق وتوسيع عنق الرحم استعدادًا للولادة.
    • الأناناس: الأناناس يحتوي على إنزيم يسمى البروملين يساعد على تليين عنق الرحم، فيصبح مستعدًا للتمدد بسهولة.
    • التمر: تناول التمر وزبدة الفول السوداني يساعدان في تحفيز عنق الرحم وتسريع الطلق، لذا فهما من الأطعمة الممنوعة في بداية الحمل.

    اهتمي دائمًا بالطرق الطبيعية في كل شيء قبل اللجوء للأدوية والطرق الأخرى، واتبعي الخطوات السابقة إذا اقتربت من الولادة لتنعمي بولادة طبيعية سهلة وأقل ألمًا. 

    الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon