بالفيديو: 6 تمارين تساعد جنينك على اتخاذ وضع الولادة الطبيعي

تمارين لتغيير وضعية الجنين بالصور

من المعروف أن الأطفال يغيّرون أوضاعهم ويستمرون في التقلب داخل الرحم طوال فترة الحمل، لكن في نهاية المدة يبدأ الجنين التحرك داخل الرحم، لاتخاذ الوضع الطبيعي والأسهل للولادة، إذ يجب أن تكون رأسه للأسفل عند عنق الرحم، لكن في بعض الحالات يتخذ الجنين أوضاعًا أخرى كالوضع المقلوب عن الطبيعي أو العرضي بأن يكون نائمًا بعرض الرحم، وكي تتم الولادة بسهولة، يجب أن يأخذ الوضع الطبيعي للولادة، وحال عدم حدوث ذلك، يمكنك اتباع تقنيات وتمارين معينة لتحويل وضع جنينك إلى وضعية الولادة الصحيحة، في هذا المقال نقدم لك مجموعة من التمارين لتغيير وضعية الجنين.

تمارين لتغيير وضعية الجنين بالصور والفيديو

بعض الأمهات يشعرن بقلق شديد إذا كان الجنين لا يتخذ الوضع الطبيعي عند اقتراب موعد الولادة، لذا إليكِ بعض التمارين والحركات التي تساعدك في الحصول على ولادة طبيعية أسهل:

  • المشي: يساعد المشي المستمر لمدة 30 دقيقة في اليوم على تسهيل حركة الجنين داخل الرحم ليصل في النهاية إلى الوضع المطلوب، حاولي اختيار مكان هادئ ووقت جيد خلال النهار ليكون الجو منعشًا ومحفزًا لك على المشي يوميًا. اعرفي متى يمكن للحامل ممارسة المشي لتسهيل الولادة الطبيعية من هنا
  • وضعيات الجلوس المناسبة: اختاري وضعية الجلوس المناسبة لك، ليكون الحوض مائلًا للأمام والركبتان في مستوى منخفض عن الفخذين، وتعتبر الكرة المطاطية الخاصة بالتمارين أفضل طريقة للحصول على هذا الوضع، فاجعليها مكان جلوسك المفضل خاصة في المرحلة الأخيرة من الحمل.

    أما إذا كنتِ تقضين أوقاتًا طويلة جالسة في العمل أو في أثناء القيادة، فيفضل وضع وسادة تحتك لترفع مؤخرتك قليلًا، يمكنك أيضًا أن تجلسي في وضع "التربيع"، لأن هذا الوضع يساعد على تمديد الأرجل وتوسيع عضلات الحوض، اللطيف في هذا التمرين أنه يمكنك القيام به في أي وقت دون أن يلحظ أحد أنك تؤدين تمارين خاصة للولادة.

  • تمرين السجود: وضع السجود من أفضل الوضعيات التي تساعد على أن يصل رأس الجنين إلى منطقة الحوض بشكل مناسب للولادة الطبيعية، ارتكزي بكلتا يديك وركبتيك على الأرض مع التحرك بجذعك للأمام والخلف لمدة 10 دقائق مرتين يوميًا.

تمارين لتغيير وضعية الجنين بالصور - وضعية السجود

 

  • الوضع المقلوب: يمكنك تنفيذ هذا التمرين على الكنبة أو السرير، ارتكزي بركبتيك على حافة السرير، وتمددي للأمام لتستندي بيديكِ على الأرض ويكون رأسك في وضع حر، كرري التمرين من مرة إلى ثلاث مرات يوميًا، على ألا تزيد مدة التمرين في المرة على 30 ثانية، وإذا شعرتِ بأي تعب أو تقلصات أو حركة زائدة للجنين، فعليكِ التوقف فورًا، وعمومًا لا تعتمدي هذا التمرين إلا بعد استشارة الطبيب المتابع لحالتك.

 تمارين لتغيير وضعية الجنين بالصور - الوضع المقلوب

 

  • تمرين الفخذين: اجلسي في وضع "التربيع" مع مراعاة أن تكون أصابع قدميكِ ملاصقة لبعضها، وأن يكون ظهرك مفرودًا، وابدئي الميل بجذعك إلى اليمين واليسار والأمام والخلف في اتجاه دوران عقارب الساعة، كرري التمرين 4 مرات.

يساعد هذا التمرين على تقوية عضلات الظهر والمعدة، لتحمل آلام الولادة، كما أنه يساعد الجنين على الوصول برأسه إلى منطقة الحوض.

  • وضع النوم: يُنصح دائمًا بالنوم على الجانب الأيسر خلال النصف الأخير من الحمل، لأنه في هذا الوضع يزداد حجم الدم والمواد المغذية التي تصل إلى المشيمة والجنين، كما يساعد اتجاه الجاذبية في هذا الوضع على أن يتخذ الجنين الوضع المناسب للولادة، يمكنك دعم بطنك وظهرك بالوسائد ووضع واحدة بين الفخذين.

يمكنك اتباع هذه التمرينات مع بداية الحمل، لكن يفضل أن تستشيري الطبيب المتابع لحملك قبل ذلك.

تمارين لتغيير وضعية الجنين بالصور - وضعية النوم

اقرئي أيضًا: للحامل.. 3 أوضاع نوم خاطئة تضر بالجنين

متى يأخذ الجنين وضع الولادة؟

يأخذ الجنين وضع الولادة، ابتداء من الأسبوع الـ 32 إلى 36 من الحمل، ويكون الوضع الطبيعي للولادة، عبارة عن وجود رأس الطفل بالأسفل، مع ثني الذقن على صدره، ويصبح رأسه جاهزًا لدخول الحوض، وهذا ما يسمى بالعرض الرأسي.

من الطبيعي أن يكون طفلك في أوضاع متنوعة خلال معظم فترة الحمل، في وقت مبكر، يكون الجنين صغيرًا بما يكفي للتحرك بحرية داخل الرحم، ربما كنتِ قد شعرتِ بهذه الحركة خلال حملك، وكلما كبر الجنين، أصبحت حركته محدودة، ومع اقتراب نهاية الحمل، يبدأ الانتقال إلى وضع الولادة، يتضمن هذا عادةً التقليب ليكون رأس الطفل لأسفل في رحمك،  يبدأ الجنين التحرك لأسفل في الرحم، ويستعد للنزول في قناة الولادة خلال عملية الميلاد، تتكون قناة الولادة من عنق الرحم والمهبل والفرج، وخلال المخاض، تعمل تقلصاتك على تمديد هذه المساحة حتى يتمكن الجنين من المرور خلالها.

ماذا لو لم يأخذ الجنين وضع الولادة الطبيعية؟

هناك ما يسمى بالولادة المقعدية، أي عندما يكون وضع الجنين في الرحم مختلفًا عن الوضع الطبيعي، قدمه في أسفل الرحم وليس رأسه، وهذا لا يعني أن الجنين في خطر، ومع ذلك، قد يوصي الطبيب باللجوء إلى الولادة القيصرية بدلًا من المهبيلة، كي لا تخرج قدم الجنين أولًا، وينحبس رأسه في الرحم، نظرًا إلى كبر حجم الرأس عن القدم، لذلك يجري اللجوء إلى الولادة القيصرية، لتجنب أي خطر يمكن أن يحدث للطفل مقارنة بالولادة المهبلية المقعدية (قدم الجنين أسفل الرحم ورأسه إلى أعلى).

ختامًا، حاولنا من خلال المقال أن نقدم لك تمارين لتغيير وضعية الجنين بالصور والفيديو، فلا تترددي في اتباعها والمحافظة على نفسك بأقصى طاقتك كي تمر رحلة ولادتك بسهولة وتستعدي لأجمل فترة في حياتك..

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
How can you help your breech baby turn head down?
Turning a Breech Baby Naturally
Fetal Positions for Birth

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon