معلومات هامة لمن ترغب في حدوث حمل

التخطيط للحمل
هل ترغبين في أن ترزقي بطفل؟ كم مرة في اليوم تمر ببالك هذه الأمنية، وتدعين الله من قلبك أن يرزقك بالأطفال؟
أعتقد أن كل منا لديها هذا الحلم، وتوجد منا من ترغب في عدد كبير من الأطفال، طبعاً وقطعاً هذا الموضوع بيد الله، وهو من متع الحياة، لكن يجب علينا أن نوفر المناخ المناسب لحدوث الحمل، ثم نترك حدوثه من عدمه بيد الله.

لذلك جلبت لكِ بعض المعلومات المهمة لكي تضعيها في اعتبارك:

بالنسبة للرجل:

عدد الحيوانات المنوية مهم جداً لحدوث الحمل، والعدد الأمثل يكون 39 مليون حيوان منوي في كل مليليتر فأكثر لحدوث حمل، أما اذا كان أقل من 20 مليون حيوان منوي في المليليتر فهذا يعتبر قليل، وحتى تزيد عدد الحيوانات المنوية يجب مراعاة الآتي:

  • أثبتت دراسة أن العلاقة الحميمية المليئة بالحب والتواصل تنتج حيوانات منوية بشكل أكبر وبجودة أعلى.
  • هناك عوامل أخرى تساعد على إنتاج عدد أكبر من الحيوانات المنوية، مثل عوامل بيئية وعوامل طبية وطريقة حياة.
  • التدخين والمخدرات وعدم ممارسة الرياضة تؤثر سلباً على صحة الحيوانات المنوية، ولذلك فإن اتباع أسلوب حياة صحي وممارسة الرياضة والبعد عن التدخين والعادات السيئة، تؤثر بشكل كبير في عملية إنتاج حيوانات منوية صحية، والتي بدورها تؤدي إلى الحمل.
  • اختلف العلماء عما إذا كان من الصحي أم لا ممارسة الجماع يومياً حتى يحدث حمل، لكن ظهرت دراسة حديثة تبين أنه من الصحي ممارسة الجماع يومياً، حتى يحدث الحمل، وهذا بسبب اكتشافهم أن عدد الحيوانات المنوية المدمرة وغير الصالحة تقل كميتها كلما مارس الرجل الجنس مرة يومياً على مدار الأسبوع، وبالتالي ترتفع نسبة حدوث الحمل، لكن ليس أكثر من مرتين يومياً، لأنه سيأتي بنتيجة عكسية.

(اقرأي ايضاً: أطعمة يجب عليكِ تناولها وأخرى تجنبها لزيادة فرصة الحمل)

بالنسبة للمرأة:

من المهم للمرأة صحة الجهاز التناسلي، وأي خلل في أي جزء منه قد يؤثر على حدوث الحمل بشكل كبير، لذلك يجب مراعاة الآتي:

  • مراجعة الطبيب للتأكد من سلامة الجهاز التناسلي، وأنه ليس به مشكلات، وإذا كان هناك ما يستلزم العلاج فاتبعي تعليمات الطبيب بدقه.
  • الحفاظ على الوزن المناسب، من الأشياء التي تساعد على حدوث الحمل.
  • البعد عن التدخين، الكافيين وبالتأكيد كل ما هو مضر.
  • حماية جهازك التناسلي من الأمراض الناتجة عن العلاقة الحميمية.
  • مع اقتراب ميعاد التبويض، مارسي الجماع مع زوجك يوم بعد يوم، حتى تزيدي من إمكانية حدوث الحمل. (اقرأي ايضاً: كيف تعرفين أنك فى فترة الإباضة؟ )

إذا اتبعتي هذه التعليمات أنتِ وزوجك، ففرصة حدوث الحمل ستزيد بإذن الله، «سوبر ماما» تتمنى لكِ أن تتحقق كل أمانيكي، لكن من المهم بعد أن ترزقي بالأطفال أن تكوني «سوبر ماما».

 
موضوعات أخرى
التعليقات