كيف يمكن تحفيز إدرار الحليب بعد توقف الرضاعة؟

    كيف أرجع طفلي للرضاعة الطبيعية

    الرضاعة الطبيعية هي الوسيلة التي هيأها الله لتلبية كل احتياجات الطفل من الغذاء في الفترة الأولى من الحياة، إذ يظل الثديان يستعدان لأداء وظيفتهما كمصدر لتغذية الطفل الرضيع طوال فترة الحمل. وتبدأ الرضاعة الطبيعية بعد الولادة مباشرة، وبمجرد أن تسمح حالة الأم بإرضاع الطفل، والحليب الذي يُفرز في الأيام الأولى يكون شفافًا، ويحتوي على كثير من الأجسام المناعية، التي تساعد على تقوية مناعة جسم الطفل.

    ويظل الحليب الطبيعي مصدرًا للغذاء والشراب لمدة 4 إلى 6 أشهر بعد الولادة، لكن أحيانًا ما تضطر الأم إلى الانقطاع عن الرضاعة الطبيعية لأسباب صحية مختلفة، قد تخص الطفل أو الأم، وأشهر هذه الأسباب مكوث الطفل داخل الحضّانة بعد الولادة لفترة، أو إصابة الأم بخراج في الثدي يصاحبه نزول دم أو صديد من الحلمة عند الرضاعة، أو إصابة الأم بأي مرض يستدعي مكوثها في المستشفى. بعد انتهاء هذه الظروف الصحية الطارئة لكل من الأم والطفل، قد ترغب الأم في العودة إلى إرضاع طفلها طبيعيًا. فتعرفي في هذا المقال إلى إجابة سؤال كيف أرجع طفلي للرضاعة الطبيعية.

    كيف أرجع طفلي للرضاعة الطبيعية

    يتطلب الأمر من الأم عزيمة قوية ومجهودًا حقيقيًا لعودة إدرار الحليب، ويعتمد نجاحها في تحقيق ذلك على بعض العوامل:

    • قدرة طبيب الأطفال على دعم الأم وتوجيهها لتحقيق هدفها، ومتابعة الطفل بصورة دورية للتحقق من نجاح الرضاعة الطبيعية وكفايتها لاحتياجاته. تعلمي كيف تعرفين أن لبن الرضاعة الطبيعية كافي لطفلك من هنا.
    • اجتهاد الأم في تدعيم الروابط مع طفلها بعد فترة التباعد الإجبارية بينهما، ويشمل ذلك الإكثار من التواصل الحسي المباشر بين الأم والطفل (skin to skin)، كما يشمل النوم بجوار الطفل ليلًا، وتشجيعه على الرضاعة في أثناء الليل، إذ ينشط عمل هرمون البرولاكتين (الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب في الثدي).
    • حفاظ الأم على حالتها الصحية العامة، وحرصها على تناول غذاء متكامل ومتوازن.
    • الأمهات ذوات الخبرة في الرضاعة مع أطفال سابقين تكون فرصتهن أفضل.
    • كلما قلّت فترة الانقطاع عن الرضاعة، زادت فرصة الأم في النجاح.
    • الدعم النفسي والمساعدة من المحيطين بالأم والطفل.

    أسباب رفض الطفل الرضاعة الطبيعية فجأة

    إذا رفض طفلك الرضاعة الطبيعية فجأة فقد يكون السبب:

    • التهاب الثدي: التهاب الثدي  يجعل طعم حليب الثدي مالحًا بسبب زيادة الصوديوم فيه.
    • الحالة النفسية: تؤثر الحالة النفسية للأم في طعم حليب الثدي، فإذا كنت تعانين من ضغط نفسي فقد يرفض طفلك الرضاعة.
    • كريم التشقققات: إذا استخدمت كريم التشققات ولم تغسلي مكانه جيدًا قبل الرضاعة، فسيتغير طعم الحليب في فم الطفل.
    • أمراض الأنف والأذن: انسداد الأنف والتهابات الأذن المختلفة قد تكون أحد أسباب رفض الرضاعة.
    • التسنين: ألم التسنين يؤثر في شهية الطفل فيفقده شهيته بعض الشيء.
    • العطور: قد تؤثر العطور القوية التي تستخدمينها على رغبة الطفل في الرضاعة. 
    • الحلمة: تتسبب الحلمة الغائرة في جعل الرضاعة غير مريحة للطفل.
    • عيوب خلقية: قد يكون انشقاق سقف الحلق أحد أسباب رفض الرضيع للرضاعة.

    نصائح لإدرار الحليب بسرعة

    وسائل تحفيز إدرار الحليب تشمل:

    • وضع الطفل على الثدي كل ساعة أو ساعتين على أقصى تقدير، نهارًا وليلًا، فإن ذلك يساعد على تحسين قدرة الطفل على الرضاعة، ويحفز إدرار الحليب.
    • استعمال شفاط الثدي لشفط الحليب في فترات نوم الطفل.
    • في حالة استعمال الرضاعة الصناعية كمصدر تغذية مساعد، يوضع الطفل على الثدي في أثناء استعمال زجاجة الحليب، فذلك يشجع الطفل على مص الثدي بقوة ظنًا منه أنه مصدر الحليب.

    عادات تقلل إدرار الحليب

    إليك بعض العادات التي تؤثر في إدرار الحليب وتقلله:

    • عدم شرب كميات كافية من السوائل.
    • عدم الانتظام في الرضاعة الطبيعية.
    • قلة نتاول بعض الأطعمة التي تساعد على إدرار الحليب مثل الخضراوات الورقية والحبوب الكاملة.
    • تناول بعض الأدوية التي تقلل إدرار الحليب مثل أدوية الحساسية.
    • عدم إيقاظ الطفل للرضاعة.
    • عدم تفريغ الثدي بالكامل.

    بعد أن أجبنا عن سؤال كيف أرجع طفلي للرضاعة الطبيعية، اهتمي بصحة طفلك وتغذيته وتابعي زيادة وزنه واستشيري الطبيب إذا لاحظتِ أي علامة غير طبيعية.

    لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بصحة الرضع وتغذيتهم زوري قسم تغذية وصحة الرضع.

    عودة إلى رضع

    د. نوران صادق

    بقلم/

    د. نوران صادق

    طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon