11 حقيقة عن العلاقة الحميمة لن تصدقيها

العلاقات الزوجية الحميمة

بعد مرور سنوات من الزواج تصل العلاقة الزوجية إلى مرحلة من النضج، وتصبح في هذه المرحلة مجرد روتين بالنسبة لكِ ولزوجك، وتظنين أنكِ أصبحتِ خبيرة وملمة بكل شيء عنها. لكن الحقيقة أن العلاقة الحميمة غنية بالمفاجآت والمعلومات المثيرة التي يمكن أن تصيبك بالدهشة، سنذكر لكِ أهم الحقائق المتنوعة عن العلاقة الحميمة في هذا المقال.

معلومات عن العلاقة الحميمة

  1. شرب الماء والوصول للنشوة:

    يتكون أكثر من ضعف جسمك من السوائل، شرب الماء له فوائد مختلفة ومتنوعة وفي كل مجال يتعلق بصحة الجسم سيقول لكِ الطبيب، اشربي كمية كافية من الماء. أما فيما يتعلق بالعلاقة الحميمة فشرب الماء يساعد في الوصول للنشوة بشكل أسرع، بالإضافة إلى أن تناول قدرٍ كافٍ يحافظ على المهبل في حالة ترطيب دائم ورائحة جيدة، وبذلك لن تشعري بالجفاف المهبلي في العلاقة الحميمة، ولن تضايقك رائحة الإفرازات المزعجة وقت العلاقة الحميمة.

    اقرئي أيضًا: هل يؤثر عدم شرب المياه على الصحة الجنسية؟

  2.  حرق السعرات الحرارية بالعلاقة الحميمة:

    هل تعلمي أن ممارسة العلاقة الحميمة لمدة 30 دقيقة تساعدكِ في حرق حوالي 200 سعر حراري، وبالطبع يجب التنويه إلى أن هذا يعتمد على حركتك داخل العلاقة الحميمة، فهناك أوضاع تكونين أنتِ المتحكمة فيها فتكون حركتك أكثر وهذا هو المطلوب، بالإضافة إلى أن الوصول للنشوة أكثر من مرة في العلاقة الحميمة يزيد من ضربات قلبك ويزيد معها معدل حرق السعرات الحرارية. إذن فالجيم ليس المكان الوحيد الذي يمكنه مساعدتك في التخلص من الوزن الزائد، العلاقة الحميمة لها تأثير فعّال أيضًا كما أنه وقت ممتع للغاية.

  3.  اليونان أولى الدول في العلاقة الحميمة:

    حسب الإحصائيات اليونان تأتي على رأس قائمة أكثر الدول التي يمارس فيها الأفراد العلاقة الحميمة، إذن فالسفر إلى اليونان ليس فقط للسياحة، الطبيعة والطابع الهادئ للبلد يمنح أفرادها راحة البال التي تمكنهم من الاستمتاع بالعلاقة قدر المستطاع.

  4. الدولفين يمارس العلاقة الحميمة للاستمتاع:

    الإنسان ليس هو الكائن الوحيد الذي يمارس العلاقة الحميمة، فجميع الكائنات الحية تمارس الجنس من أجل التكاثر، لكن هناك كائنات قليلة تمارس الجنس بغرض الاستمتاع إلى جانب الهدف الرئيسي منه "التكاثر". الدلافين تشبه البشر في هذه النقطة، فهي تقريبًا الكائن الوحيد بخلاف الإنسان الذي يمارس العلاقة الحميمة ليستمتع بها، تُرى هل هناك علاقة بين حب الدولفين للإنسان وبين هذا الأمر؟

  5. هناك أطعمة تزيد الرغبة الجنسية:

    كما يقولون: "إن الطريق إلى قلب الرجل معدته"، فالحقيقة أن الطريق إلى إثارة زوجك أيضًا يرتبط منه جزء كبير بالطعام. وجود بعض الأطعمة في المنزل مثل: المأكولات البحرية والكوارع تزيد من قدرة الرجل وانتصاب العضو الذكري في العلاقة الحميمة، وهناك أطعمة أخرى مثل: القرع العسلي الذي له تأثير على رائحة المهبل، فيمكن من خلال هذا إثارة زوجك أيضًا فرائحته ذكية وجميلة.

  6. العلاقة الحميمة إدمان:

    عند الوصول للنشوة في العلاقة الحميمة يُفرز الجسم هرمون "الإندروفين" بنسب مرتفعة، هذا الهرمون يعطي شعورًا بالانتشاء مشابه لتأثير المخدرات، إذًا إدمان العلاقة الحميمة ليس خرافة بل هي حقيقة، فالإنسان عندما يتذوق المتعة الناتجة عنها لن يمل من تكرارها.

  7. القبلات قد تنقل الجراثيم:

    القبلة أحد العناصر المهمة والأساسية في أي علاقة ووسيلة رائعة لإيصال المشاعر، لكن هل تعلمين أن القبلة يمكن أن تكون وسيلة لنقل الجراثيم؟ إذا لم يهتم كلاكما بغسل وتنظيف أسنانه جيدًا قبل القبلات الحارة، فأنتما عرضة لانتقال الجراثيم من أحدكما للآخر، كثير من قرح الفم والمشاكل اللثة ناتجة عن الإهمال في النظافة الشخصية قبل العلاقة الحميمة.

  8. قيادة الدراجة تضعف الانتصاب:

    إذا كان زوجك معتادًا على قيادة الدراجة لفترات طويلة فربما يكون عرضة للإصابة بضعف الانتصاب، نتيجة لاحتكاك مقعد الدراجة فترة طويلة بالعضو الذكري. من المهم فهم العادات الخاطئة التي تؤدي لمشكلات كبيرة فيما بعد ولا نفهم عندها ما سبب المشكلة.

  9. العلاقة الحميمة مفيدة للصحة:

    في فترات المرض تبتعدين عن ممارسة العلاقة الحميمة ويتوقف التواصل مع زوجك، اعتقادًا منك أن هذا الأمر قد يزيد من مرضك، المفاجأة أن العلاقة الحميمة تساعد على رفع الجهاز المناعي فيمكن بسهولة أن تكون دواءً سعيدًا لمرضك.

  10. السائل المنوي وسيلة لكتابة الرسائل السرية:

    من المعلومات والحقائق الطريقة للغاية أن المخابرات السرية البريطانية استخدمت السائل المنوي في الحرب العالمية الأولى كوسيلة لكتابة الرسائل السرية، والسبب في توقفهم عن استخدامه بعد فترة هي تحول رائحته إلى رائحة سيئة بعد مرور وقت عليه، وهذا قد يكشف الرسالة.

  11. العلاقة الحميمة تقوي المناعة:

    إذا كنتِ تبحثين عن وقاية طبيعية من الأمراض الكبيرة مثل: أمراض القلب وسرطان الثدي والاكتئاب والمناعة، الوصول لهزة الجماع وتجربة النشوة الجنسية في العلاقة الحميمة أفضل طرق الوقاية من كل ما سبق، بالطبع لا يوجد من يضمن لكِ عدم الإصابة بمرضٍ ما، لكن العلاقة الحميمة مثل الرياضة تحسّن من أداء الجسم ومقاومته للأمراض المختلفة.

تعرفي على: حقائق وخرافات حول العلاقة الحميمية خلال الحمل

هل الحب عند الرجل مرتبط بالجنس؟

يشعر الزوج أن العلاقة الحميمة تقربه من زوجته، بينما هي ترى أن الأحضان تفي بهذا الغرض، في نفس الوقت تشتكي الزوجات أنها تريد الشعور بالقرب والحميمية قبل العلاقة، بينما يغضب الزوج لأنه يرى العلاقة في حد ذاتها تؤدي هذا الغرض.

يتساءل الكثير من النساء هل الحب عند الرجل مرتبط بالجنس، ولكي تعرفي فيما يفكر زوجك، وهل العلاقة الحميمة أساس السعادة الزوجية أم لا، اقرئي هذا المقال.

الاستمتاع بالعلاقة الحميمة عند المرأة

للزوجة الحق في الاستمتاع بالعلاقة الحميمة مثل الرجل تمامًا، ولكن الثقافة والبعد الأخلاقي للمرأة، التي لا تريد أن تنقص من رجولة زوجها أو تشعره بالتقصير في العلاقة يمنعها من إخباره بما تريده وتتمناه داخل العلاقة، وما يجعلها أكثر استمتاعًا ونشوة. لتستمتعي أكثر بالعلاقة الحميمة مع زوجك تعرفي على 3 طرق يمكنك الاستمتاع بالعلاقة الحميمة من خلال هذا الرابط

اقرئي أيضًا: أفضل طريقة لتخبري زوجك بما يزعجك في العلاقة الحميمة

والآن بعد أن تعرفتِ على كل الحقائق السابقة عن العلاقة الحميمة، هل تفكرين يومًا في تفويت الفرصة على نفسك وعلى زوجك للاستمتاع بها؟ العلاقة الحميمة سبيل للسعادة والتواصل مع زوجك فلا تتوقفي عن ممارستها والاهتمام بالمشاعر فيها.

افضل دكتور نفسي في مصر
موضوعات أخرى