12 حقيقة عن العلاقة الحميمة عليكِ معرفتها قبل الثلاثين

العلاقة الزوجية

​الثلاثون هو العمر الذهبي، إذ تنتقلين من مرحلة ﻷخرى، وتصبحين امرأة جديدة، وتحدث لكِ تغيرات جسمانية وشكلية ونفسية، وهو ما ينعكس على العلاقة الحميمة أيضًا، ويضفي عليها بعض التغيرات.

هذه بعض الحقائق، التي تحتاج كل امرأة لمعرفتها عن العلاقة الحميمة قبل الوصول للثلاثين.

1. تعرفين أن الضحك أمر طبيعي:

لا يملك أحد التحكم الكامل في نفسه، فيحدث أحيانًا أن يسقط أحدكما من الفراش أو أن يصاب بالشد العضلي أو أن تصدر عن جسمه أصواتًا محرجة، قد تشعرين بالإحراج في البداية لكن مع مرور الوقت، تنضجين وتدركين أن الأمر طبيعي تمامًا، وبدلًا من الإحراج يصبح شيئًا تضحكان عليه معًا.

اقرئي أيضا: 8 حقائق عن العلاقة الحميمة بعد الثلاثين

2- تستخدمين المزلقات الحميمية بقلق أقل:

قد تكرهين استخدام المزلقات الحميمية في البداية، لكن مع مرور الوقت تعرفين فائدتها.

3. تعرفين أهمية الواقي الذكري:

في البداية قد تكرهين الشعور، الذي يسببه الواقي الذكري، لكن بمرور الوقت ومع القلق، الذي قد تسببه لك ممارسة العلاقة الحميمة دون استخدام وسائل الحماية، قد تتفهمين أهمية الواقي الذكري، ووسائل تنظيم الحمل بشكل عام.

4. تدركين أن العلاقة الحميمة لا تؤلم:

في البداية، حين تجربين أوضاعًا كثيرة قد تتحملين بعض الألم معتقدة أن الأمر طبيعي، لكنكِ تكبرين وتدركين أن العلاقة الحميمة ليست مؤلمة، وتتعلمين التعبير عن عدم ارتياحكِ لأوضاع معينة.

5. تتوقفين عن التظاهر بالوصول إلى النشوة: 

بينما قد تتظاهرين أحيانًا بالوصول إلى النشوة (الأورجازم)، تتعلمين بمرور الوقت أن هذا لن يفيدكِ بشيء، فسيستمر زوجكِ في تكرار الأشياء نفسها، التي يعتقد أنها تثيركِ دون أن يحاول تطوير أدائه.

6. تكتشفين أن الكنز في الرحلة:

كما يقول الروائي الشهير باولو كويلو، ففي البداية تركزين فقط على الوصول للنشوة، ما قد يفوّت عليكِ كثيرًا من المتعة في العلاقة نفسها، توقفي عن التركيز على الوصول للنشوة واستمتعي بالعلاقة نفسها.

7. تركزين على متعتكِ:

كثير من النساء يركزن أكثر على إمتاع أزواجهن ويعتبرن وصولهم للنشوة نجاحًا شخصيًا، لكن العلاقة الحميمة علاقة بين طرفين، فاسمحي لنفسكِ بالاستمتاع واهتمي بمتعتكِ أنتِ أيضًا في أثناء العلاقة.

8. تستكشفين جسمكِ:

خذي وقتكِ لاستكشاف جسمكِ بمفردكِ وفهم ما يمتعكِ حقا، إذا لم تعرفي جسمكِ جيدًا فكيف تتوقعين أن يعرفه الطرف الآخر.

اقرئي أيضًا: 10 مواضع يحب زوجك أن تقبليه بها

9. تدركين أن المتعة لا تقع بالأسفل فقط:

بينما تركزين في البداية على الإيلاج ومداعبة الأعضاء الحميمة فقط، تفوّتين عليكِ وعلى زوجكِ كثيرًا من المتعة، فجسماكما يمتلئان بنقاط الإثارة والمتعة المختلفة استمتعا باستكشافها.

10. تستمتعين بجسمكِ أيًا كان شكله:

توقفي عن القلق بشأن ما ترينه كعيوب أو "ديفوهات" في جسمكِ، استمتعي بحب جسمكِ كما هو، وتوقفي عن القلق بشأن صورتكِ.

11. تصبحين هنا والآن:

يشكو كثير من النساء من انتقالهن إلى أماكن أخرى في أثناء العلاقة الحميمة، فتجد نفسها تفكر في المواعين أو الغسيل أو مشاكل العمل أو ذكريات قديمة، وهو ما يعيقها عن الاستمتاع والحضور الكامل في اللحظة، تجاهلي هذه الأفكار وركزي في اللحظة الحالية.

12. تعرفين أن هناك كثير من الأشياء لم تتعلميها بعد:

لا تكتفي أبدًا بما تعرفينه، فهناك الكثير دائمًا لتعلمه عن العلاقة الحميمة وعن جسمكِ وجسم زوجكِ.

اقرئي أيضًا: كيف تفكين شفرة جسم زوجك؟

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon