10 خطوات عليكِ فعلها عند رفض زوجك للعلاقة الحميمة

الشعور بالرفض أسوأ ما يُمكن أن يشعر به أي إنسان. وقد ترغبين في إقامة علاقة حميمة مع زوجك دون أن يبادلك نفس الشعور، وقد تنتظرين أسابيع أو شهور لكي يأخذ زمام المبادرة، ولكن دون جدوى، وينتهي المطاف بشعورك بالنقص أو بأنه لم يعد يحبك أو تعبث بك الأفكار حول ما إذا كان زوجك يجد ما يريده عند امرأة أخرى.. فما الحل إذا لم يعد زوجك يريد إقامة علاقة حميمة معكِ؟

إذا عُرف السبب بطُل العجب، فهيا نتعرف معًا على الأسباب وراء ذلك.

أسباب متوقعة لرفض الزوج للعلاقة الحميمة:

1- مشكلات صحية: أتذكر المكالمة الهاتفية في أحد البرامج التليفزيونية والتي اشتكت فيها المتصلة من عدم رغبة زوجها في إقامة علاقة معها وتهربه منها، قالت الطبيبة دون تردد "اذهبي مع زوجك إلى الطبيب يا مدام، زوجك مريض ويحتاج لعلاج".

بالفعل أثبتت الدراسات أن الرجال في العلاقات الزوجية الطويلة قد يُحجمون عن العلاقة الحميمة؛ بسبب مشكلات في الانتصاب.

  • فقد يُفكر الرجل في سقوط شعره وظهور كرشه عندما يتخطى حاجز الأربعين دون أن يُلقي بالًا لما قد يُصيب عضوه الذكري، ففي حين يُعاني 7% فقط من الشباب من مشكلات الانتصاب، يُعاني نحو 52% من الرجال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 40 إلى 70 من هذه المشكلات.
  • ويتأثر الرجل بهذه المشكلة، وقد يُعرض عن العلاقة بأسرها خوفًا من وقوعه في موقف مُحرج أو عدم قدرته على إرضاء زوجته.
  • كذلك تتأثر شهوة الرجل بنسبة الهرمون الذكري "تيستوستيرون" في جسمه، فإذا قلت نسبة هذا الهرمون، يقل شعوره بالغريزة الجنسية.
  • قد تكون أمراض القلب أو أدوية أي أمراض أخرى مثل أدوية أمراض البروستاتا والاكتئاب هي ما تحول بينه وبين شعوره بالرغبة الجنسية.

2- الإجهاد: قد يكون شعوره بالإجهاد والإرهاق من العمل طوال اليوم، أو الاكتئاب والشعور بالإحباط، السبب في عدم شعوره بالرغبة الجنسية.

3- مشاهدة الأفلام والصور الإباحية: قد يظن البعض أن هذه الأفلام والصور تشعل نار الحب مرة أخرى بين الزوجين، لكن في الحقيقة إنها تجعل الزوج يعيش في عالم خيالي أبعد ما يكون عن الواقع، وبالتالي لا تستطيع زوجته أن تنافس الموديلز والنجوم، ويبدأ الزوج في الإعراض عن زوجته.

كذلك مشاهدة مثل هذه المواد الإباحية قد تؤدي إلى استمنائه، وبالتالي تراجع الشعور بالرغبة لديه.

وتوفر هذه المواد الإباحية للزوج الشعور بالمتعة دون الوقوع في أي حرج مع الزوجة، بسبب مشكلات الانتصاب أو ما شابه.

4- شعوره بأنكِ امرأة متحكمة وترغبين في السيطرة عليه، أو أنكِ كثيرة الانتقاد ولا تُعبرين له عن رضاكِ. فبدلًا من الدفاع عن نفسه أو اضطراره للخضوع لمثل هذا التحكم، فهو يُعرض عن العلاقة بأسرها.

5- الشعور بالروتين وعدم التجديد.

اقرئي أيضًا: أوضاع غير تقليدية للتجديد في العلاقة الحميمية

6- شعوره بالاستياء منكِ بسبب موقف أو سبب ما، مثلًا كأن تكوني زدتِ في الوزن أو أهملتِ في شكلك، فيتولد لديه شعور بأنكِ لم تعودي تهتمين بمظهرك من أجله.

اقرئي أيضًا: لعلاقة حميمية أفضل: طرق فعالة لتضييق المهبل

7-  ويبقى الاحتمال الذي لا يُمكن تجاهله، وهو أن زوجك قد يُحجم عن الرغبة فيكِ بسبب رغبته في امرأة أخرى.

إذًا كيف تستعيدين رغبة زوجك في إقامة علاقة حميمة معكِ؟

10 خطوات لاستعادة رغبة زوجك في العلاقة الحميمة:

1- التواصل: تحدثي إلى زوجك بصراحة وأخبريه بما تشعرين به وباحتياجاتك في العلاقة دون حرج، فقد يكون السبب هو عدم معرفته بما تريدين.

2- أعيدي اللمسات الحانية والقبلات إلى علاقتكما، لا تجعليها تقتصر فقط على العلاقة الحميمة، فكل ذلك يعمل على إثارته وإشعال نار الحب بينكما دائمًا.

3- زيارة الطبيب الخاص بزوجك، شجعي زوجك على زيارة الطبيب لعلاج الأعراض الجسمانية لأن مثلًا ضعف الانتصاب علامة مبكرة على أمراض القلب، كذلك يُمكن للطبيب إعطاؤه بعض الأدوية التي تُحسن من الأداء الجنسي، فضلًا عن أدوية زيادة هرمون تيستوستيرون لدى الرجال. ويجب عليك ألا تتحدثي عن هذه المشكلات باستياء أو استهزاء، فقد يزيد هذا الأمر سوءًا.

4- استشارة أخصائي صحة جنسية ونفسية، والذي سوف يُساعدك على معرفة سبب المشكلة من الأساس، ويُعينك على استعادة القدرة على التواصل بينك وبين زوجك. كذلك سوف يُساعدكما على وضع العلاقة الحميمة على قائمة أولوياتكما، فقد تتراجع أهميتها في حياتكما بسبب مشكلات الحياة ورعاية الأطفال وإرهاق العمل.

5- الاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر العام، وتعطير جسمك والحفاظ على جمال رائحة نَفَسك، كل ذلك يُرسل إشارة إلى زوجك بأنك ما زلت تحرصين على إرضائه.

6- كذلك ينصح بعض الخبراء بالتوقف عن إغرائه إذا جربتِ الأمر عدة مرات دون أن يُجدي نفعًا. ويتوقف رد فعل زوجك على سبب رفضه للعلاقة، فلو كان بسبب شعوره أنك أصبحتِ  بمثابة صديقة ولم تعودي تُثيرينه، فرؤيتك بقميص نوم مثير أو ما شابه قد يثيره بالفعل، لكن قد يكون السبب هو وجودك متاحة له طوال الوقت أو مشكلات جنسية كالتي ذكرناها فيما سبق. لذا فلن يُجدي الإغراء نفعًا في هذه الحالة.

7- اعرفي أماكن الإثارة لديه أو ما يُثيره. فقلما يتحدث الرجال عن هذه الأشياء خوفًا من رد فعلك.

اقرئي أيضًا: 7 حركات يحبها الزوج في العلاقة الحميمة

8- ساعديه على ممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين وشرب الكحوليات والبعد عن مشاهدة الأفلام والصور الإباحية، فسوف يُحسن ذلك من قدرته الجنسية.

9- ساعديه على التخلص من الإرهاق والإجهاد في العمل، ولا تكوني عبئًا آخر عليه. فمعظم الرجال يستمدون ثقتهم بأنفسهم من نجاحهم في العمل والأموال التي يجنونها وأدائهم الجنسي.

10- جرّبي مع زوجك أنواع العلاقة الحميمة المختلفة مثل الحديث المثير عبر الهاتف أو قراءة القصص والنكت المثيرة وجرّبي الألعاب الجنسية معه.

وفي النهاية، الحديث والحوار الصريح هو أفضل بكثير من الابتعاد والخجل والشعور بعدم الرضا، وبالتالي البحث عن مصدر سعادة في مكان آخر. فلا تتهاوني في الأمر وسارعي بوجود حلول.

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon