3 أخطاء في العلاقة الحميمة تمنع حدوث الحمل

3 أخطاء في العلاقة الحميمة تمنع حدوث الحمل

عند تخطيط الزوجان للحمل، قد يقعان في أخطاء تؤخر من حدوثه، لذا جمعنا لكِ في هذا المقال بعض الأخطاء الشائعة التي قد يقع فيها الأزواج عند محاولة حدوث الحمل، لتجنبها والتركيز على العوامل الأخرى التي تُزيد من فرص حدوثه.

التقليل من ممارسة العلاقة الحميمة

يكتفي بعض الزوجات بالعلاقة الحميمة خلال أيام الإباضة فقط، من أجل حدوث حمل، لكن هذا الفعل قد يقلل من فرصة حدوث الحمل، لأنه من الممكن أن تحسب الزوجة أيام التبويض بطريقة خاطئة، وبالتالي تضيع عليها فرصة الحمل في هذا الشهر.

زيادة عدد ممارسة العلاقة الحميمة

من المعتقدات الخاطئة أيضًا لدى الزوجات، أن ممارسة العلاقة الحميمة أكثر من مرة في اليوم الواحد تُزيد من فرصة حدوث الحمل، لكن هناك جانب يجهله كثيرات وهو أن ممارسة العلاقة الحميمة عدة مرات في اليوم أو حتى كل يوم يمكن أن يسبب الإرهاق للزوجين، ومع مرور الوقت، قد ينظر الزوجان إلى العلاقة الحميمة على أنها مجرد عمل روتيني.

الالتزام بوضعية واحدة خلال العلاقة الحميمة

هناك معتقد شائع أيضًا أن الوضع التقليدي هو الأفضل لحدوث الحمل، وأنه يجب على الزوجين أن يمارسا وضعية واحدة خلال العلاقة الحميمة، لكن هذا المعتقد خاطئ، إذ يمكن للزوجين ممارسة هذه الوضعية وممارسة وضعيات أخرى خلال العلاقة الحميمة بالطريقة المحببة لهما.

وأخيرًا عندما يواجه الزوجان صعوبة في الحمل، يعتقد الزوج أن الزوجة هي السبب في ذلك، وهذا ليس صحيح بالضرورة، لأنه قد يكون السبب من الزوج أو من الطرفين، أو سبب آخر يعلمه الأطباء، لذا لا تتعجلي الأمر وتجنبي الأخطاء التي قد تمنع حدوثه.

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon