كيف تؤثر وضعيات العلاقة الحميمة على تأخر الحمل؟

وضعيات للجماع تمنع الحمل

إن كنتِ تخططين للحمل، ستجدين أنكِ تأخذين بجميع الأسباب، وتفكرين في كل السبل التي تزيد من فرص حملكِ، كمتابعة أيام التبويض الخاصة بكِ، وممارسة العلاقة الحميمة مع زوجكِ خلال هذه الأيام تحديدًا، والالتزام بالوضعيات الحميمية التي تزيد من فرص الحمل، والابتعاد عن الوضعيات الحميمية التي تؤدي إلى عدم حدوث الحمل.

 اليوم سنطلعك على العديد من المعلومات التي تساعدكِ في التخطيط للحمل، مثل: أكثر وضعيات تمنع الحمل، وأكثر وضعيات تسبب الحمل، والطريقة الصحيحة للجماع، وأفضل وقت لحدوث الحمل بسرعة.

وضعيات تمنع الحمل

هناك عدد من الأوضاع الحميمية التي تمنع حدوث الحمل أو تؤخر حدوثه، وهي:

1. وضعية الفارسة

وفي هذه الوضعية، ينام الزوج على ظهره وتجلس الزوجة فوقه، على أن يكون جسمها في مواجهته، قد تكون هذه الوضعية ممتعة ومفضلة لكثير من الزوجات، ويُفضل اتباعها في حالات سرعة القذف عند الرجال لتأخير القذف وزيادة الاستمتاع. ولكن هذه الوضعية تقلل من فرص حدوث الحمل، لأنها لا تسمح بالاحتفاظ بالسائل المنوي داخل الرحم لفترة كافية لحدوث التخصيب وحدوث الحمل، ما يجعل هذه الوضعية من الوضعيات التي تمنع الحمل.

2. وضعية قنديل البحر

وفي هذه الوضعية، يجلس كل من الزوج والزوجة في مواجهة بعضهما بعضًا، ويحيط الزوج زوجته بذراعيه، وتتيح ممارسة العلاقة الحميمة بهذه الوضعية الوصول لأعلى درجات النشوة الجنسية والإثارة والوصول لرعشة الجماع. ولكن هذه الوضعية لا تساعد على الحفاظ على السائل المنوي داخل الرحم لأطول فترة ممكنة، ما يؤدي إلى سقوط السائل المنوي بسرعة الأمر الذي يقلل من فرص حدوث الحمل.

3. وضعية الوقوف

في وضعية الوقوف، يمارس الزوجان العلاقة الحميمة خلال وقوفهما، سواء في مواجهة بعضهما بعضًا، مع الاستناد إلى أحد الجدران، أو في حالة وقوف الزوج خلف الزوجة والجماع من الخلف. ورغم المتعة الكبيرة التي تحققها هذه الوضعية للزوجين، فإنها لا تحافظ على بقاء السائل المنوي داخل الرحم لفترة كافية لحدوث الحمل، ما يعمل على انزلاقه سريعًا للخارج وعدم حدوث الحمل.

اقرئي أيضًا: هل القذف خارج المهبل وسيلة آمنة لمنع الحمل؟

الطريقة الصحيحة للجماع لحدوث الحمل

ينصح خبراء العلاقات الزوجية بممارسة الوضعيات التي تزيد فرص حدوث الحمل في أيام التبويض، لأنها تحافظ على إبقاء السائل المنوي داخل عنق الرحم لأطول فترة ممكنة، مؤكدين على أن السوائل والإفرازات الطبيعية التي توجد في المهبل والرحم تعمل على حماية الحيوانات المنوية بعد ممارسة العلاقة الحميمة والحفاظ عليها لفترة كافية، فإن كانت الحيوانات المنوية نشطة وقوية، تمكنت من تلقيح البويضة بمنتهى السهولة وخصبتها وحدث الحمل.

وضعيات تسبب الحمل

هناك عدد من الأوضاع الحميمية التي تسبب الحمل وتساعد على حدوثه، وهي:

1. وضعية الدوجي

وفي هذه الوضعية، تستند الزوجة إلى يديها وركبتيها ويقف خلفها الزوج على ركبتيه لممارسة العلاقة، ويمكن للزوجة أن تضع وسادة تحت يديها وركبيتها لترفع جسمها قليلًا وتكون بمحاذاة جسم زوجها، وتسمح هذه الوضعية بدخول أكبر قدر من السائل المنوي إلى الرحم، ووصوله إلى البويضة لتلقيحها.

2. وضعية الملعقة

يطلق على هذه الوضعية أيضًا، الوضع الجانبي، وفي هذه الوضعية تنام الزوجة على جانبها، وينام خلفها الزوج على جانبه أيضًا، ويبدأ في ممارسة العلاقة الحميمة معها، ويمكن ممارسة هذه الوضعية بمواجهة الزوجين لبعضهما بعضًا أيضًا، على أن يكون جسم الزوجة أعلى قليلًا من جسم الزوج، حتى يسهل الإيلاج.

وتفيد هذه الوضعية في أنها لا تتسبب في احتمال أي من وزن الزوج أو الزوجة للآخر، إضافة إلى أنها تسمح بالإيلاج العميق، الذي يساعد على وصول السائل المنوي إلى أعمق نقطة في رحم الزوجة ما يساعد على حدوث الحمل.

3. الوضعية التقليدية

هذه الوضعية من أشهر الأوضاع الحميمية التي يمارسها الزوجان في العلاقة الحميمة، وفيها تنام الزوجة على ظهرها، وتفتح ساقيها قليلًا، وينام الزوج فوقها، ويمكن للزوجة أن تكون ممددة الساقين أو أن تثني ركبتيها ويبدأ الزوج في الإيلاج.

وتعد هذه الوضعية من أكثر الوضعيات التي تتسبب في حدوث الحمل، لأنها تسمح بدخول السائل المنوي داخل عنق الرحم، وبعدها تظل الزوجة نائمة على ظهرها، ما يسمح بحدوث تلقيح للبويضة وحدوث الحمل.

كيف يحدث الحمل بسرعة؟

هناك عدة نصائح عليكِ اتباعها للحمل السريع، منها:

  • ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح الباكر: أكدت بعض الدراسات الحديثة أن أعداد الحيوانات المنوية لدى الرجال تكون كبيرة في الصباح الباكر، مقارنة بأعدادها في المساء، لذا إن أردت الحمل عليكِ بممارسة العلاقة الحميمة مع زوجكِ في الصباح. تعرفي على: 10 أمور ستجعلك تحبين العلاقة الحميمة في الصباح
  • النوم على الظهر: بعد العلاقة الحميمة مباشرة، يجب عليكِ النوم على ظهركِ مع رفع قدميكِ لأعلى وإسنادها إلى الحائط لمدة 30 دقيقة، فهذه الطريقة تساعد في وصول الحيوانات المنوية للبويضة وتخصيبها.
  • عدم الذهاب إلى الحمام بسرعة: عليكِ الانتظار بعد ممارسة العلاقة الحميمة لمدة 20 – 30 دقيقة قبل دخول الحمام، ويفضل النوم على الظهر ووضع وسادة أسفله مع رفع الساقين كما ذكرنا في النقطة السابقة، وبعد مرور هذه الفترة يمكنكِ دخول الحمام.
  • عدم استخدام المزلقات الحميمية خلال ممارسة العلاقة: استخدام المزلقات الحميمية خلال ممارسة العلاقة الحميمة من أشهر الأخطاء التي تقلل من فرص الحمل، فالمزلق الحميمي يعمل على قتل الحيوانات المنوية ويصعب من وصولها إلى البويضة لإتمام عملية التخصيب.
  • التنويع في وضعيات العلاقة الحميمة: لا تتبعي وضعية واحدة فقط خلال ممارسة العلاقة الحميمة لحدوث الحمل، يمكنك تجربة أكثر من وضعية كالوضعية التقليدية ووضعية الملعقة ووضعي الدوجي، فالتنويع في أوضاع العلاقة الحميمة يعمل على زيادة فرص وصول الحيوانات المنوية للبويضة وتخصيبها وحدوث الحمل.

ما أفضل وقت للجماع لحدوث الحمل؟

يعد أفضل وقت للجماع لحدوث الحمل هو أيام التبويض، وينصح الأطباء وخبراء العلاقات الزوجية جميع الأزواج والزوجات بالإكثار من ممارسة العلاقة الحميمة في وقت التبويض، لزيادة فرص حدوث الحمل.

وغالبًا ما يحدث التبويض في اليوم الرابع عشر من أول يوم في آخر حيض حدث للمرأة، حسب مدة الدورة الشهرية الخاصة بها، فهذه المدة تكون محددة ومحسوبة جدًا في حالة إن كانت دورتكِ الشهرية منتظمة أي بين 26 و28 يومًا.

وبذلك يكون الوقت المناسب لممارسة العلاقة الحميمة لحدوث الحمل هو يوم التبويض وما بعده بيومين على الأكثر، وخلال أيام التبويض تخرج البويضة من أحد المبيضين وتنتقل إلى قناة فالوب، حتى يتم تلقيحها من أحد الحيوانات المنوية النشطة.

تعرفي على: أفضل وقت ووضعية للجماع من أجل الحمل

وللتعرف على أيام التبويض لحدوث الحمل، يمكنك استخدام أداة حاسبة الحمل ووقت التبويض من "سوبرماما" إذا كانت دورتك منتظمة، وإن كانت دورتك الشهرية غير منتظمة يمكنك الاطلاع على مقال كيف أحسب موعد التبويض لو دورتي الشهرية غير منتظمة؟

المصادر:
best sex positions for getting pregnant
pregnancy planning
positions to help you get pregnant
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
موضوعات أخرى