أشياء تفعلينها بعد العلاقة الحميمة تزيد فرص حملك

التخطيط للحمل

لو كنتِ ترغبين في الحمل ستجدين نفسك تقومين بالعديد من الأشياء التي تزيد من فرصك، مثل متابعة أيام التبويض، والتأكد من حدوث العلاقة الحميمة خلال هذه الأيام، وغيرها من النصائح التي ستخبركِ بها صديقاتك وطبيبتك، ولكن هنا سأحدثك عن جانب إضافي يمكنكِ أن تضعيه في اعتبارك، وهو بضعة أشياء يمكنكِ أن تفعليها بعد العلاقة الحميمة تزيد من فرص الحمل.

1- نامي على ظهرك:

ربما سمعتِ هذه النصيحة من قبل، فالنوم على الظهر بعد العلاقة الحميمة ورفع القدمين لأعلى بزاوية 30 درجة يساعد الحيوانات المنوية في رحلة الوصول للبويضة المهيأة للتخصيب لديكِ، وحاولي البقاء على هذا الوضع لمدة 30 دقيقة دون حركة.

2- حاولي الاسترخاء:

حاولي التقليل من التوتر والشعور بالضغط النفسي والقلق بعد العلاقة الحميمة، خوفًا من عدم حدوث الحمل، وبسبب التفكير في فرص الحمل، فالقلق لن يفيدك، بل سيضرك ويقلل من فرص حملك، لذلك حاولي الاسترخاء والتفكير في أشياء مبهجة.

اقرئي أيضًا: كيف تستعدين للحمل

3- لا تهرعي إلى الحمام:

حاولي الانتظار على الأقل 20 دقيقة قبل دخول الحمام، واقضي هذه الدقائق نائمة على ظهرك وساقيك مرفوعتين، والأفضل وضع وسادة أسفل ظهرك كذلك، وبعد ثلث ساعة أو 30 دقيقة يمكنكِ دخول الحمام بصورة عادية.

4- لا تمارسا العلاقة الحميمة أكثر من مرة في اليوم الواحد:

ربما تظنين أن ممارسة العلاقة الحميمة مرة أخرى بعد الأولى سيزيد من فرص حملك، ولكن ذلك ليس صحيحًا ولن تحتاجي حتى لممارسة العلاقة الحميمة يوميًا خلال فترة التبويض، فالحيوانات المنوية تعيش نحو 72 ساعة بعد الإيلاج، وأفضل طريقة لزيادة فرص الحمل هي ممارسة العلاقة الزوجية بصورة منتظمة، سواء خلال التبويض أو في غيره من الأوقات.

وأيضًا من المعلومات المهمة التي يجب أن تعرفيها أنتِ وزوجك، أن ارتداء الرجل للملابس الضيقة يؤثر على عدد الحيوانات النوية، وكذلك الاستحمام بالماء الساخن والساونا، وعادة وضع الهاتف بجيب السروال، فهناك دراسة حديثة نُشرت في مجلة Fertility and Sterility أكدت أن الرجال الذين يضعون الهواتف المحمولة في جيوبهم ويستخدمون السماعات لديهم كمية حيوانات منوية أقل في السائل المنوي الخاص بهم.

5- لا تمارسي تمرينات رياضية قوية:

بالطبع، الرياضة شيء جيد لصحتك عمومًا، لكن الدراسات أثبتت أن التمرن لوقت طويل يقلل من فرص حملك، لذلك قللي من وقت الرياضة خاصة بعد العلاقة الحميمة، وعندما تحملين يمكنكِ العودة مرة أخرى لروتين تمارينك المعتاد، شرط ألا تكون التمارين قاسية وألا يكون حملكِ معرضًا لخطر الإجهاض، يفضّل استشارة الطبيب فيما تمارسين أو تمتنعين عنه.

اقرئي أيضًا: عند التخطيط للحمل.. تجنبي 3 أوضاع حميمة

6- مارسي العلاقة الحميمة في الصباح:

أثبتت العديد من الدراسات أن تعداد الحيوانات المنوية أعلى لدى الرجال في الصباح الباكر، لو قارنتِها مع المساء، لذلك من الأفضل ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح.

7- نوّعي في أوضاع العلاقة الحميمة:

لا تلتزمي مع زوجك بوضع واحد في العلاقة الحميمة على افتراض أنه الأفضل لحدوث الحمل، سواء كان الوضع التقليدي أو كونكِ في الأعلى، فالتنويع في أوضاع العلاقة الحميمة يعمل على تغطية كل الاحتمالات ويسهل وصول الحيوانات المنوية للبويضة وتخصيبها.

8- لا تستخدمي مزلقًا حميميًا خلال العلاقة:

من الأخطاء الشائعة والتي تقلل من فرص الحمل استخدام المزلق الحميمي خلال العلاقة، فالمزلق يؤثر سلبًا على الحيوانات المنوية ويجعل من الصعب عليها الوصول إلى البويضة لإتمام التخصيب، ولو كان يجب عليكِ استخدام المزلق لأسباب طبية اسألي طبيبتك على نوع لا يؤثر على الحيوانات المنوية.

عودة إلى الحمل

علياء طلعت

بقلم/

علياء طلعت

لا يوجد أفضل من الكتابة والأفلام والكتب والمحبة علاجًا لتخفيف صعوبة الأيام في محاولة للاستمتاع ببقية مباهج الحياة.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon