7 أعراض لإصابة الحامل بالمرارة

أعراض المرارة للحامل

النساء الحوامل من أكثر النساء المصابات بآلام المرارة، لما يسببه هرمون الحمل (البروجيستيرون) من تأثير مباشر في خمول وكسل وظيفة المرارة في الجسم، وتبدأ أعراضها في الظهور بشكل مزعج يستلزم التدخل الطبي في أغلب الأوقات.

والمرارة كيس صغير موضعه في المعدة تحت الكبد مباشرة، يحتوي على عصارة صفراء وظيفتها المساعدة على هضم الدهون بشكل جيد، ومع ارتفاع هرمون الحمل في الدم، يؤثر ذلك في كسل عمل كيس المرارة وما يحويه من إنزيمات ومعادن، فلا تنتج العصارة الصفراء التي تساعد على الهضم، ومن ثم تشعر الحامل بالألم الذي يتدرج من الأعراض الأولية وحتى تكوّن الحصوات المرارية، فتعرفي معنا في هذا المقال على أعراض المرارة للحامل وطرق الوقابة منها.

أعراض المرارة للحامل

ربما تتساءلين عن أعراض المرارة للحامل، وهل تختلف عن ألم المعدة الطبيعي الذي تعاني منه معظم الحوامل على مدار شهور الحمل المختلفة؟

هذه بعض الأعراض الشائعة لإصابة الحامل بالمرارة؛

  1. الشعور بألم شديد متواصل في الجزء العلوي من البطن، مع فقدان الشهية.
  2. كثرة الغازات وتقلّصات المعدة والشعور بالغثيان والقيء دون تناول طعام.
  3. التعرق المستمر بشكل ملحوظ وبغض النظر عن الطقس أو الحرارة.
  4. ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ، بمصاحبة قشعريرة ورجفة.
  5. آلام الظهر المفاجئة بشكل حاد ومزعج مع أي حركة.
  6. تغير لون البول للداكن مع الألم المصاحب للتبول أحيانًا.
  7. أكثر الأعراض خطورة الحمى واصفرار العين والجلد.

حدة هذه الآلام مع الفحص الطبي، هي التي تحدد ما إذا كانت هناك حصوات في المرارة أم التهاب فقط، بالإضافة لطبيعة وحجم هذه الحصوات ومن ثم التدخل الطبي المناسب للحالة.

أسباب حصوات المرارة للحامل

والآن لماذا تصاب الحامل بالمرارة أو بحصوات المرارة؟ كما ذكرنا، فإن احتمالية إصابة الحامل بالتهاب أو حصوات المرارة يعود لارتفاع نسبة هرمون الحمل البروجيستيرون مع تقدم الحمل الذي يؤثر في كفاءة عمل المرارة، ويبطئ من حركتها، فيؤثر على عملية الهضم وخروج العصارة الصفراوية، فتبدأ المرارة في الالتهاب، ومن ثم تكوين الحصوات التي يخرج بعضها من تلقاء نفسه كالحصوات الصغيرة جدًا، بينما تحتاج بعض الحالات إلى تدخل جراحي لتفتيت حصوات المرارة الكبيرة.

الخبر الجيد هنا أن التهاب المرارة أو تكون الحصوات المرارية لا يؤثر في صحة جنينك، بل إن مضاعفاتها وأعراضها كفقدان الشهية والغثيان والقيء هو ما يمكن أن يؤثر في تغذية جنينك، لكن كل هذه الأعراض سرعان ما تزول باتخاذ العلاج اللازم والالتزام بتعليمات الطبيب.

الوقاية من ألم المرارة خلال الحمل

بالتأكيد لا توجد حامل ترغب في المعاناة من أعراض المرارة بجانب أعراض الحمل وما يتبعها من مشقة طوال تسعة أشهر، لذلك فإن اهتمامك بصحتك ونظامك الغذائي ينعكس على صحة جسمك، خلال هذه الفترة، وهناك بعض النصائح التي يمكن أن تقيكِ الإصابة بالمرارة أو التهابها في أثناء حملك.

  • اتباع نظام غذائي صحي منخفض الدهون والدسم، تجنب تناول الأطعمة المملحة والمصنعة والوجبات السريعة التي تحتوي على دهون وزيوت مهدرجة غير صحية.
  • تناول المياه بشكل كافٍ خلال فترة الحمل بما لا يقل عن 3 لترات يوميًا.
  • تناول الأطعمة التي تساعد على الهضم كالخضراوات والفواكه الغنية بالألياف والسوائل العشبية والعصائر الطازجة.
  • ممارسة رياضة بسيطة كالمشي تساعد على التخفيف من آلام المرارة.

وأخيرًا -عزيزتي- عرفتِ خلال المقال أعراض المرارة للحامل، فإذا شعرتِ بأي منها، فلا تجزعي، فالتعامل طبيًا معها خلال الحمل أمر شائع ومألوف، سواء بالتدخل الجراحي أو العقاقير الطبية الآمنة على جنينك.

المصادر:
Pregnancy and Gallbladder
Pregnancy Can Lead to Gallstones

عودة إلى الحمل

باسنت إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon