أشهر 10 مخاوف تطاردكِ في فترة الحمل: لا تقلقي منها

    أسباب الخوف أثناء الحمل

    من الطبيعي أن تشعر الحامل بالقلق والخوف على جنينها طوال فترة الحمل، لا سيّما إذا كان ذلك هو الحمل الأول لها، وحتى في الحمل الثاني لا يتوقف عقل الأم عن التفكير والمقارنة بالحمل الأول، فلكل مرحلة مخاوفها الخاصة، ففي بداية الحمل، تكون المخاوف من التجربة المجهولة، بالإضافة إلى القلق المستمر على سلامة الجنين، خاصةً في الفترة الأولى قبل بداية شعور الأم بحركة جنينها، أما في المراحل المتقدمة من الحمل، فتتوجه بالتفكير نحو عملية الولادة والحياة الجديدة، التي تنتظرها. تعرفي في هذا المقال إلى أشهر أسباب الخوف أثناء الحمل ونصائح للتغلب عليها.

    أسباب الخوف أثناء الحمل

    لا تقلقي عزيزتي، فقد جمعنا لكِ بعض النصائح للتغلب على أشهر المخاوف، التي قد تطاردكِ في فترة الحمل:

    • عدم إتمام الحمل: أبرز المخاوف وأشهرها على الإطلاق، ويظل يطارد الأم طول فترة الحمل، لكن لا داعي لمزيد من القلق، فالأطباء يؤكدون أن معظم حالات الإجهاض تحدث في الأسابيع القليلة الأولى من الحمل، وأغلبها يكون نتيجة لخلل في الكروموسومات أو لأسباب غير معلومة، أما بعد تخطي الثلث الأول من الحمل، فيقل خطر الإجهاض إلى 5% فقط.
    • إيذاء الجنين دون قصد: تشعر الأم بمسؤولية كبيرة حيال جنينها، الذي ينمو بداخلها، فتقلق وتشعر بالذنب عند ممارستها لأحد الأنشطة الرياضية، أو حتى تمارس العلاقة الحميمة، لكن يجب ألا تشعري بالذنب أو القلق، فطالما أن حملكِ يسير بشكل طبيعي، يمكنكِ ممارسة أنشطتكِ الطبيعية، التي اعتدتِ عليها قبل الحمل، لكن تجنبي الرياضات والأنشطة العنيفة.
    • فتور العلاقة الزوجية بعد الإنجاب: لا تتأثري بكلام صديقاتكِ وتجاربهن عن تغير المشاعر وفتور الحياة والانشغال بالمولود عن الزوج، فلكل حالة ظروفها الخاصة، وعلى العكس فقد أثبتت الدراسات أن العلاقة الزوجية تكون أكثر حميمية بعد الإنجاب.
    • تغير شكل الجسم إلى الأبد: من الطبيعي أن يتغير شكل جسمكِ وحجمه خلال فترة الحمل، لكن لا تقلقي فإنه يمكنكِ استعادة لياقتكِ ورشاقتكِ بعد الولادة، كل ما تحتاجين إليه قليل من الصبر والإرادة.
    • هل ستكونين أمًا جيدة؟ تأكدي أن غريزة الأمومة داخلكِ ستتولى الأمر، وأنكِ ستتعلمين كيفية التصرف بشكل صحيح مع طفلكِ دون الحاجة إلى خبرة مسبقة.
    • تناول شيء يضر بالجنين: اسألي طبيبكِ عن الأطعمة الممنوعة في فترة الحمل، وتجنبي تناولها قدر الإمكان، ولا تدعي الشعور بالذنب يسيطر عليكِ إذا ما تناولتِ أحد الأطعمة الممنوعة، فعلى الأرجح سيكون جنينكِ بخير طالما أنكِ لم تفرطي في ذلك.
    • ولادة طفل غير سليم: تولد الأغلبية العظمى من الأطفال بصحة جيدة، ولا تحدث مشكلات صحية إلا لنسبة قليلة جدًا، لكن يمكن تشخيص المشكلات الصحية، التي قد يعاني منها الجنين عن طريق الفحوصات الطبية، التي تُجرى في فترة الحمل، فطالما أنكِ قد أجريتِ الفحوصات الطبية اللازمة، فعلى الأرجح لن تكون هناك مفاجآت غير سارة بعد الولادة.
    • اختناق الطفل بالحبل السري: من المستحيل أن يختنق الطفل بالحبل السري، حتى إن كان ملتفًا حول رقبته، فالجنين لا يتنفس داخل الرحم، بل إنه يحصل على الأكسجين مباشرة في الدم عن طريق المشيمة.
    • نزول ماء الرحم في مكان عام: قد تطاردكِ بعض الخيالات المزعجة عن علامات الولادة، مثل نزول الماء المحيط بالجنين في مكان عام والتسبب في إحراجكِ، لكن لا تقلقي، فإنكِ على الأغلب سوف تشعرين بالانقباضات أولًا، وسيكون لديكِ وقت كافٍ لكي تستعدي لخروج مولودكِ إلى العالم.
    • آلام الولادة: الشبح الذي يخاف منه جميع الحوامل، لكن لا تدعي القصص والأساطير تؤثر فيكِ، فعلى الرغم من أن جميع الأمهات يعلمنّ حجم الآلام والمصاعب، التي سيواجهنها خلال الولادة، فإن اشتياق الأم لرؤية مولودها وملامسته بالفعل تهون عليها جميع هذه الآلام وتبدد كل مخاوفها، وفي كل تجربة حمل وولادة جديدة تنتظر رؤية مولودها بدرجة أحر من انتظارها مولودها السابق.

    كيفية التغلب على اكتئاب الحمل

    إليك بعض النصائح للتغلب على اكتئاب الحمل:

    • اطلبي الدعم من الأهل والأصدقاء.
    • مارسي التمارين الريياضية الآمنة في أثناء الحمل.
    • يمكنك حضور مجموعات الدعم الخاصة بالحوامل.
    • تعرضي يوميًا لضوء النهار الطبيعي واستنشقي الهواء الطلق.
    • اهتمي بنوعية الطعام الذي تتناوليه وبالبروتين والخضراوات والفاكهة.
    • بوحي بما تشعرين به على ورقة أو إلى صديقة مقربة.

    إذا زادت الأمور على الطبيعي، إلجئي إلى طبيب نفسي ليساعدك بالحوار وبالأدوية المسموح بها.

    تسهيل الولادة الطبيعية 

    للولادة الطبيعية آلامها، ولكن ببعض الطرق يمكنك جعل الأمور تمر بشكل أيسر، تعرفي مع "سوبرماما" إلى نصائح لتسهيل الولادة الطبيعية، منها الاسترخاء في أثناء الحمل وتدليك الحلمتين والمشي في الثلث الأخير من الحمل.

    تعرفت في هذا المقال إلى أشهر أسباب الخوف أثناء الحمل، واعلمي أن أفضل طريقة للتغلب على مخاوفكِ هي الاعتراف بها ومواجهتها، فتحدثي إلى زوجكِ أو صديقتكِ المقربة، أو أي شخص تشعرين معه بالارتياح بخصوص مخاوفكِ، واستشيري طبيبكِ دائمًا، فإن خلفيته الطبية وخبرته ستساعدكِ في التغلب على ما يقلقكِ.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.
    • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store.

    عودة إلى الحمل

    هنا راضي

    بقلم/

    هنا راضي

    أعشق القراءة خاصًة في علم النفس والسلوك، والتربية الإيجابية. أتطلع إلى تطبيق وتطوير الأساليب التربوية التي أتبناها مع مولودي الصغير الذي ينمو بداخلي الآن. وأؤمن أن القلم مرآة القلب، فهو يستطيع التعبير عن ما يعجز اللسان عن التفوه به.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon