ماذا يحدث في أول مرة رضاعة؟

تغذية وصحة الرضع
حمدلله على سلامتك وسلامة مولودك الجديد، الآن بدأتِ مرحلة جديدة من العناية بطفلك، مرحلة الرضاعة الطبيعية لصغيرك الجميل، إذا كان مولودك الأول، فهناك بعض الأشياء التي عليكِ توقعها في أول مرة رضاعة لطفلك، أهم شيء أن تتحلي بالصبر والاستمرارية في المحاولة، حتى يصبح الأمر سهلًا وبسيطًا.

توقعي حدوث هذه الأشياء في أول مرة رضاعة:

  • في البداية، لن تتعرفي على الوضعية الصحيحة لرضاعة طفلك الصغير، ولكن مع تجربة الوضعيات المختلفة، ستجدين ما يناسبك ويناسب طفلك، أيضًا مع زوال تعب الولادة وجرح العملية، ستجدين الأمر أكثر سهولة في رضاعة صغيرك، جرّبي الوضعيات الملائمة لكما، وسيستغرق الأمر أسبوعًا على الأكثر للوصول للوضع المناسب في الرضاعة.

 

اقرئي أيضًا: 6 أوضاع صحيحة للرضاعة الطبيعية

 

  • طول فترة الرضاعة، طفلك في أسابيعه الأولى يحتاج للرضاعة "تحت الطلب"، أي كلما بكي طلبًا للرضاعة عليكِ تلبية ذلك الأمر، وستجدين نفسك ترضعينه ربما لمدة ساعة إلى ساعتين في كل مرة من كلا الثديين، ويتكرر الأمر على مدار اليوم، هذا الأمر طبيعي تمامًا، فالرضيع يكون معتمدًا على عملية المص والرضاعة، بالإضافة لقلّة كمية اللبن في بداية الرضاعة، مع كثرة المص من طفلك سيزداد اللبن بالتدريج، حتى يناسب احتياجاته، وستجدين فترات الرضاعة أصبحت أقل وأسرع مع بلوغ طفلك شهرين أو 40 يومًا.

 

  • التهاب الحلمات أو تشققها، في بداية الرضاعة الطبيعية، ربما يحدث لكِ التهاب في حلمات الثدي، نتيجة أوضاع الرضاعة الخاطئة أو طول فترة رضاعة الصغير، استخدمي كريمًا مناسبًا للحلمات من مكونات طبيعية، يوجد في جميع الصيدليات، وسيسهل عليكِ الأمر كثيرًا في غضون 10 أيام على الأكثر.

 



اقرئي أيضًا: مشكلات الرضاعة.. تشقق الحلمة والحلمة غير البارزة

 

  • تفضيل طفلك لثدي دون الأخر، يحدث أحيانًا أن يفضل طفلك الرضاعة من ثدي دون الأخر ربما لأن وضعية الرضاعة تناسبه، حلمة الثدي بارزة بما يكفي لمساعدته على الرضاعة، أو لأن كمية اللبن أكثر من الثدي الأخر فتلبي احتياجاته، كل ما عليكِ هو نقل طفلك كل 15 دقيقة من ثدي لأخر ليعتاد على الرضاعة من كلا الثديين ويُدرّ فيهما اللبن بشكل متساوي.

 

  • كبر حجم ثدي دون الآخر، ربما تبدو مشكلة مضحكة ولكنها مؤرقة للأم الجديدة حول شكل جسمها، تحدث نتيجة النقطة السابقة في تفضيل طفل الرضاعة من ثدي دون الآخر، وتزول تمامًا بعد الرضاعة من كلا الثديين بشكل متساوٍ وبعد فطام طفلك.

 

  • تأخر إدرار اللبن، أمر طبيعي ويستغرق نحو ثلاثة أيام على أكثر تقدير، لا تستعجلي إعطاء طفلك لبنًا صناعيًا أو أعشابًا، بل ضعيه على صدرك دائمًا، وتأكدي أن نقاط السرسوب الأولى التي يفرزها الثدي، أهم شيء يمكن أن تقدميه لطفلك ومناعته وصحته بعد ذلك، بل هي تكفي طفلك وتشبعه أيضًا في أيامه الأولى.

 

  • تحجر وثقل الثدي، علامة على بداية نزول اللبن، الشعور بالحرارة الشديدة وربما ثقل وتحجر في الثدي، سيؤلمك بالطبع وهنا عليكِ بكمدات المياه الدافئة والمساج بحركات دائرية، حتى ينزل اللبن لصغيرك، وستمر مرحلة التحجر سريعًا مع الرضاعة الدورية على مدار اليوم.

 

  • تسرب اللبن من ثدييك مع بكاء صغيرك، حسنًا هذا الأمر يحدث في الأسابيع الأولى بكثرة، ستجدين أن اللبن قد بدأ في النزول فور بكاء رضيعك أو بعد مرور ساعة مثلًا على إرضاعه، عليكِ بضخ حليب الثدي باستمرار في أوقات نوم رضيعك أو عدم الرضاعة، ارتدي وسادات امتصاص تسرب اللبن في أثناء الخروج لمنع المواقف المحرجة.

اقرئي أيضًا: مشكلات الرضاعة.. تسرب الحليب من الثدي أو قلة كميته

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
هل ينتقل فيروس كورونا خلال العلاقة الحميمة؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon