كيف أتعامل مع الحركات العصبية لدى طفلي؟

رعاية الصغار

تبدأ محاولة التعبير عن النفس عند الأطفال منذ بداية إدراكهم، فيقومون ببعض الأفعال لذلك، مثل رفع اليد للأم أو الأب حتى يحملونهم، كذلك التعبير عن الغضب أو التعب عن طريق بعض الحركات العصبية، مثل: العض وخبط الرأس أو ضرب الوالدين، حتى يخبروننا بأنهم يحتاجون للدعم أو أن مشاعرهم غير مستقرة.

اليوم سنتناول بعض الحركات العصبية التي يفعلها طفلك الصغير تعبيرًا عن احتياجه لشيء ما، وكيفية تعاملك معه حينما يحدث ذلك.

1- إلقاء نفسه للخلف:

حركة مشهورة عند الأطفال الصغار، خصوصًا من بعد بلوغهم الشهر التاسع للحصول على شيء ما أو للرغبة في النوم، فهم لا يستطيعوا التحكم في مشاعرهم بمثل هذا العمر، ولا أن يسيطروا على هذه الحركات. 

 فعندما يبدأ طفلك بهز نفسه بقوة، ويحاول أن يفلت من يدك لإلقاء نفسه، لف يديك حوله بإحكام أكبر، حتى لا يسقط أو اجلسي على سطح ناعم، سريره مثلًا أو كنبة، ودعيه يلقي بنفسه كما يشاء، فمن المهم أن تبقي يدكِ قريبة منه حتى لا يتأذى.

2- العض:

بعض الأطفال يلجأون إلى العض للتعبير عن أنفسهم أو رغباتهم، خاصة إن كانوا يعانون من مهارات اتصال محدودة، وإن لاحظت أنه يقوم بذلك من وراء ظهرك، وأنتِ بعيد عنه، فغالبًا ما يكون الهدف مجرد لفت الانتباه!

إن كنتِ تشعرين أن طفلك يحاول لفت انتباهك بهذه الحركة السلبية، حاولي أن تعطيه وقتًا أكثر بقراءة كتاب معه أو اللعب بالبازل أو الرسم معًا، أو حتى اطلبي منه مساعدتك فى بعض المهام البسيطة كترتيب الغسيل.

عندما تلاحظين أنه سيبدأ بالعض وجهي أسنانه لذراعه، قبل أن يعض أحدهم، وذكريه دائمًا بأن الأسنان للأكل وليست للعض.

3- خبط رأسه في الحائط:

يقوم بعض الأطفال بهذه الحركة، عندما يشعرون بالتعب أو ارتكاب خطأ ما يخجلون منه أو الغضب، لا بُد من محاولة معرفة السبب أولًا لمعالجة السلوك.

حاولي التحدث مع طفلك حتى وإن كان صغيرًا ليتعلم بالوقت، التعبير عن مشاعره بكلمات وليست حركات عصبية.

علميه كيف يعبر عن مشاعره بحركات بسيطة إن كان لم يزل صغيرًا، وتجاوبي معه بشكل إيجابي، حتى يشعر بتفهمك لمشاعره، ولا يعاقب نفسه عند شعوره بمشاعر مختلفة.  

إن كان طفلك يخبط رأسه على أسطح لا تسبب أذى فقط، تجاهلي السلوك فكثير من الأطفال يتوقفون عن تلك السلوكيات، عندما يدركون أنها بلا جدوى، وإذا شعرتِ أنه يحاول خبط رأسه بقوة أكبر، كمحاولة للفت الانتباه فقط، حركيه على السجادة أو ضعي وسادة أمامه ثم تجاهلي الأمر.

اقرئي أيضًا: طفلي يضرب رأسه بالحائط ويلقي الأشياء أرضًا.. ما الحل؟

4- الضرب عند غضبه

أفضل رد على محاولة طفلك أن يضربك بيده أن تمسكي يده بحزم وليس بغضب وتحدثيه بكلمات واضحة، قائلة: "لا تضرب، الضرب يؤلم، أنا أعلم أنك غاضب من أجل...، ولكن لا يمكننا أن نضرب عندما نغضب"، فمن المهم أن نتحدث بحزم ووضوح حتى يكون التوجيه فعّال.

لا داعٍ للعقاب، فالمهم إرساء الحدود والقواعد وتعليمه كيف يعبر عن مشاعره ويفهمها، ولا بُد من تعليمهم طرق بديلة لإخراج طاقة الغضب هذه، ففي هذه الحالة، يمكنك أن تعلميه أن يخبط بيديه في الهواء أو تقطيع ورق جرائد أو أن يخبط يده في وسادة.

اقرئى أيضًا: دور الأسرة في تعديل الحركات النمطية عند الأطفال

شاهدي بالفيديو: كيف تتعاملين مع درجات الانفعال المختلفة عند الأطفال

وللتعامل مع نوبات الغضب بشكل عام، عليكِ:

  • تقديم الحب لطفلك بمعانقته وقت غضبه والتحدث معه بهدوء.
  • تجنب إعطائه ما يريده وقت غضبه، انتظري حتى يهدأ.
  • محاولة تشتيته بتقديم لعبة جديدة، أو غني له أغنيته المفضلة.
  • ألا تشعري بالإحراج عند حدوث نوبة غضب في مكان عام فقط، أخرجي طفلك من المكان لمكان أهدأ، وحاولي التحدث معه أو تجاهليه حتى يهدأ.

من المهم أن نتوقع أن أطفالنا لن يتعلموا عواقب الأمور قبل عامهم الثالث، وأن التحكم بالنفس عملية تحتاج لوقت، لذلك واجبنا أن ندعمهم ونصبر عليهم، حتى يستطيعوا التحكم في مشاعرهم والتعبير عنها بأسلوب مناسب.

افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon